الارهاب بمعناه الواسع هو استخدام العنف المتعمد عشان اهداف سياسيه او دينيه, بيتم استخدام المصطلح بشكل اساسى للاشاره للعنف فى وقت السلم او فى الحرب ضد الناس اللى موش بتقاتل (معظمهم من المدنيين و العسكريين المحايدين).

ارهاب
North face south tower after plane strike 9-11.jpg
 

بيمارسه ارهابى  تعديل قيمة خاصية يمارسها (P3095) في ويكي بيانات

اصلتعديل

نشأ مصطلح "ارهابى" و "ارهاب" وقت الثوره الفرنسيه اواخر القرن التمنتاشر و اكتسبت شعبيه سائده فى السبعينيات خلال نزاعات ايرلاندا الشماليه و بلاد الباسك و فلسطين, الاستخدام المتزايد للهجمات الانتحاريه بدا من التمانينيات بهجمات 11 سبتمبر فى مدينه نيو يورك و واشنطن العاصمه سنة 2001.[1][2][3]

 
ضربت طيارة رحلة يونايتد ايرلاينز 175 البرج الجنوبى لمركز التجاره العالمى خلال هجمات 11 سبتمبر 2001 فى مدينة نيو يورك

تعريفاتتعديل

فيه تعريفات مختلفه للارهاب بدون اتفاق عالمى حوليه, الارهاب مصطلح مشحون بيتم استخدامه للدلاله على حاجه خطا اخلاقيا, الحكومات و الجماعات من غير الدول بتستخدم المصطلح داه للاساءه للجماعات المموديل او التنديد بييها,[4][5] اتهمت منظمات سياسيه متنوعه باستخدام الارهاب لتحقيق اهدافها و بتشمل المنظمات السياسيه اليمينيه و اليساريه و الجماعات القوميه و الجماعات الدينيه و الثوار و الحكومات الحاكمه..

سجلت قاعده بيانات الارهاب العالمى اللى بتحتفظ بيها جامعة ماريلاند, كوليدج بارك , اكتر من 61000 حادثة ارهاب غير حكومى سببت مقتل حوالى 140.000 , بين 2000 و 2014.[6]

شوف كمانتعديل

لينكات برانيهتعديل

  • ارهاب – صور وتسجيلات صوتيه و مرئيه على ويكيميديا كومونز
  • ارهاب على موقع كيورا - Quora
  • ارهاب معرف مخطط فريبيس للمعارف الحره
  • ارهاب معرف جران منشورات الموسوعه الكتالانيه
  • ارهاب معرف المكتبه الوطنيه الفرنسيه (BnF)
  • ارهاب معرف قاعده بيانات الضبط الوطنيه التشيكيه
  • ارهاب معرف مايكروسوفت اكاديمك
  • ارهاب معرف مكتبه الكونجرس (LCAuth)
  • ارهاب معرف ملف استنادى متكامل


 
ارهاب على مواقع التواصل الاجتماعى
 

مصادرتعديل

  1. J. Jeremy (2008-12-18). Torture, Terrorism, and the Use of Violence (also available as Review Journal of Political Philosophy Volume 6, Issue Number 1) (باللغة الإنجليزية). Cambridge Scholars Publishing. ISBN 978-1-4438-0291-8.
  2. Edward; Jones, Andy; Kovacich, Gerald L. (2007-08-28). The Corporate Security Professional's Handbook on Terrorism (باللغة الإنجليزية). Elsevier. ISBN 978-0-08-055188-3.
  3. Mackey, Robert (2009-11-20). "Can Soldiers Be Victims of Terrorism?". The Lede (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2020-12-15.
  4. Samuel Justin; Antonius, Daniel (2012-05-07). The Psychology of Terrorism Fears (باللغة الإنجليزية). Oxford University Press, USA. ISBN 978-0-19-538811-4.
  5. Ariel (2006-04-07). State Terrorism and Political Identity in Indonesia: Fatally Belonging (باللغة الإنجليزية). Routledge. ISBN 978-1-134-19569-5.
  6. http://economicsandpeace.org/wp-content/uploads/2015/11/Global-Terrorism-Index-2015.pdf. روابط خارجية في |title= (مساعدة)