بارثولوميوس جان " بارت " بوك (28 ابريل 1906 - 5 اغسطس 1983) كان عالم فلك ومعلم ومحاضر هولندى أمريكى. اشتهر بعمله على بنية وتطور مجرة درب اللبانه ، وباكتشاف كريات بوك ، هيا سحب صغيرة داكنة كثيفة من الغاز والغبار بين النجوم اللى ممكن رؤيتها مظللة على خلفيات اكتر لمعان. اقترح بوك أن دى الكريات ممكن تكون فى طور الانكماش، قبل ما تتشكل لنجوم. بوك اكتوبر تجوز زميلته عالمة الفلك بريسيلا فيرفيلد سنة 1929، وطوال اللى اتبقا من حياتهما، تعاون الاثنان بشكل وثيق فى عملهما الفلكى لدرجة أن الجمعية الفلكية الملكية قالت "منذ تلك اللحظة ، بقا صعب وغير المجدى فصل إنجازاته عن إنجازاتها".[13] أبدى آل بوكس حماس متبادل كبير لشرح علم الفلك للجمهور لدرجة أن جورنال بوسطن غلوب وصفتهم سنة 1936 بأنهم "بائعو درب اللبانه". : 44 لقد عملوامع بعضفى البحث وتأليف الأوراق الأكاديمية، وصدر كتابهم العام "درب اللبانه" بخمس طبعات و"اشتهر على نطاق واسع باعتباره واحد من أنجح الكتب الفلكية المنشورة ".

بارت بوك
 

معلومات شخصيه
الميلاد 28 ابريل 1906 [1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات


هورن   تعديل قيمة خاصية مكان الولاده (P19) في ويكي بيانات

الوفاة 5 اغسطس 1983 (77 سنة)[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الموت (P570) في ويكي بيانات


توسون (اريزونا)   تعديل قيمة خاصية مكان الموت (P20) في ويكي بيانات

مواطنه
مملكة نيديرلاند
امريكا   تعديل قيمة خاصية الجنسيه (P27) في ويكي بيانات
عضو فى الاكاديميه الامريكانيه للفنون و العلوم ،  واكاديمية نيديرلاند الملكيه للفنون و العلوم ،  والاتحاد الفلكى الدولى [8]،  والاكاديميه الوطنيه للعلوم   تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياه العمليه
المدرسه الام جامعة لايدن
جامعة خرونينجين   تعديل قيمة خاصية اتعلم فى (P69) في ويكي بيانات
طلاب الدكتوراه فرانك دريك ،  وچوزيف اشبروك   تعديل قيمة خاصية طلاب الدكتوراه (P185) في ويكي بيانات
المهنه عالم فلك   تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغه الام هولندى   تعديل قيمة خاصية اللغة الام (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه انجليزى [9][10][11]،  وهولندى   تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات
موظف فى جامعة هارفارد ،  ومرصد جبل ستروملو ،  ومرصد ستيوارد   تعديل قيمة خاصية ربُّ العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوايز
زمالة جوجنهايم (1950)[12]  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

كان الاهتمام البحثى الأساسى لبوك هو بنية مجرتنا.[14] لما طلب منه محررو Who's Who in America أن يقدم بيان بخصوص "أفكار حول حياتي"، كتب: "لقد كنت عالم فلك سعيدًا على مدار الستين سنه الماضية، أتجول فى الطرق السريعة والطرق الفرعية لبلدتنا الجميلة درب اللبانه". طريق." [15]

بارت بوك كان شخصية شعبية كبيرة فى مجال علم الفلك، و كان معروف بلطفه وروح الدعابة. ولما تم تسمية الكويكب 1983 بوك باسمه هو ومراته بريسيلا، شكر الاتحاد الفلكى الدولى لمنحه "قطعة أرض صغيرة يمكننى أن أتقاعد فيها و أعيش فيها".[16]

الحياة المبكرة والدراسات 1906-1929

تعديل

بوك ولد فى بلدة هورن النيديرلاندية الصغيرة، شمال أمستردام، لوالديه جان بوك، اللى كان رقيب أول فى الجيش الهولندى ، وجيسينا أنيتا (نيى فان دير لي) بوك، لكنه قضى جزء كبير من طفولته مع أجداده فى مدينة هارلم حيث دخل المدرسة الابتدائية. دخل المدرسة الثانوية فى لاهاى ، متفوق فى الرياضيات والعلوم، و أخبر الحكايه كمان أن ده هو المكان اللى قابل فيه بقائد الكشافة اللى قدمه لسماء الليل وقت رحلات التخييم بعيد عن أضواء المدينة. بعد الانتهاء من دراسته الثانوية، ذهب لدراسة علم الفلك فى جامعتى لايدن وجروننجن .

و سنة 1928، حضر الجمعية العامة التالتة للاتحاد الفلكى الدولى (IAU) فى لايدن بهولندا. كانت بريسيلا فيرفيلد أستاذة مشاركة فى علم الفلك، واتعيين الشاب بارت بوك فى لجنة الاستقبال الخاصة بها. كان طالب دراسات عليا يصغرها بعشر سنين ، لكنه وقع فى حبها وتقدم لخطبتها فى نهاية المؤتمر. ماقبلتش بريسيلا عرضه ساعتها ، وتواصل معها بارت طول العام اللى بعد كده قبل ما توافق أخير. : 16 :[17][18] 4 

فى العام التالي، قطع بوك دراسات أطروحته فى جرونينجن مع بيت فان راين ونقل عبر المحيط الاطلنطى لكامبريدج، ماساتشوستس، بدعوة من هارلو شابلى ، مدير مرصد كلية هارفارد ، اللى قابل به كمان فى نفس جمعية الاتحاد الفلكى الدولى حيث قابل بريسيلا. فى 9 سبتمبر 1929، بعد يومين من انتقالهما لامريكا، تزوجا. تسبب ده فى بعض الإحراج مع رئيسهما المشترك شابلي، اللى اعتبر بريسيلا يعتبر تلميذة و كان يحميها. فى حين كان بوك معجب اوى بشابلي، فقد استغرق الأمر وقت من شابلى لبناء المستوى المطلوب من الثقة مع بوك.:[13] 21 

هارفارد 1929-1957

تعديل
 
كانت منطقة تشكل النجوم المذهلة حول إيتا كاريناى موضوع رسالة الدكتوراه اللى قدمها بوك. دى الصورة بواسطة تلسكوب المسح VLT

بقى آل بوكس فى جامعة هارفارد قرابة ثلاثين سنه ، من سنة 1929 لحد سنة 1957، حيث قام بتدريس علم الفلك و إدارة مرصد هارفارد. تمت ترقية بارت بشكل مطرد من خلال الرتب الأكاديمية: أكمل أطروحته للدكتوراه بعنوان "دراسة لمنطقة إيتا كاريناي" سنة 1932، و بقا أستاذًا مساعد سنة 1933، و أستاذًا مشارك سنة 1939، ومدير مشارك لمرصد هارفارد بحلول سنة 1946، بقا أستاذًا متفرغًا سنة 1947 لما تم تعيينه فى كرسى روبرت ويلر ويلسون فى علم الفلك (تقول بعض المصادر أن ده حدث سنة 1945 [14] ). فى نفس الوقت ده ، كانت بريسيلا تجرى كمان أبحاثها الخاصة وتكتب مع بارت، لكن ماخدتش أجرها،و ده دفع بارت لوصف شابلى بأنه "رخيص لحد ما لما يتعلق الأمر بتوظيف الأشخاص".:[17][18] 5 

كان عند عيلة بوكس طفلان: ابن، جون فيرفيلد ، سنة 1930 وابنة، جويس أنيتا (الآن السيدة جون أمبروستر)، سنة 1933. بقيت بريسيلا فى البيت لحد أنهى الأطفال المدرسة الثانوية، علشان كده نشرت أبحاث أقل بنفسها فى الفتره دى. بس، فقد شاركت باستمرار فى دعم أبحاث بارت، وفى الغالب كانت أنشطة التوعية العامة اللى يقومون بيها تجمعهممع بعضوتمنحها درجة معينة من التقدير. لما بقا بارت مواطن أمريكى متجنس سنة 1938، اختصر اسمه الاولانى ل"بارت".

زواجهما ابتدا تعاون علمى وثيق امتد على مدى العقود ال 4 اللى بعد كده ، حيث قالت الجمعية الفلكية الملكية "صعب وغير المجدى فصل إنجازاته عن إنجازاتها".[13] شاركو فى تأليف عدد من الأوراق الأكاديمية حول العناقيد النجمية ، و أحجام النجوم، وبنية درب اللبانه . كان بوك مهتم بشدة بالعمليات الميكانيكية اللى تشكل العناقيد النجمية والمجرات، و كانت ورقته البحثية بعنوان "التجمع الواضح للمجرات الخارجية" ( Nature ، المجلد 133، ص. 578) كان أول من أوضح كيف يرتبط تبدد العنقود النجمى بكثافته، ومن خلال فحص العناقيد النجمية فى مجرتنا، خلص لأنها مش ممكن يكون عمرها اكتر من عشرين مليار سنة بالتقريب .

حماسهم لشرح علم الفلك للجمهورأدى لشهرتهم: فقد وصفتهم جورنال بوسطن غلوب بأنهم "بائعو درب اللبانه" سنة : 44 كان عملهم الرئيسيمع بعض كتاب جامعى نهائى وكتاب علمى شعبي، درب اللبانه ، "المشهود له على نطاق واسع كواحد من أنجح الكتب الفلكية المنشورة "، اللى صدر منه خمس طبعات على مدار أربعين سنه بعد نشره لأول مرة سنة 1941، وترجم لالكتير من اللغات.[13][19] تمت مشاركة كتابة ده الكتاب، اللى ابتدا سنة 1937،

 
اليرقة ، كرة بوك فى سديم كارينا. الصورة بواسطة تلسكوب هابل الفضائى .

فى الأربعينيات من القرن العشرين، لاحظ بوك لأول مرة سحب صغيرة داكنة من الغبار والغاز الكونى الكثيف اللى بقت معروفه بعدين باسم كريات بوك فى درب اللبانه. فى بحث نُشر سنة 1947، افترض بوك و إى إف رايلى أن دى السحب كانت "شبيهة بشرانق الحشرات" اللى كانت تخضع لانهيار الجاذبية لتشكل نجوم وعناقيد نجمية جديدة.[20] كان صعب التحقق من دى الفرضية بسبب الصعوبات الرصدية فى تحديد ما كان يحدث جوه سحابة داكنة كثيفة حجبت كل الضوء المرئى المنبعث من داخلها، لكن بعد وفاة بوك تأكدت أفكاره لما أكدت تحليلات ملاحظات الأشعة تحت الحمراء القريبة المنشورة سنة 1990 أن تولد النجوم جوه كريات بوك.[21]

عيلة بوك كمان سافرت لقضاء بعض الوقت فى إنشاء منشأتين دوليتين على طرفى نقيض من العالم. خلال سنة 1941، ساعد بوك فى إنشاء مرصد تونانتزينتلا فى تونانتزينتلا بالمكسيك. و سنة 1950، أنشأ تلسكوب شميدت فى محطة بويدن بجامعة هارفارد فى جنوب افريقيا. وقت وجوده هناك، استمتع هو وبريسيلا كمان بفرصة دراسة النجوم الجنوبية، بما فيها إيتا كاريناي اللى كانت موضوع رسالة دكتوراه بارت.:[13] 541 :[22] 79 :[18] 4 

إن سجل نجاح بوك فى إنشاء مراصد جديدة سيوجه بقية حياته المهنية. من سنة 1952، قاد الجهود المبذولة لتمويل وبناء منشأة تلسكوب راديوى رئيسية فى مرصد أوك ريدج بجامعة هارفارد.:[13] 540 وعلى غير العادة فى عصره، اعتقد بوك أن الجمع بين علم الفلك الراديوى وعلم الفلك البصرى ممكن أن يؤدى لفوائد استثبعيده. فى البداية، كان ده مستوحى من صعوبة وعدم موثوقية تقنيات عد النجوم المرئية، خاصة لما يكون هناك غبار غامض. أثبت ده النهج المشترك أنه حيوى فى تحليل الوسط بين النجوم، و بالخصوص فى تطوير فهم ما كان يحدث جوه بوك كروبولز.:[13] 540 [14]

اوستراليا 1957-1966

تعديل
سنة 1957، نقل آل بوكس لاوستراليا، حيث تولى بارت منصب مدير مرصد جبل ستروملو فى الجامعة الوطنية الأسترالية (ANU) فى كانبيرا ،  اللى كان سيشغله على مدار السنين  التسع اللى بعد كده . و كان وجوده عامل حاسم فى تطور علم الفلك البصرى فى اوستراليا، وتكامله مع مجال علم الفلك الراديوى الراسخ. خلال فترة عمله، أنشأ بوك برنامج دولى مزدهر للدراسات العليا فى ستروملو  اللى  بقا يُعرف باسم "هارفارد فى الجنوب"،  اخد أموال من رئيس الوزراء  ساعتها ، روبرت منزيس ، لإنشاء تلسكوب جديد فى ستروملو، و أنشأ المرصد الميدانى فى Siding Spring .  : 112 

كان رائد فى استخدام أجهزة الكمبيوتر الإلكترونية للرصد الفلكي، و أول شخص يستخدمها لأى غرض فى الجامعة الوطنية الأسترالية: فى فبراير 1960، قام بتركيب أول جهاز فى المرصد. : 116 كان كمان رائدًا فى الاستفادة من وسايل الإعلام للترويج لعلم الفلك: فقد صنع مسلسل تلفزيونى تم بثه على ABC ، ووصل لعدد اكبر بكثير من الأشخاصو ده حلم به أى من أسلافه وساعد فى بناء الوعى والدعم لعلم الفلك فى اوستراليا.:[23] 29 

بحلول أوائل الستينيات، تطور جبل ستروملو علشان يكون واحد من المرافق الرائدة لعلم الفلك الرصدى فى نصف الكرة الجنوبي. بس، أعرب بوك عن تقديره للقيود المفروضة على موقع جبل ستروملو بسبب الطقس وزيادة التلوث الضوئي، وبدأ برنامج اختبار الموقع اللى امتد فى كل اماكن البلاد. سنة 1962، تم اختيار Siding Spring Mountain لإنشاء منشأة تلسكوب ذات مستوى عالمي. مع نمو Siding Spring، ألقى بوك دعمه لمشروع جديد: ما سيصبح اكبر تلسكوب بصرى فى اوستراليا، البالغ طوله 3.893 metres (153.3 in) التلسكوب الأنجلو أسترالى . : 122 :[24] 609 

ولم يترك ده الكثير من الوقت لأبحاث علم الفلك؛ قضت بريسيلا شوية ليالى فى تلسكوبات ستروملو لمراقبة وتحليل بياناتها. وده يناسب اهتمامها الاكبر بالملاحظات الأساسية زى تحديد مواقع النجوم وتوفير مقادير معايرة.[17] علاقتهم الوثيقة والطريقة اللى تكمل بيها شخصياتهم بعضها دعمت جهودهم العلمية: كان تعاطف بريسيلا يوازن بين طبيعة بارت النشطة والديناميكية.:[24] 608 

القدرة دى على "بيع" علم الفلك للجمهور و بالخصوص لأعضاء البرلمان كانت أمر حاسم فى كسب الدعم لمثل دى المشاريع الضخمة والمكلفة زى المرصد الأنجلو-أسترالى ضد الأولويات العلمية المتنافسة. وفى النهاية، لم يتمكن من رؤيته مكتملاً؛ تم التوصل لالاتفاقية الرسمية لبناء AAO بعد سنة من مغادرة هو وبريسيلا اوستراليا للرجوع لامريكا.

الرجوع امريكا 1966-1983

تعديل
سنة 1966،  رجع الزوجان بوكس لامريكا، حيث تولى بارت مناصب رئيس قسم علم الفلك فى جامعة أريزونا ومدير مرصد ستيوارد ، هيا المناصب اللى شغلها لحد سنة 1970. كان مسؤول لحد كبير عن بناء 90 inches (2.3 m) التلسكوب فى مرصد كيت بيك الوطنى ، و أشرف على مضاعفة عدد موظفى الجامعة والنمو فى برنامج طلاب الدراسات العليا لحد بحلول سنة 1970، احتلت المرتبة الخامسة فى امريكا، واعتبر ستيوارد "واحدة من مؤسسات البحث الفلكى الرائدة فى العالم". ".:[13] 541 :[23] 33 

من سنة 1970، لما ترك مناصبه فى جامعة ستيوارد وجامعة أريزونا، بقا بوك اكتر نشاط فى المنظمات الوطنية والعالمية لعلما الفلك المحترفين. و سنة 1970، بقا نائب لرئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الفلكى الدولى (IAU)، و سنة 1973 تم تعيينه لولاية ثانية مدتها 3 سنين فى نفس المنصب.[25] وتداخل مع ده، فقد شغل كمان منصب رئيس الجمعية الفلكية الامريكانيه (AAS) من سنة 1972 لسنة 1974 [26]

بريسيلا أصيبت بسكتة دماغية سنة 1972؛ تدهورت صحتها فى السنين اللى بعد كده ، واستقال بوك من منصبه فى الاتحاد الفلكى الدولى والجمعية الامريكانيه للعلوم سنة 1974 وكرس نفسه لرعايتها. توفيت بنوبة قلبية فى نوفمبر 1975

سنة 1975، بوك شارك فى تأليف بيان الاعتراضات على علم التنجيم ،  اللى أيده 186 من علما الفلك المحترفين وعلما الفيزياء الفلكية وعلما تانيين، بما فيها تسعة عشر فايز بجايزة نوبل .  نُشر البيان فى The Humanist وتم إرسال نسخ منه لكل الصحف الكبرى فى امريكا. أدى ذلك لتشكيل لجنة التحقيق العلمى فى ادعاءات الخوارق (التى تسمى دلوقتى  لجنة التحقيق المتشكك )، اللى كان زميل مؤسس لها.   سنة  2000، تم التصويت لبوك على ايد قراء مجلة Skeptical Inquirer كواحد من "المشككين البارزين فى القرن العشرين".  فى اجتماع المجلس التنفيذى لـ CSI فى دنفر ، كولورادو فى ابريل 2011، تم اختيار بوك لإدراجه فى قائمة المتشككين التابعة لـ CSI. اتعمل Pantheon of Skeptics بواسطة CSI لتذكر إرث زملا CSI المتوفين ومساهماتهم فى قضية الشك العلمي.[27]

واصل بوك عمله كأستاذ فخرى فى جامعة أريزونا، وشارك أو قاد شوية مجموعات لمشاهدة كسوف الشمس ، بما فيها رحلة لالكسوف قرب براتسك فى سيبيريا فى يوليه 1981 ورحلته الأخيرة للكسوف لما أسماه "رحلته الروحية". "منزل" جاوة لمشاهدة الكسوف الكلى اللى مر قرب بلدة سالاتيجا فى يونيه 1983.

بوك توفى بنوبة قلبية فى بيته فى توكسون، أريزونا بعد اكتر من شهر بقليل من الرحلة الأخيرة. وتم تسليم جثته لكلية الطب بجامعة أريزونا.

مرتبة الشرف

تعديل
التعيينات الفخرية
الجوايز
  • وسام أديون (1971) من جمعية التنمية الدولية لمرصد نيس فى فرنسا [30]
  • جايزة جانسكى (1972) يمنحها المرصد الوطنى لعلم الفلك الراديوى "تقدير للمساهمات البارزة فى تقدم علم الفلك الراديوي".[31]
  • فارس فى وسام أورانج ناسو:[18] 5 
  • وسام كاثرين دى وولف بروس من الجمعية الفلكية للمحيط الهادئ (1977) [32]
  • منحة هنرى نوريس راسل للمحاضرة (1982) اللى منحتها الجمعية الفلكية الامريكانيه تقديراً لتميزه مدى الحياة فى الأبحاث الفلكية.[33]
  • جايزة كلومبك-روبرتس (1982) اللى تمنحها الجمعية الفلكية للمحيط الهادئ تقدير للمساهمات البارزة فى فهم الجمهور وتقديره لعلم الفلك.[34]
 
فوهة بوك على القمر
اسمه من بعده
  • الحفرة القمرية بوك (بالاشتراك مع مراته بريسيلا) – حفرة قطرها 43 كم على الجانب البعيد من القمر [35]
  • كويكب 1983 بوك (بالاشتراك مع مراته بريسيلا) – اكتشفته إليزابيث رومر سنة 1975. [note 1]
  • كريات بوك
  • تلسكوب بوك - تم تسمية تلسكوب 90 بوصة (2.3 م) التابع لمرصد ستيوارد باسمه سنة 1996.
  • C/1949 N1 - مذنب شارك بوك فى اكتشافه.
الجوايز التذكارية
  • Bart J Bok زمالة ما بعد الدكتوراه، مقدمة من قسم علم الفلك بجامعة أريزونا ومرصد ستيوارد.
  • بتتمنح جايزة بوك كل سنه على ايد الجمعية الفلكية الأسترالية من سنة 1989 للاعتراف بالأبحاث المتميزة فى علم الفلك اللى يقوم بيها طالب مع مرتبة الشرف أو طالب ماجستير مؤهل فى واحده من الجامعات الأسترالية.[36]
  • يتم منح جايزة بوك تانيه على ايد قسم علم الفلك بجامعة هارفارد من سنة 1958 للاعتراف بالأبحاث فى مجال أبحاث درب اللبانه من خلال طرق الرصد.[37]
  • يتم منح جايزتين بريسيلا وبارت بوك كل سنه بشكل مشترك على ايد الجمعية الفلكية للمحيط الهادئ والجمعية الفلكية الامريكانيه للمشاريع المتعلقة بعلم الفلك فى معرض إنتل الدولى للعلوم والهندسة ، [38] تقدير لدفاع Boks عن تعليم علم الفلك والعمل فى التوعية العامة.[39]

ملحوظات

تعديل
  1. أ ب http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb124337770 — تاريخ الاطلاع: 10 اكتوبر 2015 — المؤلف: مكتبة فرنسا الوطنية — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب Bart Jan Bok
  3. أ ب معرف الشبكات الاجتماعيه: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6g1631g — باسم: Bart Bok — تاريخ الاطلاع: 9 اكتوبر 2017
  4. أ ب معرف كاتب في قاعدة بيانات الخيال التأملي على الإنترنت: https://www.isfdb.org/cgi-bin/ea.cgi?89945 — باسم: Bart J. Bok — تاريخ الاطلاع: 9 اكتوبر 2017
  5. أ ب معرف الأعضاء السابقون في الأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم: http://www.dwc.knaw.nl/biografie/pmknaw/?pagetype=authorDetail&aId=PE00003446 — باسم: Bart Jan Bok — تاريخ الاطلاع: 9 اكتوبر 2017
  6. أ ب مُعرِّف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/bok-bart-jan — باسم: Bart Jan Bok — تاريخ الاطلاع: 9 اكتوبر 2017
  7. أ ب مُعرِّف الموسوعة النرويجية العظمى (SNL): https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4342&url_prefix=https://snl.no/&id=Bart_Jan_Bok — باسم: Bart Jan Bok — العنوان : Store norske leksikon
  8. وصلة : 234/000167730 
  9. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb124337770 — تاريخ الاطلاع: 10 اكتوبر 2015 — المؤلف: مكتبة فرنسا الوطنية — الرخصة: رخصة حرة
  10. مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنية التشيكية (NLCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=mub2015859831 — تاريخ الاطلاع: 1 مارس 2022
  11. مُعرِّف "كُونُور" (CONOR): https://plus.cobiss.net/cobiss/si/sl/conor/251888739
  12. معرف زملاء غوغنهايم: https://www.gf.org/fellows/all-fellows/bart-j-bok/
  13. أ ب ت ث ج ح خ د Lada, C. J. (1987). "Obituary - BOK, Bart". Quarterly Journal of the Royal Astronomical Society. 28 (4): 539. Bibcode:1987QJRAS..28..539L.
  14. أ ب ت Heeschen, David S. (December 1983). "Bart J. Bok". Physics Today. 36 (12): 73. Bibcode:1983PhT....36Q..73H. doi:10.1063/1.2915407.
  15. Millman, Peter M. (1984). "Bart Jan Bok, 1906–1983". Journal of the Royal Astronomical Society of Canada. 78: 7. Bibcode:1984JRASC..78....3M.
  16. Briggs, Eric. "Asteroid (1983) Bok". The Royal Astronomical Society of Canada. Archived from the original on 21 July 2014. Retrieved 15 July 2014.
  17. أ ب ت DeVorkin, D. (May 15, 1978). "Oral History Transcript—Dr. Bart J. Bok". Center for History of Physics of the American Institute of Physics. Archived from the original on September 27, 2011. Retrieved February 7, 2012.
  18. أ ب ت ث ج ح خ د ذ Millman, Peter M. (February 1984). "Obituary - BOK, Bart-Jan 1906–1983". Journal of the Royal Astronomical Society of Canada. 78 (1): 3–7. Bibcode:1984JRASC..78....3M. Retrieved 15 July 2014.
  19. Gascoigne, Ben (August 1983). "Bok, Bart Jan (1906–1983)". ANU Reporter. Obituaries Australia, National Centre of Biography, Australian National University. p. 6. Retrieved February 7, 2012.
  20. Bok, Bart J.; Reilly, Edith F. (March 1947), "Small Dark Nebulae", Astrophysical Journal, 105: 255, Bibcode:1947ApJ...105..255B, doi:10.1086/144901
  21. Yun, Joao Lin; Clemens, Dan P. (December 1990), "Star formation in small globules – Bart Bok was correct", Astrophysical Journal Letters, 365: L73, Bibcode:1990ApJ...365L..73Y, doi:10.1086/185891
  22. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع nap
  23. أ ب Bessell, Mike. "Bart Bok: The man who sold the Milky Way" (PDF). Bok lecture 2011. Retrieved 11 July 2014.
  24. أ ب Whiteoak, J. B., CSIRO Department of Radiophysics (1984). "Student Memories of Bart Bok – an Astronomical Godfather". Proceedings of the Astronomical Society of Australia. 5 (4): 608–610. Bibcode:1984PASA....5..608W. doi:10.1017/S1323358000017732.{{cite journal}}: CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  25. "Member details: Bart J. Bok". International Astronomical Union. Retrieved 6 July 2014.
  26. أ ب Past Officers and Councilors, American Astronomical Society, archived from the original on 2013-05-28, retrieved 2013-03-16
  27. "The Pantheon of Skeptics". CSI. Committee for Skeptical Inquiry. Archived from the original on 31 January 2017. Retrieved 30 April 2017.
  28. Past Officers and Councilors, American Astronomical Society, archived from the original on 2013-05-28, retrieved 2013-03-16.
  29. "Bart Jan Bok (1906 - 1983)". Royal Netherlands Academy of Arts and Sciences. Retrieved 17 July 2015.
  30. "La Medaille de L'ADION" (in الفرنسية). Retrieved 15 July 2014.
  31. "Jansky Prize". National Radio Astronomy Observatory, a facility of the National Science Foundation. Retrieved 15 July 2014.
  32. "The Bruce Medalists: Bartholomeus Jan Bok, 1977 Bruce Medalist". Bruce Medal page. Retrieved 15 July 2014.
  33. "Henry Norris Russell Lectureship". American Astronomical Society. Archived from the original on 28 March 2014. Retrieved 15 July 2014.
  34. "Past Recipients of the Klumpke-Roberts Award". Astronomical Society of the Pacific. Retrieved 15 July 2014.
  35. "Gazetteer of Planetary Nomenclature: Planetary Names". International Astronomical Union (IAU) Working Group for Planetary System Nomenclature (WGPSN). Retrieved February 7, 2012.
  36. "The Bok Prize". asa.astronomy.org.au. The Astronomical Society of Australia Inc. Archived from the original on 2022-03-10. Retrieved 9 July 2016.
  37. "The Bok Prize". Harvard Faculty of Arts and Sciences. Retrieved 30 June 2014.
  38. "ASP Annual Awards". Astronomical Society of the Pacific. Retrieved February 7, 2012.
  39. "Astronomical Society of the Pacific Presents Priscilla and Bart Bok Awards to Two High School Seniors at the Intel International Science and Engineering Fair". Astronomical Society of the Pacific. July 21, 2009. Archived from the original on September 23, 2015. Retrieved February 7, 2012.

مصادر

تعديل

لينكات برانيه

تعديل


المرجع غلط: <ref> فى تاجز موجوده لمجموعه اسمها "note", بس مافيش مقابلها تاجز <references group="note"/> اتلقت