جورج كامبل سكوت (18 اكتوبر 1927 - 22 سبتمبر 1999) كان ممثل و مخرج و منتج أمريكى، و كان يتمتع بمهنة مشهورة على المسرح والشاشة.[7] بفضل سلوكه الفظ وحضوره المهيمن، بقا سكوت معروف بتصويره لشخصيات السلطة الصارمة والمعقدة. وصفته جورنال الغارديان بأنه "مقاتل و ممثل ذو شجاعة نادرة"، [8] و أكسبته أدواره الكتير من الجوايز بما فيها جايزتين جولدن جلوب ، وجايزتين برايم تايم إيمى و ترشيحات لجايزتين بافتا وخمس جوايز تونى . رغم فوزه بجايزة الأوسكار احسن ممثل عن دور الجنرال جورج س. باتون فى فيلم باتون (1970)، إلا أنه بقا أول ممثل [a] يرفض الجايزة، بعد ما حذر أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة من أشهر مقدم أنه سيفعل ذلك على أساس اعتقاده بأن الأداء مش ممكن مقارنته بالتانيين. وتشمل أدواره التانيه اللى رشحت لجايزة الأوسكار تشريح جريمة قتل (1959)، والمحتال (1961)، والمستشفى (1971).

جورج سى سكوت
(بالانجليزى: George C. Scott تعديل قيمة خاصية الاسم باللغه الأصليه (P1559) في ويكي بيانات
،  و
 

معلومات شخصيه
اسم الولاده (بالانجليزى: George Campbell Scott تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 18 اكتوبر 1927 [1][2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 22 سبتمبر 1999 (72 سنة)[2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الموت (P570) في ويكي بيانات


ويستلاك فيلاج   تعديل قيمة خاصية مكان الموت (P20) في ويكي بيانات

مواطنه
امريكا   تعديل قيمة خاصية الجنسيه (P27) في ويكي بيانات
الزوجة كولين ديوهورست (1960–1965)
كولين ديوهورست (4 يوليه 1967–2 فبراير 1972)
تريش ڤان ديڤير (4 سبتمبر 1972–22 سبتمبر 1999)  تعديل قيمة خاصية متجوزه من (P26) في ويكي بيانات
ابناء كامبل سكوت   تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الحياه العمليه
المدرسه الام جامعة ميزورى   تعديل قيمة خاصية اتعلم فى (P69) في ويكي بيانات
المهنه ممثل افلام ،  وممثل مسرح ،  ومخرج افلام ،  ومنتج افلام ،  وممثل [3]  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الجمهورى فى امريكا   تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسى (P102) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه انجليزى [4][5]  تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات
بداية فترة العمل 1958  تعديل قيمة خاصية فترة الشغل (البدايه) (P2031) في ويكي بيانات
اعمال بارزه دكتور سترينجلوف ،  وباتون ،  والمشفى   تعديل قيمة خاصية اعمال بارزه (P800) في ويكي بيانات
الجوايز
 اوسكار احسن ممثل   (عن عمل:باتون ) (1969)
جايزة المسرح العالمى   (1958)[6]  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية مُعرِّف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (IMDb) (P345) في ويكي بيانات

أفلام سكوت البارزة التانيه تشمل الشجرة المعلقة (1959)، قائمة أدريان ماسنجر (1963)، دكتور سترينجلوف (1964)، الكتاب المقدس: فى البداية (1966)، بيتوليا (1968)، يوم الدلفين (1973). ) ، فيلم سينمائي (1978)، وطارد الأرواح الشريرة III (1990)، و رجال الإنقاذ فى الأسفل (1990).

سكوت اتشهر بسبب أدواره فى التلفزيون و اخد جايزتين Primetime Emmy Awards عن أدائه فى Hallmark Hall of Fame (1971)، و 12 Angry Men (1997). كما لعب أدوار قيادية فى جين آير (1970)، والجميلة والوحش (1976)، وترنيمة عيد الميلاد (1984). واصل سكوت الحفاظ على مسيرته المهنية البارزة لحد مع تضاؤل نجوميته السينمائية، و نهاية حياته المهنية كان قد اخد خمسة ترشيحات تونى لأدائه فى ييجى يوم (1959)، محاكمة أندرسونفيل (1960)، العم فانيا (1974). ) ، موت بائع متجول (1975) و وراثة الريح . أخرج الكتير من أفلامه ومسرحياته الخاصة، وكتير ما تعاون مع زوجتيه كولين ديهورست وتريش فان ديفير .

الحياة المبكرة والتعليم

تعديل

جورج كامبل سكوت اتولد على ترابيزة المطبخ فى 18 اكتوبر 1927 - و هو الأصغر بين شقيقين - فى منزل والديه المتواضع وايز، ڤيرچينيا ، جورج ديوى سكوت (1902-1988) وهيلينا أغنيس (1904-1935). ). كانت والدته هيا بنت العم الأولى لعضو الكونجرس الجمهورى سى باسكوم سليمب .[11] كان جده لأمه قاضى محلى، القاضى كامبل سليمب.[12] توفيت والدة سكوت قبل عيد ميلاده الثامن مباشرة، وقام والده بتربيته، و هو مدير تنفيذى فى شركة بويك . كان طموح سكوت الأصلى هو أن يصبح كاتب زى مؤلفه المفضل، إف سكوت فيتزجيرالد . وقت التحاقه بمدرسة ريدفورد الثانوية فى ديترويت ، كتب الكتير من القصص القصيرة، ولم يتم نشر أى منها. حاول فى مناسبات كتيرة أن يكتب رواية، لكنه لم يكملها أبدًا بما يرضيه.

سكوت بعد المدرسة الثانوية، انضم لقوات مشاة البحرية الامريكانيه ، وخدم من سنة 1945 لسنة 1949. تم تعيينه فى الثكنة الثامنة والأولى فى واشنطن العاصمة ، و كان واجبه الأساسى هو العمل كحرس الشرف فى الجنازات العسكرية فى مقبرة أرلينغتون الوطنية .[13] قال بعدين إنه وقت خدمته فى أرلينغتون، "[أنا] التقطت فى العاده شرب قوية فضلت معى من ساعتها ."

بعد الخدمة العسكرية، دخلسكوت بجامعة ميسورى حيث تخصص فى الصحافة بعدين بقا مهتم بالدراما.[14] كان أول ظهور علنى له على خشبة المسرح هو المحامى فى الإنتاج الجامعى لفيلم تيرينس راتيجان The Winslow Boy ، من إخراج إتش دونوفان رينسبرجر. وقت التدريبات على ده العرض، ظهر على المسرح لأول مرة - فى إنتاج طلابى لفيلم "أيدى عبر البحر" للمخرج نويل كوارد ، من إخراج جيرى فى توبياس. تخرج من الجامعة سنة 1953 بدرجة علمية فى اللغة الإنجليزية والمسرح.[15]

حياة مهنية

تعديل

1958-1962: الأدوار المبكرة

تعديل
 
على خشبة المسرح بدور ريتشارد التالت، 1958

برز سكوت لأول مرة لعمله مع مهرجان شكسبير فى نيو يورك لجوزيف باب . سنة 1958، كسب بجايزة أوبى عن أدائه فى فيلم أطفال الظلام (الذى ظهر فيه لأول مرة من الكتير من المظاهر قدام مراته المستقبلية، الممثلة كولين ديوهورست )، وعن دوره فى فيلم "كما تحبها" (1958)، وعن لعبه. شخصية العنوان فى مسرحية ويليام شكسبير ريتشارد التالت (1957–58) (أداء قال واحد من النقاد إنه "الاكتر غضب " لريتشارد التالت ).[16]

كان ظهور سكوت فى برودواى لأول مرة فى فيلم Comes a Day (1958) اللى استغرق مسافة قصيرة.  [ أول ] تلفزيونى لسكوت فى فيلم مقتبس سنة 1958 عن قصة مدينتين لعرض دوبونت لده الشهر من إخراج روبرت موليجان . ظهر كمان فى نسخة متلفزة من The Outcasts of Poker Flat (1958) و حلقات مسرح كرافت و أومنيبوس . كان أول فيلم روائى طويل لسكوت هو فيلم الشجرة المعلقة (1959)، بطولة جارى كوبر وماريا شيل .

 
مع جيرالدين بيج (1959) فى إعلان دعائى لـ People Kill People أحيان

سكوت اخد أول ترشيح لجايزة الأوسكار عن أدائه فى فيلم تشريح جريمة قتل للمخرج أوتو بريمينغر (1959). بعد كده من كده العام ظهر فى برودواى فى محاكمة أندرسونفيل بواسطة شاول ليفيت من إخراج خوسيه فيرير ، و اخد اشادة من النقاد لتصويره للمدعى العام. استند ده لالمحاكمة العسكرية لقائد معسكر سجن الحرب الأهلية سيئ السمعة فى أندرسونفيل، جورجيا . اتعرض 179 عرض فى الفترة من ديسمبر 1959 ليونيه 1960. تلقى سكوت تقييمات جيدة عن فيلم The Wall (1960–61) اللى شارك فى 167 عرض. قام بدور الضيف فى حلقات عرض الأحد, مسرح 90, مسرحية الأسبوع (القيام بـ " دون جوان فى الجحيم ")، ساعة داو للألغاز العظيمة ، و إنتاج Hallmark Hall of Fame لـ وينترسيت ، مكتوب فى الأصل للمسرح. اخد إشعارات رائعة لأدائه فى فيلم The Hustler (1961). رجع لبرودواى ليخرج فيلم "الجنرال سيجر" (1962) للمخرج إيرا ليفين لكنه استمر فى عرضين بس. المسرحية يوم عظيم فى الصباح (1962) اللى أخرجها خوسيه كوينتيرو ، ماكانش ليها اللا فترة قصيرة. 

كان فيه طلب كبير على سكوت لتصوير الضيوف فى البرامج التلفزيونية، ظهر فى حلقات بن كيسى ومدينة عارية . سنة 1962، ظهر سكوت كمعلم مدرسة آرثر ليلى على قناة إن بى سى ذا ڤيرچينيا ، فى حلقة "الجرس النحاسي"، اللى يتلو فيها قصيدة أوسكار وايلد " أغنية ريدينغ غول". فى نفس السنه ، ظهر فى الدراما الطبية على قناة NBC الساعة الحادية عشرة ، فى حلقة "أنا لا أنتمى لمنزل مطلى باللون الأبيض". ظهر قدام لورانس أوليفييه وجولى هاريس فى فيلم The Power and the Glory للمخرج جراهام جرين فى إنتاج تلفزيونى سنة 1961 و أدى كمان فى فيلم The Merchant of Venice (1962) بره برودواي.

1963-1969: اختراق

تعديل

كان أول دور قيادى لسكوت فى فيلم هو قائمة Adrian Messenger اللى تم إصدارها سنة 1963. فى ذلك العام، لعب سكوت دور البطولة فى مسلسل درامى تلفزيونى مدته ساعة الجانب الشرقي/ الجانب الغربى . قام بتصوير عامل اجتماعى فى مدينة نيو يورك، مع النجوم المشاركين سيسيلى تايسون و إليزابيث ويلسون . كان لسكوت تأثير إبداعى كبير على العرض،و ده اتسبب فى صراعات مع جيمس تى أوبرى ، رئيس شبكة سى بى إس . استضاف البرنامج اللى اخد جايزة إيمى سلسلة من النجوم الضيوف، بما فيها جيمس إيرل جونز . إن تصوير القضايا الحضرية الصعبة جعل صعب جذب المعلنين، ولم يساعده التوزيع المحدود. لم تقم كل الشركات التابعة لشبكة CBS ببث العرض، وتم إلغاؤه بعد موسم واحد.[17] حقق سكوت نجاح خلال سنة 1963 فى إنتاج بره برودواى لمسرحية Desire Under the Elms .

 
سكوت فى دور الجنرال باك تورجيدسون فى فيلم دكتور سترينجلوف (1964).

الدور الاولانى الأبرز لسكوت كان فى فيلم "دكتور سترينجلوف، أو كيف تعلمت التوقف عن القلق و أحب القنبلة" (1964)، من إخراج ستانلى كوبريك ، اللى لعب فيه دور الجنرال "باك" تورجيدسون. فى مقابلات لاحقة مع كوبريك، تم الكشف عن أن سكوت رفض فى البداية تصوير الفيلم قدام الكاميرا. كحل وسط، طلب كوبريك من سكوت أن يبذل قصارى جهده فى التدريبات، و أكد لسكوت أن الكاميرات كانت مقفولة، و هو ما كان غير صحيح. بطريقة ما، ماكانش سكوت قادر على سماع المحرك العالى اوى فى كاميرات الأفلام مقاس 35 مم ساعتها . شرع كوبريك فى استخدام ده الإصدار فى المقطع النهائي، اللى من المفترض أن سكوت استاء منه.[18] كان سكوت واحد من النجوم الكتيرين فى The Yellow Rolls-Royce (1964). تم اختيار سكوت تحت إشراف جون هيوستن فى فيلم دينو دى لورينتيس الكتاب المقدس: فى البداية ، اللى أصدرته شركة 20th Century Fox سنة 1966 [19] كمان سنة 1966، ظهر سكوت بدور جود باركر فى فيلم NBC western The Road West ، بطولة بارى سوليفان ، كاثرين هايز ، أندرو برين ، وجلين كوربيت . قام كمان بدور الضيف فى فيلم Bob Hope يقدم مسرح كرايسلر . شارك مع تونى كيرتس فى بطولة الفيلم الكوميدى ليس مع زوجتي، أنت لا تفعل ذلك! ( كمان سنة 1966) وبصفته جون بروكتور فى نسخة تلفزيونية من The Crucible (1967).

سكوت رجع برودواى سنة 1967 ليخرج جنينة دكتور كوك للمخرج إيرا ليفين لكنه استقال وقت الاختبارات. كممثل، ظهر فى إحياء فيلم The Little Foxes (1967–1968) من إخراج مايك نيكولز ، اللى استمر لـ 100 عرض. لعب سكوت دور البطولة فى فيلم The Flim-Flam Man (1967) و Petulia (1968). ظهر فى الفيلم التلفزيونى Mirror، Mirror Off the Wall (1969).

1970-1979:

تعديل

سكوت قام بدور جورج إس باتون فى فيلم باتون (1970) وعمل أبحاث مكثفة حول ده الدور، ودرس أفلام الجنرال وتحدث لمن عرفوه. رفض سكوت ترشيح جايزة الأوسكار عن فيلم باتون ، تمام كما فعل عند ترشيحه سنة 1962 عن فيلم The Hustler ، لكنه كسب بالجايزة على أى حال.

فى رسالة لأكاديمية السينما ، ذكر أنه لا يشعر بأنه فى منافسة مع الممثلين التانيين. بس، بخصوص بده الرفض التانى لجايزة الأوسكار، قال سكوت فى مكان آخر: "الأمر برمته هو عرض لحوم لعين. لا أريد أى جزء منه". تم منح الأوسكار احسن فيلم لباتون لمكتبة مؤسسة جورج سى مارشال فى معهد ڤيرچينيا العسكرى فى ليكسينغتون، ڤيرچينيا ، هيا نفس المؤسسة اللى التحقت أجيال من باتون، على ايد المنتج فرانك مكارثى بعد أسابيع قليلة من الفيلم. حفل توزيع الجوايز، ويتم عرضه هناك. لم يرفض سكوت جايزة نيو يورك لنقاد السينما ؛ وقالت مراته ساعتها كولين ديوهورست: "يعتقد جورج أن دى هيا جايزة الفيلم الوحيدة اللى تستحق الحصول عليها".

خلال أوائل السبعينيات، ظهر فى افلام تلفزيون جين آير (1970) بدور السيد روتشستر والسعر (1971)، هيا نسخة من مسرحية آرثر ميلر. بالنسبة للدور الأخير، كسب بجايزة إيمى ، اللى قبلها. كما قام بإخراج نسخة تلفزيونية من محاكمة أندرسونفيل (1970). بعدين أعاد سكوت تركيزه لالأفلام الروائية. ظهر فى قد يكونوا عمالقة (1971) مع جوان وودوارد و الجولة الأخيرة (1971) للمخرج ريتشارد فلايشرمع مراته كولين ديوهورست كمان مع تريش فان ديفير ، اللى ستصبح مراته الرابعة والأخيرة. حقق سكوت نجاح كبير مع The Hospital (1971) بناء على نص بقلم بادى تشايفكسى ؛ و The New Centurions (1972) من إخراج فليشر بناء على كتاب من تأليف جوزيف وامبو . بعدين ظهر فى سلسلة من الأفلام الفاشلة فى شباك التذاكر ، بدايه من فيلم Rage (1972)، اللى أخرجه وقام ببطولته. بعدين ظهر فى فيلم Oklahoma Crude (1973) للمخرج ستانلى كرامر ؛ يوم الدلفين (1973) من إخراج مايك نيكولز ، اللى ظهر فيه سكوت مع فان ديفير؛ Bank Shot (1974) من إخراج جاور تشامبيون ؛ و الوحشية فضفاضة (1974) اللى شارك فى بطولته فان ديفير اللى أخرجه سكوت بنفسه. رجع سكوت لالتلفزيون مع فيلم "الخوف فى المحاكمة" (1975)؛ ولعب دور البطولة فى فيلم الكوارث ذو الميزانية الكبيرة The Hindenburg (1975) للمخرج روبرت وايز .

سكوت حقق نجاح كبير فى برودواى مع نيل سيمون جناح بلازا (1968)، من إخراج مايك نيكولز. يتكون العرض من 3 مسرحيات منفصلة من فصل واحد تستخدم جميعها نفس المجموعة، حيث يصور سكوت شخصية رئيسية مختلفة فى كل فصل؛ تم تشغيله لـ 1097 عرض. أخرج سكوت إنتاج All God's Chillun Got Wings (1975) اللى قام ببطولته Van Devere وماكانش له اللا مسافة قصيرة. أخرج ولعب ويلى لومان فى إحياء سنة 1975 لفيلم موت بائع متجول ، اللى اخد ترشيح تونى آخر له.[20] حصل سكوت على ترشيح لجايزة تونى عن أدائه بدور أستروف فى إحياء فيلم العم فانيا سنة 1973، من إخراج نيكولز، اللى استمر لـ 64 عرض. لعب سكوت دور البطولة فى إنتاج لاقى استحسان لفيلم Sly Fox للمخرج Larry Gelbart (1976؛ عن فيلم Volpone لبن جونسون )، اللى قدم 495 عرض. ظهر فى إنتاج تلفزيونى لفيلم الجميلة والوحش (1976)، مع تريش فان ديفير. قام بعدين ببطولة دور فنان مقيم فى إرنست همنغواى فى جزر فى التيار (1977) من إخراج شافنر واستناداً لرواية همنغواى المنشورة بعد وفاته. كان له دور البطولة فى فيلم Crossed Swords (1977) من إخراج فلايشر، بعدين كان له دور البطولة فى فيلم Movie Movie (1978) من إخراج ستانلى دونين ، وشارك فى البطولة مع فان ديفير، وهاردكور (1979) من تأليف و إخراج بول شريدر .

1980-1989

تعديل

سكوت لعب دور البطولة فى فيلم The Changeling (1980)، مع ميلفين دوجلاس ، وجون كوليكوس ، وجين مارش ، وفان ديفير، اللى اخد جايزة الجنى الكندية احسن ممثل فى فيلم أجنبى عن أدائه.[21] بعد كده بفيلم The Formula (1980) اللى شارك فى بطولته مارلون براندو ، اللى كان فاشلاً. مع استثناء واحد، كانت دى هيا المرة الأخيرة اللى حصل فيها على دور البطولة فى فيلم روائى طويل فى استوديو كبير. رجع سكوت لبرودواى علشان Tricks of the Trade سنة 1980 مع Van Devere، لكنه استمر لأداء واحد. ظهر مع تيموثى هاتون والنجمين الصاعدين شون بن وتوم كروز فى فيلم بلوغ سن الرشد Taps (1981)، وتم اختياره كـ Fagin فى فيلم CBS المخصص للتلفزيون المقتبس عن رواية أوليفر تويست لتشارلز ديكنز (1982). . فى برودواي، قام ببطولة و أخرج إحياء ناجح لمسرحية نويل كوارد "الضحك الحاضر" اللى استمرت خلال الفترة من 1982 ل1983. قام ببطولة فيلم China Rose (1983) على شاشة التلفزيون، و سنة 1984، كان له دور مساعد فى Firestarter وقام بتصوير Ebenezer Scrooge فى فيلم تلفزيونى مقتبس عن A Christmas Carol . قام بإخراج إحياء برودواى سنة 1984 لـ تصميم للعيش لنويل كوارد، اللى استمر لـ 245 عرض. سنة 1986، فى برودواي، قام سكوت بأداء فيلم The Boys in الخريف سنة 1986. سنة 1993، ظهر بره برودواى بنجاح مع فيلم بعنوان “Wrong Turn at Lungfish” . اترشحه لجايزة إيمى لده الدور. لعب سكوت الدور الرئيسى فى الفيلم التلفزيونى موسوليني: الحكايه غير المروية (1985).

أعاد تمثيل دوره فى دور باتون فى تكملة مخصصة للتلفزيون، The Last Days of Patton (1986). عن الأسابيع الأخيرة من حياة باتون بعد إصابته بجروح قاتلة فى حادثة عربيه، فإنه فيه ذكريات الماضى من حياة باتون. فى الوقت اللى تم فيه بث الجزء التانى ، ذكر سكوت فى مقابلة مع دليل التيليڤزيون أنه طلب من الأكاديمية التبرع بجايزة الأوسكار الخاصة به لمتحف باتون ، لكن بما أن التعليمات لم يتم كتابتها مطلقًا، لم يتم تسليمها أبدًا.

على شاشة التلفزيون، عمل The Murders in the Rue Morgue (1986) و Pals (1987؛ مع دون أميتشى ). كما لعب الدور الرئيسى فى المسلسل التلفزيونى السيد الرئيس (1987-1988) اللى استمر لمدة 24 حلقة مضطربة. كان كمان فى عرض جونى كارسون فى مارس 1987. لعب سكوت دور البطولة فى الفيلم التلفزيونى The Ryan White Story (1989) بدور تشارلز فوغان، المحامى اللى يدافع عن رايان وايت . فى العام التالي، سنة 1990، أعرب عن دورين خسيسين: سموك فى المسلسل التلفزيونى الخاص Cartoon All-Stars to the Rescue وبيرسيفال ماكليتش فى فيلم ديزنى The Rescuers Down Under .

1990-1999

تعديل

ظهر فى طارد الأرواح الشريرة III (1990). بالنسبة للتلفزيون، قام ببطولة فيلم Descending Angel ( كمان سنة 1990) و Finding the Way Home (1991). فى برودواي، أخرج وظهر فى إحياء مسرحية On Borrowed Time (1991–92). كان له دور مساعد فى كوراكاو (1993) و الحقد (1993). كان لسكوت دور البطولة فى فيلم Traps (1994) لكن المسلسل استمر لمدة خمس حلقات بس. كان له كمان دور شبه منتظم فى مسلسل آخر قصير العمر New York News (1995). فى الوقت ده بالتقريب ، ظهر سكوت فى أفلام روائية زى The Whipping Boy (1994)، تايسون (1995)، وأنجوس (1995). اخد ترشيح تونى آخر لأدائه دور هنرى دروموند فى إحياء فيلم Inherit the Wind (1996). فى المسرحية الأخيرة، كان عليه أن يغيب عن الكتير من العروض بسبب المرض، حيث تولى المدير الفنى لمسرح الممثلين الوطنيين تونى راندال دوره. سنة 1996، اخد جايزة مكتب الدراما الفخرية لتفانيه مدى الحياة فى المسرح.

على الشاشة الصغيرة، قام بأداء فيلم Country Justice (1996)، و Titanic (1996) (كقبطان السفينة)، و The Searchers (1996). قام سكوت بدور المحلف رقم 3 فى الفيلم التلفزيونى 12 Angry Men (1997)، و هو الدور اللى لعبه Lee J. Cobb فى فيلم 1957 ، اللى كسب عنه بجايزة إيمى تانيه. استضاف أسلحة فى الحرب على تلفزيون A&E ، لكن تم استبداله بعد موسم واحد بجيرالد مكرانى . نقلت الأسلحة فى الحرب لقناة التاريخ مع استمرار الفضل فى سكوت كمضيف للموسم الأول. تم استبدال سكوت بروبرت كونراد بعد وفاته سنة 1999. كان عنده أدوار مساعدة فى فيلم غلوريا (1999) لسيدنى لوميت وروكى مارسيانو (1999). أخرج سكوت فيلمه الأخير، الفيلم التلفزيونى Inherit the Wind (1999)، حيث قام بدور ماثيو هاريسون برادى (ومن المفارقات أن ذلك كان عكس الدور اللى لعبه على المسرح) مع جاك ليمون فى دور هنرى دروموند، اللى عمل معه كمان فى 12 رجل غاضب .  اتشهر بكونه متقلب المزاج وزئبقى وقت وجوده فى المجموعة. ونُقل عنه قوله: "ليس هناك شك فى أنك متحمس للاعتراف ... بعدين تبدأ كراهية الذات لما تدرك أنك تستمتع بذلك". تقول واحده من الحكايات أن واحد من نجومه المسرحيين، مورين ستابلتون ، قال لمدير جناح نيل سيمون بلازا، "لا أعرف ماذا أفعل - أنا خائف منه". أجاب المخرج مايك نيكولز : "عزيزي، الجميع خائفون من جورج سى سكوت".

الحياة الشخصية

تعديل
 
قبر سكوت

تزوج سكوت 5 مرات:

  1. كارولين هيوز (م 1951-1955) ؛ بنت واحدة فيكتوريا (مواليد 19 ديسمبر 1952).
  2. باتريشيا ريد (م 1955-1960) ؛ طفلان، ماثيو (مواليد 27 مايو 1957) والممثلة ديفون سكوت (مواليد 29 نوفمبر 1958).
  3. كولين ديوهورست (م. 1960–1965); ولدان، الكاتب ألكسندر سكوت (مواليد اغسطس 1960)، والممثل كامبل سكوت (مواليد 19 يوليه 1961). Dewhurst الملقب بزوجها "GC"
  4. كولين ديوهورست (اتجوزت تانى فى 4 يوليه 1967 - طلقت للمرة التانيه فى 2 فبراير 1972).
  5. تريش فان ديفير (م. 4 سبتمبر 1972)، اللى لعب معه دور البطولة فى شوية أفلام، بما فيها فيلم الإثارة الخارق للطبيعة The Changeling (1980). قابل سكوت بفان ديفير وقت تصوير فيلم The Last Run (1971)، اللى ظهر فيه كمان مراته السابقة ديوهورست. تبنى سكوت ابن أخ فان ديفير، جورج دريسيل، و أقام فى ماليبو. وظلوا متزوجين لحد وفاته سنة 1999.

كان عنده ابنة، ميشيل (مواليد 1954)،  مع كارين تروسديل.

سياسة

تعديل
سنة 1982، ظهر سكوت فى حملة تجارية للسيناتور  الامريكانى الجمهورى المعتدل لويل ويكر من ولاية كونيتيكت .  زى ويكر، كان سكوت،  ساعتها ، مقيم فى غرينتش، كونيتيكت . تم تحديد سكوت سياسى على أنه محافظ معتدل و أيد عقوبة الإعدام .[22]

المرض والموت

تعديل

أصيب سكوت بسلسلة من النوبات القلبية فى التمانينات.[23] توفى فى 22 سبتمبر 1999 عن عمر 71 سنه بسبب تمزق تمدد الأوعية الدموية فى الأبهر البطنى . اتدفنه فى مقبرة جنينة ويستوود فيليدج التذكارية فى ويستوود،

فيلموجرافيا

تعديل

فيلم

تعديل
سنة عنوان دور ملحوظات
1958 عرض دوبونت لده الشهر جاك الحلقة: “قصة مدينتين”
1959 ساعة الصلب فى امريكا المارشال جاليفر الحلقة: “فخ لشخص غريب”
1961 بن كيسى كارل أندرس الحلقة: “أتذكر شجرة الليمون”
القوة والمجد ملازم بوليس فيلم تلفزيوني
1962 مدينة عارية كيرميت جاريسون الحلقة: “ضرب تمثال”
1962 الفيرجينية آرثر ليلي الحلقة: “الجرس النحاسي”
1963-1964 الجانب الشرقى الجانب الغربي نيل بروك 26 حلقة
1967 البوتقة جون بروكتور فيلم تلفزيوني
1970 جين اير إدوارد روتشستر
1971 السعر فيكتور فرانز قاعة هولمارك للمشاهير
1975 الخوف من المحاكمة لويس نيزر فيلم تلفزيوني
1976 الجميلة والوحش الوحش
1982 أوليفر تويست فاجن
1984 كارول عيد الميلاد إبنيزر البخيل
1985 موسوليني: الحكايه غير المروية بينيتو موسولينى
1986 الأيام الأخيرة لباتون الجنرال جورج س. باتون جونيور
1987 الزملاء جاك هـ. ستوبز / جون ليفينجستون سبانجلر
1987-1988 السيد الرئيس الرئيس صموئيل آرثر تريش 24 حلقة
1994 الفخاخ جو ترابشيك 5 حلقات
1996 تيتانيك الكابتن إدوارد ج. سميث مسلسلات تلفزيونية
1997 العدالة القطرية كلايتون هايز فيلم تلفزيوني
12 رجلا غاضبا المحلف رقم 3
1999 روكى مارسيانو بيرينو مارشيجانو
وراثة الرياح ماثيو هاريسون برادي فيلم تلفزيوني؛ الدور النهائى للفيلم

جوايز و ترشيحات

تعديل

حصل سكوت خلال حياته المهنية على الكتير من الجوايز، بما فيها جايزة الأوسكار وجايزتين جولدن جلوب وجايزتين إيمى برايم تايم . كما حصل كمان على ترشيحات لجايزتين BAFTA ، وجايزتين نقابة ممثلى الشاشة ، وخمسة جوايز تونى .

تم تكريم سكوت على ايد أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة عن العروض اللى بعد كده :

لينكات برانيه

تعديل
 
فيه فايلات فى تصانيف ويكيميديا كومونز عن:

ملحوظات

تعديل
  1. Earlier, at the 8th Academy Awards in 1936, screenwriter Dudley Nichols won the Academy Award for Best Adapted Screenplay for The Informer, but refused to accept it until the Academy officially recognized the Screen Writers Guild.[9] Nichols later accepted the award at the 1938 Oscar ceremony.[10]

مصادر

تعديل
  1. مُعرِّف الموسوعة الكتالونية الكبرى (GEC): https://www.enciclopedia.cat/ec-gec-0061507.xml — باسم: George C. Scott — العنوان : Gran Enciclopèdia Catalana — الناشر: Grup Enciclopèdia
  2. أ ب مُعرِّف شخص في قاعدة بيانات "جينيا ستار" (GeneaStar): https://www.geneastar.org/genealogie/?refcelebrite=scottg — باسم: George C. Scott
  3. مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنية التشيكية (NLCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=xx0179009 — تاريخ الاطلاع: 20 فبراير 2023
  4. Identifiants et Référentiels — تاريخ الاطلاع: 4 مارس 2020 — الناشر: وكالة الفهرسة للتعليم العالي
  5. مُعرِّف "كُونُور" (CONOR): https://plus.cobiss.net/cobiss/si/sl/conor/62206051
  6. http://www.theatreworldawards.org/past-recipients.html
  7. "George C Scott". www.tcm.com (in الإنجليزية). Retrieved 2021-03-22.
  8. "George C Scott". The Guardian (in الإنجليزية). 1999-09-24. Retrieved 2021-03-21.
  9. "Nichols Declines Award". The New York Times. March 10, 1936. Retrieved April 4, 2020.
  10. "The Informer". AFI Catalog of Feature Films. American Film Institute. Archived from the original on March 5, 2013.
  11. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع Sheward
  12. "Letter from George Dewey Scott, father of actor George C. Scott". Wise County Virginia Genealogical Research Site. January 6, 1981. Retrieved December 23, 2011.
  13. "12 More Surprising Marines Who Became Actors". usmclife.com. July 20, 2015. Retrieved April 6, 2020.
  14. "University of Missouri Notable Alumni". missouri.edu. Retrieved April 6, 2020.
  15. "Mizzou's Most Notable Alumni". mizzou.com. Mizzou Alumni Association. Retrieved February 9, 2016.
  16. "1957–1958 Obie Awards". Infoplease.com. 2007. Retrieved 2011-12-23.
  17. Stephen, Bowie. "East Side/West Side". classictvhistory.com.The official reason for the series' death, and the one maintained to this day by most of the individuals who worked on the show, was a decline in ratings and a loss of sponsorship resulting from many Southern affiliates' refusal to broadcast East Side. This explanation conveniently locates the bigotry behind the series' cancellation with backward Southern viewers, rather than with the top brass of CBS. But it doesn't hold up to close scrutiny. As Edith Efron pointed out in a 1964 TV Guide article, East Side / West Side was dropped by no more affiliates in the South than in any other region of the country, and ultimately only six percent of the potential viewing audience had the series blacked out in their areas. It's more likely that Aubrey and his subordinates gave East Side the axe because they were caught in a no-win situation: they couldn't allow the show to remain as openly liberal as it was for fear that the voluminous hate mail would scare off sponsors, but they couldn't eliminate the hot-button elements of the series without endangering its critical cachet and existing viewer loyalty. Had the show been a smash in the ratings, its controversial nature would not have been an issue.
  18. Kedrosky, Paul (November 17, 2004). "James Earl Jones on Dr. Strangelove". Infectious Greed. Archived from the original on January 27, 2013. Retrieved 2011-12-23.
  19. George C. Scott at IMDb Retrieved: April 9, 2012
  20. "George C. Scott (Performer)". Playbill. Retrieved 19 March 2023.
  21. David Nusair (December 17, 2001). "The Changeling". Reel Film Reviews. Retrieved 2011-12-23.
  22. Archived at Ghostarchive and the "George C. Scott: Patton, Drinking, telling the Academy Awards to lose his number!". Eileen Prose. YouTube. Archived from the original on 2018-04-17. Retrieved January 29, 2020.{{cite web}}: CS1 maint: bot: original URL status unknown (link): "George C. Scott: Patton, Drinking, telling the Academy Awards to lose his number!". Eileen Prose. YouTube. Retrieved January 29, 2020.
  23. "Burt Lancaster Making Gains In Stroke Therapy". Archived from the original on January 4, 2014. Retrieved January 3, 2014.
 
جورج سى سكوت على مواقع التواصل الاجتماعى