الفرق بين النسختين بتاع «الكامل محمد ابن العادل»

/* الحمله الصليبيه الساته
ص (نقل Ghaly صفحة الملك الكامل محمد إلى الكامل محمد ابن العادل: الكامل محمد ابن العادل)
(/* الحمله الصليبيه الساته)
==الحمله الصليبيه الساته==
سنة 1228 طلع [[فريدريك التانى|فريدريك التاني]] إمبراطور [[الامبراطوريه الرومانيه المقدسه]] على راس حمله صليبيه صغيرة هيا [[الحمله الصليبيه الساته]] بتتكون من 600 فارس بس - و ده بيبين إنه ما كانش ناوي يحارب بجد - ونزل [[عكا]] ، فبعت له الملك الكامل رسوله " فخر الدين يوسف بن الشيخ " عشان يتفاوض معاه <ref>الشيال، 2/90-89</ref><ref> Amin Maalouf p.226 </ref>.
= تلاشي الدوله الخوارزميه ووفاة السلطان الكامل ==
[[Image:Khwarezmian Empire 1190 1220-Masry.PNG|250px|thumb| الدولة الخوارزمية ما بين 1190 و 1220]]
والأحداث دي بتحصل في مصر كان [[امبراطوريه مغوليه|المغول]] بيتقدموا لحدود بلاد الشرق <ref>أبو الفداء، سنة 616هـ </ref> <ref> عمل المغول سنة 1219 غاره على [[الدولة الخوارزمية]]، ودخل المغول [[بخارى]] سنة 1220 ، وبعد كده وقعت [[سمرقند]] في إيديهم. وفي يناير سنة 1221 حاصر المغول عاصمة خوارزم. -(قاسم، 56-55) </ref>، وبقدوم سنة 1228 كانوا دخلوا أراضي الدوله الخوارزميه و بيتقاتلوا مع جيش " جلال الدين خوارزمشاه "، بتحريض من الخليفة [[العباسيين|العباسي]] في [[بغداد]] " أبو العباس أحمد الناصر لدين الله " اللي استعان بالمغول ضد السلطان خوارزمشاه وأغراهم بيه، <ref>قاسم، 56 </ref><ref> Curtin ، p.99 </ref> و فضلت المعارك دايره بين المغول و الخوارزميه لغاية ما إتغلب جلال الدين بالكامل سنة 1230 و إتقتل وانتهت دولته. وإتشتت الخوارزميه و إتفرقوا <ref>ابن الدواداري، 7/291-289 و 302</ref> وإتحول عساكرهم اللي إتشردوا لمرتزقه بيعرضوا خدماتهم على ملوك المنطقة المجاوره <ref>الشيال، 2/93</ref>. وإتفتحت الجبهة الشرقيه على أخرها قدام جحافل المغول اللي ما بقاش فاضلهم إلا دخول [[بغداد]] اللي أصلاً جابتهم و إستعانت بيهم ضد جيرانها.
 
في سنة 1235 طلع السلطان الكامل ومعاه أخوه الملك الأشرف موسى ملك دمشق على الشرق وغلبوا الروم وإستولوا على حران و السويداء و الرها و قطينا، و بعد كده رجع الكامل على مصر و إدى كل بلاد الشرق لإبنه الملك الصالح نجم الدين أيوب، فزعل الأشرف اللي كتب للكامل يقوله : " أخدت الشرق مني و إديته لإبنك. و أنا افتقرت. وإيه دمشق دي إلا بستان؟ وماليش فيها رزق ". فبعت له الكامل عشرت آلاف دينار، لكن الاشرف زعل و رده له الفلوس و قاله : " أنا أدي ده لأمير عندي ". واتفق الأشرف مع ملوك [[حماه|حماة]] و[[حلب]] وغيرها على الإنتقام من السلطان الكامل. لكن الأشرف مات بعدها بشويه، وإتملك أخوه الملك الصالح عماد الدين إسماعيل دمشق، فساب السلطان الكامل ابنه الملك العادل نايب عنه في مصر و طلع بالجيش المصري على سوريا وحاصر دمشق ودخلها، و بعدين إتوفى. <ref>ابن الدواداري، 7/326-318</ref>. و الأحداث دي شغاله شن المغول أول هجوم ليهم على بغداد سنة 1237 بس ما قدروش يستولوا عليها <ref>قاسم، 57 </ref>.
 
==معاهدة فردريك - الكامل==
38,077

تعديل