الفرق بين النسختين بتاع «احمد رضا خان»

تم إزالة 6 بايت ،  قبل 9 أشهر
ص
تعديل، غير: بمدينة ← فى مدينة (3)، أكبر ← اكبر (2)، الثاني ← التانى، شال وسم تقاوى عن طريق اوب
ص
وسم: تراجع يدوي
ص (تعديل، غير: بمدينة ← فى مدينة (3)، أكبر ← اكبر (2)، الثاني ← التانى، شال وسم تقاوى عن طريق اوب)
ولد إمامنا الأكبرالاكبر المجدد '''أحمد رضا خان''' البَرَيلَوي القادري في الهند سنة 1272 الهجرية وأخذ العلوم عن والده العلامة الكبير المفتي نقي علي خان وغيره، والطريقة عن العلامة الكبير السيد آل الرسول المارَهرَوي تلميذ الشاه عبد العزيز الدهلوي. تبحر في كل علم وفن وصنف فيها وترك في التراث العلمي أكثر من ألف كتاب ما بين تأليف وحواشي طبع أكثرها في باكستان والهند وبعضها من تركيا [1]. إتفق علي إمامته العلماء الأعلام من الحرمين، والمغرب، والشام الشريف، وتونس، وحضرموت، والهند، وشهدوا له بالعلم والفضل والإتقان في كل العلوم، واستغربوا من غزارة علمه وقوة ذاكرته. منهم من قرظ علي كتبه منها "فتاوي الحرمين برجف ندوة المين" سنة 1317 هـ، و"المعتمد المستند بناء نجاة الأبد" [2] حاشية في العقيدة رد فيها علي كبراء الوهابية في الهند وعلي غيرهم، و"الدولة المكية بالمادة الغيبية" [3] ومنهم من استجازه في العلوم والطرق الصوفية فأجازهم بنصوص مختلفة جمعها نجله الأكبرالاكبر حجة الإسلام حامد رضا خان في كتاب سماه "الإجازات المتينة لعلماء بكة والمدينة" [4]. قرض العلامة محمد علي بن حسين المالكي المكي والعلامة موسي علي الأزهري وغيرهم قصائد في مدحه. لما رأه العلامة الإمام السيد حسين جمل الليل بن صالح بن سالم المكي الخطيب أخذ جبينه وقال: "إني لأجد نور الله من هذا الجبين" ولقبه "ضياء الدين أحمد" وأجازه بسنده الخاص وأدخله في الطريقة وذلك قرب المقام في المسجد الحرام وطلب منه أن يشرح كتابه المنظوم "الجوهرة المضيئة" في مناسك الحج في اللغة الأردية فشرحه خلال ساعات وقارنه بالفقه الحنفي وسماه "نقاء النيرة" وذلك سنة 1295 هـ [5]، وفي نفس السفرة للحج أجازه مفتي مكة عبد الرحمن سراج والعلامة الشهير أحمد بن زيني دحلان. توفي – تغمده الله تعالي في رحمته- ببَرَيلِي و دفن بها سنة 1340 هـ.
 
== مكانة الإمام في أنظار علماء الهند ==
 
== الحواشي ==
# من تأليفاته المدهشة فتاواه سماها "العطايا النبوية في الفتاوي الرضوية " في ثلاثين مجلدا ضخاما طبعها "مؤسسة رضا" بمدينةفى مدينة لاهور، و "جد الممتار علي رد المحتار" في خمسة مجلدات طبع المجلدان منها من مباركبور بالهند، والمجلد الأول من "المدينة العلمية" ومن "دار أهل السنة" بكراتشي.
# كتبها في 1320 هـ بالهند ثم اجتمع مع علماء الحرمين المحترمين في عام 1324هـ أثناء سفرته للحج فعرضها عليهم وقرظوا عليها تقريظات رفيعة الشأن فأفرد تقاريظها وهي 33 تقريظا مع مقدمة وسماها "حسام الحرمين علي منحر الكفر والمين" طبعت سنة 2006هـ من "دار أهل السنة" بمدينةفى مدينة كراتشي.
# أثار بعض الوهابية من الهند علي الإمام أحمد رضا سؤالا في علم غيب النبي صلي الله عليه وسلم بمكة المكرمة في عام 1324هـ وأشاعوا بين العلماء حتي أمام شريف مكة حسين بن علي أنه يقول بمساواة علم الله وعلم الرسول و أن عقيدته باطلة، فأجابهم بأكمل جواب مع أنه كان منقطعا من كتبه ومستعجلا إلي بلد الرسول عليه ألف صلوة وسلام فأتم الحجة عليهم ببراهين ساطعة وحجج قاطعة فولوا مدبرين وسمي رسالته هذه "الدولة المكية بالمادة الغيبية" كتبها خلال ثماني ونيف ساعات! وقرأ العلامة صالح كمال الحنفي مفتي الحنفية هذا الكتاب المستطاب في مجلس شريف مكة بمشهد رؤوس العلماء فصدقوه وأيدوه وجاؤا إلي الإمام مهرعين سائلين مستفيدين أو متلمذين ومستجيزين، وقرظ عليه أكثر من "سبعين" عالما ومفتيا من جميع البلاد الإسلامية، طبعت أكثر تقاريظها في طبعة جديدة صدرت من "مؤسسة رضا" بمدينةفى مدينة لاهور في 2001 م. والفقير- بعونه ومدده تعالي- أول من خدم تقاريظ علماء دمشق منها وهي لم تطبع قبل. ولما رأي الوهابية أن عزمهم قد كسر، هربوا من مكة إلي جدة وخمدوا وهم "خليل أحمد السهارنفوري" وطائفته كما هو مذكور في تقريظ العلامة المفتي صالح كمال الحنفي المكي علي الدولة المكية ص147 ورسالته المطبوعة في هذه القصة إلي السيد إسماعيل بن خليل المكي في المجلد الثانيالتانى من "الملفوظ" للإمام أحمد رضا، واستتر بعضهم بالتقية في المدينة المنورة أظن علي غالب الرأي هو شيخهم"حسين أحمد التَانْدَوي المدني" مساعد السهارنفوري أو غيره، كما حذر عنهم الشيخ أحمد الجزائري مفتي المالكية بالمدينة المنورة في تقريظه علي المعتمد المستند، المطبوعة في حسام الحرمين ص116.
# طبع من "مؤسسة رضا" بلاهور سنة 2003 م.
# ذكر هذه القصة مولانا رحمن علي- تلميذ وخليفة الحاج إمداد الله المكي- في كتابه "تذكرة علماء الهند" طبع في عام 1312هـ من مطبع "نول كِشَور بَرَيس" بلكنؤ.
# الإجازات المتينة ص 34.
# جميع الكتب المذكورة أعلاه يمكن تحميلها من www.razanw.org
{{تقاوى}}
 
[[تصنيف:اسلام]]