الفرق بين النسختين بتاع: «يوسابيوس النيقوميدى»

Rescuing 0 sources and tagging 1 as dead.) #IABot (v2.0.8
(Rescuing 1 sources and tagging 0 as dead.) #IABot (v2.0.8)
(Rescuing 0 sources and tagging 1 as dead.) #IABot (v2.0.8)
كان يوسابيوس النيقوميدي من [[اريوس|الأريوسيون]] هؤلاء كانوا على عكس المسيحين القائلين بالوهية المسيح. وهؤلاء الأوريسيون كانوا قد نشؤوا عن اللوكيانيين اللى قبلوا تعليم "بدعة التبنى".. وكان يرأسهم في البدء يوسابيوس النيقوميدى (فيما بعد أوسابيوس القسطنطينى). وهذا الفريق رفض القبول والقول بالوهية المسيح حيث اعتبروا بأنه خلال مرحلة ما من المراحل لم يكن <nowiki/>[[الله الآب|الآب]] <nowiki/>[[ابن وابنة|والابن]] <nowiki/>[[الروح القدس|والروح القدس]] متحدين ببعضهم البعض، فعلى الرغم من أن <nowiki/>[[يسوع]] موجود قبل إنشاء العالم غير أنه قد خلق <nowiki/>[[الروح القدس|والروح القدس]] بأمر من <nowiki/>[[الله الآب|الآب]]، أي أنه وإن كان <nowiki/>[[إله]]ًا فإنه ليس إلهًا كاملاً وأقل من <nowiki/>[[الله]] بنقطتي الأزلية والجوهر. بمعنى آخر أن <nowiki/>[[ثالوث#الابن: ألوهة يسوع المسيح|الابن]] والذي يطلق عليه في اللاهوت اسم “الكلمة” كائن مخلوق من العدم بإرادة الآب. للمزيد [[اريوس|آريوسية]].
 
بدأ أريوس ” يثير الانتباه إلي مذهبه الجديد في سنه 317، وحاول [[الكسندروس الاول|الكسندر البابا الـ19]] بأسلوب ودي في مبدأ الأمر أن يقنعه بالعدول عن رأيه، لكن أريوس أصر علي موقفه، ولم تفلح معه كل أساليب الإقناع والجدل، فجمع البابا مجمع الكرازة المرقسية في عام 321 وحكم المجمع برياسة البابا الكسندرس بتجريد أريوس من رتبته الكهنوتية”. موسوعة الأنبا غريغوريوس – اللاهوت المقارن - ص49.<ref name="Copt">[http://copticlibrary.t35.com/anbagregory/13/49.htm موسوعة الأنبا غريغوريوس اللاهوت المقارن صفحة 49]{{Dead link|date=March 2021 |bot=InternetArchiveBot |fix-attempted=yes }}</ref>
 
بواسطة علاقة أريوس بزميلة في مدرسة أنطاكية يوسابيوس النيقوميدي – الذي كان له علاقة بالبلاط الإمبراطوري – قد اٌلغي الإمبراطور [[قسطنطين الأول]] حكم البابا ألكسندروس علي أريوس وطلب عقد [[مجمع نيقية|مجمع مسكوني في نقية]] لمناقشة قضية أريوس.<ref name="Copt"/>