الفرق بين النسختين بتاع «الاسترداد»

لا تغيير في الحجم ،  قبل 5 سنوات
ص
تمصير
ص (تمصير)
ص (تمصير)
القرون التامن و التاسع كبرت قوة المسلمين فى شبه الجزيره, على الرغم من المعارضه من مراكز المسيحية فى الشمال. فى أواخر القرن التامن هرب [[عبد الرحمن الاول]] الأموى من [[سوريا]] للأندلس وده فى الحياة السياسية وصل لاستقلال امارة الخلافة فى ايبيريا عن دمشق.
 
الجالية المسلمة فى شبه جزيرة ايبريا كانت هيهى نفسها متنوعة و عانت من توترات اجتماعية. البربر سكان شمال افريقيا, اللى قدمو الجزء الاكبر من الجيوش الغازية اشتبكو مع القيادات العربية من الشرق الأوسط. و مع مرور الوقت, كبر ترسخ السكان المغاربه, و خصوصا فى وادى نهر [[جوادالكيبير|جوادالكيڨير]] و السهل الساحلى بالقرب من [[فالنسيا]], و قرب نهاية الفترة فى المنطقة الجبلية بالقرب من [[جرانادا]].<ref name="chap2"/>
 
[[جرانادا]] عاصمة الخلافة ; كانت أكبر و أغنى مدينة و أكترها تطور في العصور الوسطى في أوروبا الغربية, وازدهرت التجارة و التبادل الثقافى فى منطقة [[البحر المتوسط]].استورد المسلمين تقاليد فكرية مهمه من الشرق الأوسط و شمال أفريقيا. وكان لعلماء المسلمين واليهود دورا مهم في تنشيط وتوسيع الفلسفه الكلاسيكية اليونانية اللى كانت بتتعلم في أوروبا الغربية.
23,442

تعديل