خليل مسيحه ( 1924 - 30 ديسمبر 1998) كان عالم اثار مصرى وطبيب من مواليد القاهره ، و خبير فى الطب الفرعونى و استاذ التشريخ الفنى فى كلية الفنون الجميله (جامعة حلوان).

خليل مسيحه
خليل مسيحه

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1924  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 1998 (73–74 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عالم آثار  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات


المؤهلات العمليهتعديل

  • ديبلوم الفنون الجميله (1948)
  • بكالورويوس الطب والجراحه من جامعة القاهره (1959)
  • ديبلوم الدراسات العليا للاثار المصريه (1973 )
  • ماجيستير فى الفنون الجميلة (1980).
  • دكتوراه فى الاثار القبطية من المعهد العالى للدراسات القبطيه فى القاهره ( 1992 ).
  • دكتوراه أثار "تأثير الطب الفرعوني في الطب المصري من القرن 3ق.م إلى القرن 6 بعد الميلاد 1992.

المناصب اللى شغلهاتعديل

  • تدريس الفنون بوزارة التعليم من 1948 - 1984
  • تدريس التشريح للفنانين من سنة 1962 بكليات الفنون الجميلة والتطبيقية والمعهد العالى للسينما
  • مدير متحف تاريخ الطب والصيدلة (بقصر سكاكيني /الظاهر) في المدة من 1978 - 1983.
  • ممارسه الطب الباطني (عيادة حره) منذ التخرج من كليه طب القصر العيني وحتى سنة 1990.

التقديرات والميداليات التي حصل عليهاتعديل

  • الميدالية البرونزية للفنون الجميلة 1956 - لشباب الجامعات بالاسكندريه
  • الميدالية الفضية " الجايزة الأولى لنماذج الطائرات النفاثة " لنادي نماذج الطائرات الملكي سنة 1950 (ونشر عن الفائز في مقاله بجريده الأهرام)
  • “Order of Merit “ from The World Aerospace Education Organization U.S.A. 1979 (October)
  • " شهادة تقدير" من وزاره الطيران سنة 1977
  • " نوط التقدير " من الندوه القومية الأولى لتاريخ العلوم عند العرب- جامعه بغداد - العراق فبراير 1989.

مؤلفاته اللى تم نشرهاتعديل

  • (1) أطلس تشريح الإنسان (الجزء الأول) باللغتين العربية والانجليزيه 1969
  • (2) " التشريح للفنانين " جزء أول وجزء ثان - الطبعة الأولى باللغة العربية- 1987
  • (3) " مبادئ علم الموجه الذاتية " باللغة العربية - 1985
  • (4) "Your First Steps in Dowsing " 1989, U.S.A.
  • (5) Saqqara and Memphis 1987, Cairo

كمان قام بكتابه العديد من المؤلفات إلي لم تنشر حتى اليوم في عشرات المجالات ومنها علي سبيل المثال لا الحصر:-

  • موسوعة عن الطيور المصرية
  • لمحات من الطب المصري القديم
  • العلاج بالزيوت والعطور
  • قصه أول نموذج طائرة في التاريخ
  • أكسير الحياة (رواية)
  • مملكة النور والظلام (رواية)
  • ديوان القصائد المبهجه (أشعار وزجل)
  • الهرم الأكبر والبندول الفرعوني

أهم ابحاثه في الاثار المصرية القديمة والحضارة القبطيةتعديل

  • -الكشف عن نموذج الطائرة المصرية القديمة واللى اعلن سنة 1972 [1]
  • -البحث عن الغرفة السرية لدفن خوفو سنة 1967
  • -بحث رائد عن ادوات الجراحة المصرية والكشف عن آلة التربنة وجراحة المخ في مصر القديمة.
  • -الكشف عن وجود غرف وفراغات جديدة تحت وامام تمثال أبو الهول الكبير بالجيزة.[2]

وقد كتب العديد من المقالات التي نشرتها له جريدة وطني الاسبوعية في مصر، كما كان من كتاب الموسوعات العلمية ومنها موسوعة من تراث القبط التي نشرت في ستة مجلدات سنة 2005. ثم كشفه عن موقع كنيسة تل اتريب بدلتا مصر. وقد كتب أيضا عن سر التحنيط عند الفراعنة وكيفية علاج المومياوات المصرية المعرضة للتلف ومن ابحاثه الهامة أيضا بحثه عن غرف وفراغات تحت أبو الهول الكبير بهضبة الاهرام

أهم ابحاثه في الطب والطب المكملتعديل

كان رائدا من رواد الطب المكمل في مصر وكان من أوائل من درسوا العلاج بالهوموباثي أو العلاج بالمثلية ويظهر هذا من مذكراته العلمية التي تعود لسنة 1962، وقد قان بتطوير اسالوب ونحضير الادوية في علم الهوموباثي بحيث أن التحضيرا التي قام بها كانت تخلو تقريبا من المواد الكيميائية وكان يعتبرها من اكتشافات القرن الواحد والعشرون، كما أنه كان من أوائل الاطباء الذي مارسوا العلاج بالابر الصينية في مصر سنة 1970، وكان أيضا من رواد العمل في علم الموجة الذاتية في مصر والعالم، وفي سنة 1967 اجري تجارب علي بذور النباتات التي وضعها داخل الهرم الأكبر ثم قام بزراعتها ليثبت تاثير الشكل الهرمي المتميز علي الخلايا الحية وقد اثبت ان المجسمات الهندسية في إمكانها ان تؤثر علي الخلايا الحية وذلك في بحث مسجل في وزراة البحث العلمي في مصر.

كما قام بتصحيح مخطوط طبي عربي[3] وكان أول من كتب مخطوط طبي عن ادوات الجراحة في مصر القديمة[4]. كما كان أول من كشف عن آلة التربنة البرونزية التي تستخدم في جراحة المخ عند الفراعنة.[5]

إنتاجه كفنان تشكيليتعديل

أنتج الدكتور خليل بصفته فنان تشكيلي العديد من الأعمال الفنية في صورة لوحات بالباستيل والاكواريل والفحم كما أن له اعمال فنية رائعة في الحفر، لكن الكثير من اعماله الفنية لم تنشر، وكان أيضا يقوم برسم كتب الجراحة التي يدرسها طلبة كليات الطب في وقت لم تكن هناك تسهيلات للتصوير في غرف العمليات

كمان كان رائد في رسم كروت المعايده في عيد الميلاد اللى كان يرسلها لاصدقائه في دول العالم وكان من ابداعاته التجديد في الفن القبطي.

مراجعتعديل

  1. Aviation” Middle East-Near East - Eastern Mediterranean Vol.1, No.12, July 1973, pp.34-37 article titled “Flying in Ancient Egypt
  2. Hishmat MEssiha, Annales des services Antiq. Egypt “Excavations in front and beneath the Great Sphinx of Giza”,20 April 1987.
  3. Khalil Messiha, "Reconsideration and Origin of an Arabic Medical prescription”, Le Caire L` Institute Francais D Archeologie Orientale. Annales Islamologiques, T.Ix, 1970
  4. United States Copyright office, The Library of Congress, Register Number TXU 420-036 c. Dr. Khalil Messiha 1989, "Papyrus Book 1 of Ancient Egyptian Surgical Instruments”.
  5. Khalil Messiha: “ Ancient Egyptian Surgical Instruments”, 3rd Pan Afro-Arab Surgical Congress, Organized by: Modern Egyptian Surgical Society in Collaboration with Ain Shams Faculty of Medicine, Cairo, Nov. 18-19,1998