زكى رستم

ممثل مصرى

زكى محرم محمود رستم ( القاهره ، 25 مارس 1903 - القاهره ، 15 فبراير 1972 ) ممثل مصرى موهوب بيعتبر من أهم ممثلين السينما المصريه. برع فى تجسيد شخصية الباشا القوى او الاب الحنين

زكى رستم
 

معلومات شخصيه
اسم الولاده (بالعربى: محمد زكي محرم محمود رستم تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 5 مارس 1903   تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات


القاهره   تعديل قيمة خاصية مكان الولاده (P19) في ويكي بيانات

تاريخ الوفاة 15 فبراير 1972 (69 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الموت (P570) في ويكي بيانات
مواطنه
مصر   تعديل قيمة خاصية الجنسيه (P27) في ويكي بيانات
الحياه العمليه
المهنه ممثل ،  وممثل افلام   تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغه الام عربى   تعديل قيمة خاصية اللغة الام (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه عربى   تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية مُعرِّف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (IMDb) (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم صفحته على السينما.كوم  تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأشخاص (P3136) في ويكي بيانات
زكى رستم

زكى رستم كان من عيله ارستقراطيه عريقه و ابوه و جده كانو باشاوات و ابوه كان وزير فى عهد الخديوى اسماعيل. اتولد زكى رستم فى القاهرة سنة 1903 فى حى الحلميه فى قصر كان بيملكه جده محمود باشا رستم

بالرغم من ابدعاته السينيمائيه لكن كان ميال للعزله و ما اتجوزش

هو عم المذيعة التلفزيونية المشهوره فى الستينات ليلى رستم

حبه للتمثيل تعديل

ابتدت يهوى التمثيل لما كان طالب فى البكالوريا سنه 1924 ومن هناأبتدت علاقة جامده بينه وبين بعض فنانين المسرح فى الوقت ده ومنهم الممثل عبدالوارث عسر

انضم لفرقة جورج ابيض سنة 1924 و بعدين لفرقة رمسيس ، و فى سنة 1935 انضم للفرقه القوميه

عن حياته تعديل

ممثل مصرى عريق من أهم الوجوه فى السينما المصرية، اعتبره الكتير من النقاد العالميين واحد من اكتر الفنانين موهبًة فى الشرق والعالم. ولد فى حى (الحلمية) بالقاهرة لعيلة أرستقراطية راقية و كان والده وجده من باشوات مصر. و ولد فى قصر كان يملكه جدّه اللواء (محمود باشا رستم) واحد من رجال الجيش المصرى البارزين، و كان والده (محمود بك رستم) من كبار ملاك الأراضى الزراعية ومن أعضاء الحزب الوطنى وصديق شخصيا لمصطفى كامل. توفى والده و هو مايزال بعد صبى، وتكفل به صديق والده (مصطفى بك نجيب) والد الفنان (سليمان بك نجيب) اللى ظل من اصدقاء (زكى رستم) القليلين طيلة حياته، الأمر اللى أتاح له تكوين علاقات مع بعض فنانى المسرح فى ساعتها -ومنهم الفنان (عبدالوارث عسر).

مارس الرياضة من و هو صغير ومارس رياضة رفع الأثقال و اخد بطولتها سنة 1923 قبل شهادة البكالوريا. ابتدت هوايته فى التمثيل و هو طالب فى البكالوريا سنة 1924 حين أعجب به (جورج أبيض) وضمه الى فرقته.

كان من المفترض أن يستكمل دراسته لكلية الحقوق طبقا للتقليد السائد فى العائلات الارستقراطية اللى يُلزِم أبنائها باستكمال دراستهم الجامعية، ولكنه رفض دراسة الحقوق، و أخبر والدته برغبته فى أن يكون ممثل. الأمر اللى رفضته بشدة وخيرته بين حياته كفنان وبين استكمال حياته معاهم واختار هو الفن ونقل الى (عمارة يعقوبيان) بوسط القاهرة بمنطقة (وسط البلد) حيث عاش لبقية حياته. تسبب ده باصابة والدته بالشلل حزن على اختيار ابنها و هو الأمر اللى كان له أثر كبير عليه لبقية حياته.

بعدها نقل لفرقة رمسيس سنة 1925 مع (احمد علام) اللى أسند اليه أدوارا رئيسية ولفرق (فاطمه رشدى) و(عزيز عيد) المسرحية بعدين أخير للفرقة القومية سنة 1935. ميعاده مع السينما كان ببدايتها الأولى مع السينما الصامتة بفيلم زينب سنة 1930. بعدين شارك فى أول فيلم مصرى ناطق و هو (الوردة البيضاء) سنة 1932، وتوالت أعماله السينمائية لثلاثين سنه متتالية بلا توقف لحد بداية الستينات.

فى مشواره السينمائى اتعرف بتنوع أدواره فمن أدوار الباشا الأرستقراطى الى الأب الحنون الى المعلم فى سوق الخضار الى الفتوة الى الموظف الى المحامى الى الزوج القاسي، و كانت أدوار الشر المتميزة هيا بصمته وما عرف بتأديته بشكل بالغ التميز. اتعرف بتقمص شخصياته تقمص كامل وتدقيقه فى أدق تفاصيلها من الملبس لحد معايشة الجو وقت التصوير بكل تفاصيله الأمر اللى بدأه مبكر اوى من بدايته فى فرقة (جورج ابيض). ومن أدواره اللى تركت بصمة واضحة فى السينما المصرية جوه ده الاطار أدواره فى أفلام (رصيف نمرة خمسة)، (الفتوة) و(نهر الحب). موهبته التمثيلية اقترن بيها ميله الى العزلة الشديدة وقلة اصدقائه فماكانش له اصدقاء بالتقريب من الوسط الفنى أو خارجه و كانت علاقته بزملاته تنتهى بانتهاء التصوير ولم يتزوج طول حياته. فى أوائل الستينات ابتدا سمعه يضعف شيئًا فشيئًا لحد فقد سمعه تمام الأمر اللى أجبره ذلك على ترك عمله ونشاطه وعاش فى شقته بوسط القاهرة فى عمارة يعقوبيان مع كلبه وخادمه لحد نهاية حياته.

توفى بأزمة قلبية سنة 1972 عن عمر تمانيه والستين.

أعماله تعديل

أهم مسرحياته تعديل

  • كرسى الاعتراف
  • مجنون ليلى
  • الوطن
  • مصرع كليوبترا
  • تحت سماء أسبنيا
  • الشيطانه
  • اليتيمه
  • الطاغيه
  • الهمالايا

اوسمه تعديل

وسام الفنون سنه 1962

شوف تعديل

  1. وصلة : nm0744601  — تاريخ الاطلاع: 20 اكتوبر 2019