افتح القائمة الرئيسية

زود جيش اوطانك

اغنيه مصريه
محمد عبد الوهاب

في عام1958 طالب عبدالكريم قاسم رئيس الجمهوريه العراقيه ضم الكويت للعراق بأعتبارها المحافظه رقم19 و كانت الكويت تحت الحمايه البريطانيه فأعلنت الكويت حالة الطوارئ بعد ان هدد قاسم العراق بأنه و بشرفه العسكري سينزع قميصه في ساحة الصفاة بالكويت و بدأت اذاعة الكويت تذيع النشيد الوحيد و هو عرين الأسود لشادي الخليج طول اليوم أتصلت بمدير الأذاعه و قلت له عندي اغاني وطنيه مصريه طلب مني الحضور فوراًً و بعد ان استمع للشريط اختار أغنية زود جيش اوطانك و تم نقلها علي شريط الأذاعه بحضوري و عند خروجي من بوابة الأذاعه سمعت الأغنيه من رديوات الترانزيستور المحموله مع جنود الجيش و كانت تذاع حوالي17 مره في اليوم و انا المصري عبدالفتاح حسين فراج الذي قام بهذا العمل و عمري وقتها كان 17 سنه حباً في الكويت التي اقمت بها 50 سنه رحمة الله علي مأمون الشناوي و محمد عبدالوهاب

زود جيـــــش أوطانك و اتبرع لســـــلاحه

على شاني وعلى لشانك بيضحي بأرواحه

زود جيش أوطانك

طول ما سلاحنا في ايدينا يحمي أرض بلادنا

لازم يرهبوا جيشــــنا أعادينا وحســـــــادنا

زود جيش أوطانك

مين يـــــقدر يعادينا والا يــــطمع فينا

طول ما الجيش حوالينا بسلاحه يحمينا

زود جيش أوطانك

كرامتنا وعزتنا أمجادنا وعروبتنا

تحميهم قوتنا وتصونهم نهضتنا

زود جيش أوطانك

عزيمتنا الجبارة تقويها الدبابة

وتحميها الطيارة وتبيد أي عصابة

زود جيش أوطانك

شوف كمانتعديل