طقس سريانى غربى

نشأت الطقوس المسيحيّه الأولى فى أورشليم و بعدها نشأت عواصم تانيه للطقوس المسيحيه زى أنطاكيه و هيا أول بلاد اعتنقت المسيحيه و مركز سريانى و ثقافى كبير, فضلت محافظه على جذورها السريانيه على عكس أنطاكيه اللى اتأثرت بالطقوس الأورشليميه, و عشان كده اللاهوتيين و المؤرخين بيقسمو الطقوس المسيحيه الشرقيه لعيلتين كبار: الطقس الاولانى هوا الطقس الأورشليمى - الأنطاكى و التانى هوا الطقس الرهاوى, بعدين اعتبر نهر الفرات أصل للقسمه دي فاتسمى الطقس الأنطاكى - الأورشليمى بالطقس الغربى و الطقس الرهاوى بالطقس الشرقى.

Maronite Churchصليب مارونى.
مسيحيون من كنيسة الملنكار الكاثوليك يتعبدون حسب الطقوس السريانية الغربيّة.

بيستخدم الطقس السريانى الغربى فى تقاليد الكنيسه السريانيه الكاثوليكيه و الكنيسه السريانيه الكاثوليكيه و الكنيسه المارونيه عند مسيحيين مار توما من أتباع كنيسه مالانكارا اليعقوبيه السريانيه الأرثوذكسيه و كنيسه الملنكار الكاثوليك.[1]

مصادرتعديل

  1. Testamentum Domini, ed. by أغناطيوس أفرام الثانى رحمانى, Life of Severus of Antioch, sixth century.
فيه فايلات فى تصانيف ويكيميديا كومونز عن: