محمد سيد طنطاوى

شيخ الازهر رقم سابعه واربعين

محمد سيد طنطاوى ( قرية سليم، محافظة سوهاج ، 28 اكتوبر 1928 - الرياض ، 10 مارس 2010 ) شيخ الجامع الازهر من سنة 1996 لغاية وفاته فى 10 مارس 2010. لقب بـ " الإمام الاكبر شيخ الجامع الازهر ". نال تعليمه الدينى و هو صغير فى الاسكندرية. يعتبر من شيوخ الازهر المستنيرين و من احسن المتخصصين فى علوم التفسير.

محمد سيد طنطاوي
محمد سيد طنطاوى.jpg

معلومات شخصيه
الاسم الكامل محمد سيد عطية طنطاوي[1]
الميلاد 28 أكتوبر 1928


طما، محافظة سوهاج،  مصر

الوفاة 10 مارس 2010 (العمر: 81 سنه)


الرياض، Flag of Saudi Arabia.svg السعوديه

مكان الدفن المملكه العربيه السعوديه  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنه
مذهب دينى شافعي
العقيده أهل السنة
مناصب
الامام الاكبر (49 )   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1996  – 2010 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png جاد الحق على جاد الحق 
احمد الطيب  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياه العمليه
المدرسه الام جامعة الازهر
الجامعة الاسلاميه بالمدينه المنوره  تعديل قيمة خاصية اتعلم فى (P69) في ويكي بيانات
شهاده جامعيه دكتوراه[2]  تعديل قيمة خاصية الشهاده الجامعيه (P512) في ويكي بيانات
المهنه فقيه،  ومحدث،  واستاذ جامعه،  وسياسى،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه لغه عربى[3]  تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات
الاهتمامات شيخ الجامع الأزهر
موظف فى جامعة الازهر  تعديل قيمة خاصية ربُّ العمل (P108) في ويكي بيانات

أخد الدكتوراة فى علوم التفسير و الحديث بدرجة امتياز سنة 1966 ، و عمل مدرس فى كلية اصول الدين فى القاهرة ، و فى 28 اكتوبر 1986 تم تعينه مفتي الديار المصريه ، و فى سنة 1996 ظل شيخ الازهر.

يعتبر من شيوخ الازهر المستنيرين اللى بيدو صوره كويسه و متحضره عن الاسلام فى فتره إعتبر فيها العالم إن الاسلام عقيده ارهابيه بتقوم على القهر و الظلم.

تعرض لحمله متعسفه من متطرفين و عرب بسبب موقفه من النقاب و قوله ان النقاب مجرد عاده ثقافيه و اجتماعيه مالهاش علاقه بالاسلام كدين. و شنت عليه قنوات تلفزيونيه عربيه حمله مسعوره خاصة قناة الجزيره بتاعة مشيخة قطر وصلت لحد التهجم على الازهر و مصر نفسها. واتهمته بإنه " يشارك بحملة صليبية ضد الاسلام "

اتوفى الشيخ محمد سيد طنطاوى فى الرياض فى السعوديه بنوبه قلبيه فى 10 مارس 2010 بعد ما قاد الازهر فى ظروف صعبه وسط منطقه مضطربه انتشر فيها التطرف و العنف و الابتزاز الدينى و السياسى. اتعرف محمد سيد طنطاوى بالإعتدال و التسامح و الاستناره. نعته بلاد كتيره كان منها الجزاير اللى وصفه رئيسها بـ" الإمام المتنور والمعتدل " ، و وصفه الكاردينال جان لوي توران مسئول الفاتيكان و رئيس المجلس الأسقفى للحوار بين الاديان بإنه كان " رجل سلام وحوار ". مسك بعده منصب الإمام الاكبر و شيخ الازهر, الشيخ احمد محمد الطيب.

مراجعتعديل

  1. أ ب وفاة شيخ الأزهر عن عمر يناهز 82 عاماً.. ودفنه بـ«البقيع» في المدينة المنورة، المصري اليوم، 11 مارس 2010 Archived 2010-05-21 at the Wayback Machine
  2. وصلة : 10334599X  — تاريخ الاطلاع: 30 مارس 2015 — الرخصة: CC0
  3. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb145716316 — تاريخ الاطلاع: 10 اكتوبر 2015 — المؤلف: مكتبة فرنسا الوطنية — الرخصة: رخصة حرة
منصب الإمام الاكبر
سبقه
الازهر
لحقه
جاد الحق علي جاد الحق الفتره : 1996 - 2010 احمد محمد الطيب
مفتى مصر
سبقه
دار الإفتاء المصرية
لحقه
عبد اللطيف عبد الغني حمزة الفتره :28 اكتوبر 1986 - 1996 نصر فريد واصل

مواقع خارجيه لها علاقه بالموضوعتعديل