وحدة الشعوب العربية وعدم اللجوء الى الغربتعديل

بعد كل دى التعليقات اللى تمنيت ان اعلق عليها من كل جوارحي وغيرتي ومحبتي للشعب الليبي ووحدة الشعب الليبي احب ان اعرف على نفسي انا شاب فلسطيني ولدت بعيدا عن وطني مشرد ومهاجر من منطقة الى اخرى وحصل لي ولشعبي ما حصل والاغرب من ذلك لا تسالوني ماذا حصل في فترة نشاتي حتى وصلت الى هذا العمر اسالوني ما هو الذي لم يحصل عندما فتحت اعيني على سماء الدنيا الصافية ظننت لوهلة في صغري انني سوف المسها بيدي العاريتين من شدة احلامي البريئة الا ان نشاتي كانت منذ نعومة اظافري انني ترعرة في بيئة مقاتلة ومجاهدة وكان عدوي اللدود هو العدو الصهيوني وعندما بدات اكبر شيئا فشيئا اتضح لي انني كنت واهم وانه لا يوجد شيء اسمه العدو الصهيوني انما هناك شعوب يهودية مكروهة من قبل الانظمة الاوروبية لدرجة التخلص منهم ما كان على حكام انظمتنا الا ان يعملو بجد واهتمام ليحصلو لدى الشعوب على بلد ياويهم فتم التامر علينا من قبل الانظمة العربية وقاموا بتهجيرنا ليكون وطني الذي لم اقبل ترابه يوما هو الوطن البديل لهم وان محاربة الاعداء هي شعار كاذب ووهم يوهمونا اياه ليسطروا البطولات الخادعة وعندما بدا شعبي بالتنبه للمؤامرات العربية المشينة والمخزية بنينا ثورتنا الخاصة تحت اسم منظمة التحرير الفلسطينية وبدات تكبر دى المنظمة شيئا فشيئا حتى اصبح لها شعبية عربية على صعيد الوطن العربي والشرقي وحتى البعض من الغرب المعادين لنظام اوروبا وحلفائمالامريكان واصبحنا قوة ضاربة بعون الله كنا على استعداد تحرير فلسطين في ساعة واحدة وحتى الوطن العربي ولكن الانظمة العربية بدات تحيك لنا المؤامرات وبدات خلافات الانظمة العربية مع جيرانها واخوانها المسلمين العرب لتغيير وجهتنا من قتال اليهود الى اللتهاء بالنزاعات العربية حتى اوجدوا لنا الذ الاعداء وهم اخواننا البنانين وبعدها الفلسطينين انفسنا وهكذا بدا الحلم وبقي حلم وهو تحرير فلسطين والوطن العربي لكن من من الانظمة المتخاذلة الموالية لاميركا وحلفائهم واليهود اصبح عمري 33 عاما وما زال حلمي يتلاشى ومازالت البلاد العربية تحتل لا تذهبوا بوطنكم الام ليبيا الى الهاوية اللى لا عودة منها وهي جحيم الانظمة المتخاذلة احرصوا عليها بوحدتكم وعظوا عليها بالنواجز ليبيا ليسة بلدكم لوحدكم وانما بلدي وبلد كل انسان وطني وحر وشريف والارض لله يورثها لمن يشاء من عباده كونوا عباد الله يا عباد الله وشكرا لكم 195.96.155.120