ملوك الاسره المصريه السته والعشرين

العيله السته والعشرون (أو العيله السايسية) من تاريخ مصر. و حسب نسخة افريكانوس الأمينة لمجلد مانيتون, العيله اتألفت من تسع ملوك أولهم ستفيناتس (اى تف ناخت التانى) و آخرهم بسماتيك التالت. أفريكانوس كان صحيحا فذكر أن بسماتيك الاول و نكاو الاول حكما مصر للمدتين 54 سنه و تمن سنين.

ملوك الاسره المصريه السته والعشرين

البدايه 664 ق.م  تعديل قيمة خاصية البدايه (P571) في ويكي بيانات
انتهت سنة 525 ق.م  تعديل قيمة خاصية تاريخ الحل أو الإلغاء أو الهدم (P576) في ويكي بيانات
تبعها ملوك الاسره السابعه والعشرين   تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات

الأسر السته و عشرين ولغاية الاسره الواحد و تلاتين بيتسمى العصر المتأخر من تاريخ مصر القديمة. و العيله السايسية كانت آخر عيله مواطنة (من أهل البلد) بتحكم مصر قبل الغزو الفارسى و كان مقر حكمها سايس الايام دى صان الحجر.

لستة ملوك العيله تعديل

العيله السته والعشرين
الفرعون تواريخ
تفناخت التانى 380 - 362 ق.م.
نخاو با 678 - 672 ق.م.
نكاو الاول 672 - 664 ق.م.
بسماتيك الاول 664 - 610 ق.م.
نكاو التانى 610 - 595 ق.م.
بسماتيك التانى 595 - 589 ق.م.
ابريس (وح اب رع) 589 - 570 ق.م.
احمس التانى 570 - 526 ق.م.
بسماتيك التالت 526 - 525 ق.م.

الاسره السته و عشرين بتنحدر من الاسره المصريه الاربعه والعشرين. بسماتيك الاول كان من أحفاد با كن رع نف، و بعد الغزوات الآشوريه ف عهد تهاركا و تنوت امانى، اعترف بيه كملك أوحد على كل مصر. و وقت انشغال الدولة الآشورية بالثورات و الحرب الأهلية للسيطرة على العرش، پسماتيك قطع صلاته بالآشوريين، و عقد تحالفات مع جيجس ملك ليديا، و جند مرتزقة من كاريا و اليونان لمقاومة الغارات الآشورية.

و مع تدمير نينوى فى 612 ق.م. و سقوط الدولة الآشورية، حاول پسماتيك و خلفاؤه ترجيع بسط نفود مصر فى الشرق الأدنى، بس البابليين بقيادة نبوخذ نصر التانى ردوهم و بمساعدة المرتزقة اليونانيين قدر وح اب رع صد محاولات البابليين لغزو مصر. بس الفرس قدرو يغزو مصر.