يحيى بن عيسى بن مطروح ( 1196 - 1251 ) ، شاعر مصرى عاش فى العصر الايوبى و بدايه العصر المملوكى. اتصل بـ الصالح ايوب و راح معاه الجزيره و شارك فى معاركه الحربيه و السياسيه و عينه الصالح ناظر على الخزانه المصريه و بدعين وزير لنايبه فى دمشق. بعد وفاه الصالح اعتكف فى بيته. ليه ديوان مطبوع اكتره فى الغزل و المدح و الاخوانيات. اشتهر بقصيده شعر ظريفه عن اسر لويس التاسع ملك فرنسا بعد معركه المنصوره وقت الحمله الصليبيه السابعه.

ابن مطروح
معلومات شخصيه
الميلاد سنة 1196  تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات


اسيوط  تعديل قيمة خاصية مكان الولاده (P19) في ويكي بيانات

تاريخ الوفاة سنة 1260 (63–64 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الموت (P570) في ويكي بيانات
مواطنه
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية الجنسيه (P27) في ويكي بيانات
الحياه العمليه
المهنه شاعر  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغه الام مصرى
اللغات المحكيه او المكتوبه مصرى

قصيده ابن مطروح بخصوص اسر لويس التاسعتعديل

أتيت مصرا تبتغي مُلكها، تحسب أن الزمر يا طبل ريح.

فساقك الحين الى أدهم، ضاق به عن ناظرتك الفسيح.

وكل اصحابك أودعتهم، بحسن تدبيرك بطن الضريح.

سبعون الفا لا يُرى منهم إلا قتيل او أسير جريح.

ألهمك الله الى مثلها، لعل عيسى منكم يستريح.

إن يكن الباب بذا راضيا، فرب غش قد أتى من نصيح.

لا تخذوه كاهنا إنه، أنصح من شق لكم او سطيح.

وقل ليهم إن أضمرو أزمعوا عودة، لأخذ ثأر او لفعل قبيح

دار ابن لقمان على حالها، والقيد باق والطواشي صبيح.[1]

(الباب = بابا الكاتوليك وقتها اللى كان بيروج للحملات الصليبيه ، دار ابن لقمان = البيت اللى اتحبس فيه لويس التاسع ، الطواشى صبيح = الحارس على لويس فى فتره سجنه و كان طواشى مش امير زى العاده فى معامله الملوك)

وفاتهتعديل

اتوفى ابن مطروح بالقاهره سنه 659 و اندفن بسفح جبل المقطم بالقاهره.

مصادرتعديل

  1. "مكتبه يعسوب الدين عليه السلام". yasoob.com. Archived from the original on 2017-10-29. Retrieved 2020-10-27.