الفرق بين النسختين بتاع «مجمع خلقدونيا»

تم إزالة 17 بايت ،  قبل 4 سنوات
←‏انعقاد المجمع: تعدلات إملائية
(←‏الخلفية: تصحيح إملائي وأسلوبي.)
وسمين: تعديل من المحمول تعديل ويب محمول
(←‏انعقاد المجمع: تعدلات إملائية)
وسمين: تعديل من المحمول تعديل ويب محمول
 
== انعقاد المجمع ==
فى 8 اكتوبر 451 بدأ انعقاد مجمع خلقدونيا فى كنيسة آيايوفميا St Euphemia فى مدينة خلقدونيا فى الجزء الأسيوىالأسيوي من الامبراطوريهالامبراطورية البيزنطيهالبيزنطية قدامأمام مدينة [[قسطنطينيهالقسطنطينية]]. كان البابا ليو كان فى الأصل عايزيريد إنإقامة المجمع ينعقد فىفي [[ايطالياإيطاليا]] لكن الامبراطور مركيانوس قرر انهإقامته يعقده فىفي [[نيقيا]] ، لكنوفي فىآخر اخرلحظة لحظه اتقرر عمل المجمعتقررإقامته فىفي خلقدونيا بدل نيقيا بسبب هجمات قبايلقبائل الهون. لم يحضر البابا ليو ماحضرش المجمع بنفسه زى ماكانمثلما طلب منه مركيانوس لكنلكنه بعتأرسل وفد بيمثلهلكي يمثله . كان عدد المشاركين كانكبيراً كبير و وصلووصل عدد الأساقفه اللىالأساقفة شاركوالذين فيهشاركوا لأكترأكثر من 600 أسقف.
 
بناءوبناء على طلب الامبراطور مركيانوس بدأ المجمع طوالىمباشرة يناقشبمناقشة موضوع مونوفيزية المسيح اللىالذي اقرهأقره مجمع افسوس التانىالثاني سنة 449 بناء على ضغوط الكنيسهالكنيسة المصريهالمصرية ، و هو المجمع اللىالذي سماه بابا روما " مجمع الحراميهالحرامية Latrocinium ". رفض مندوب الكنيسهالكنيسة الكاتوليكيهالكاثوليكية باشاسينوس Paschasinus رفضأن انهيفسح يدى مكانمكاناً لديوسقوروس بطريرك الكنيسهالكنيسة المصريهالمصرية و نتيجه لكدهولذلك اضطر ديوسقوروس انهأن يقعديجلس فىفي مكان منزوىمنزوي فىفي الكنيسة الكنيسه. و فىفي اجتماع تانىاليوم يومالثاني اتقراقُرِأ كتاب البابا ليو ( Tomus ) و هتف المؤدينالمؤدون هتافات بتقولب " [[القديس بطرس|بطرس]] هو اللىالذي بيقوليقول عن طريق ليو. دههذا اللىما كلنانؤمن بنؤمنبه بيهكلنا. دىهذه عقيدة الحواريين. ليو و كيرلس بيعلميعلما نفس الحاجهالشيء ". و استمرت محاكمة ديوسقوروس لكن ديوسقوروسلكنه رفض المثول قدامأمام هيئة المحاكمهالمحاكمة . فيههناك قصهقصة بتقولتذكر انهمأنهم لماعندما حاولوحاولوا يجبروإجبار ديوسقوروس على الموافقهالموافقة على مذهب الامبراطور قالهمقال انلهم الملك: شغلتهإ"ن هىعمل الملك هو تدبير مملكته مشوليس هذه المواضيع الدقيقهالدقيقة دى و انوإن الأجدر بيهبه انهأن يسيبيترك هذه المواضيع دى للكهنهللكهنة" فردت عليه الامبراطورهالامبراطورة بولكيريا بإن: بأنه فى أيام أمها كان فيههناك راجلرجل راسهعنيد ناشفههكذا زيه كده و إنه انتهى بإنهمبأنهم حرموه و نفوه ( كانوكان قصدها [[يوحنا فم الدهب]] ) ففكرهافذكرها ديوسقوروس بمصير امهاأمها فراحتفقامت لكماهبلطمه فىعلى وشهوجهه فوقعتفسقطت لهمن ضرسينأسنانه واثنتان بعد! كدهثم اتلموتجمعوا عليه ونتفولهونتفوا شعر دقنهذقنه . كدهوفي أوكل كده،الأحوال فقد تمت إدانة ديوسقوروس و اتسحبتوسُحبت منه كل ألقابه و امتيازاته لكن ماعاقبهوشلم يعاقبهم بحرمان كنسىكنسي ، و اتطلبطُلب من الكلالجميع التوقيع على كتاب تعاليم البابا ليو لكن الاساقفهالأساقفة المصريين رفضورفضوا . و بعدوبعد مشاورات و تعديلات و مناقشات عنيفهعنيفة و تهديدات بإنسحاببانسحاب المندوبين الكاتوليكالكاثوليك لعملوثهديدهم بإقامة مجمع بدالهآخر فى الغرب بدلاً من هذا ، اجبرأُجبر الاساقفهالأساقفة اللىالذي شاركوشاركوا فى مجمع افسيوس التانىالثاني على التوقيع على قرارات مجمع خلقدونيا ، وووافقت وافقت الاغلبيهالأغلبية على التعريف الكاتوليكىالكاثوليكي لطبيعة المسيح المزدوجهالمزدوجة مجتمعهمجتمعة فى جسد واحد ، و انتهى المجمع بإصدار قرار بإن " المسيح و الآبالأب من طبيعهطبيعة واحدهواحدة فىفي ألوهيته، و إن المسيح و البشر من طبيعهطبيعة واحدهواحدة فىفي انسانيتهإنسانيتة ".
 
المجمع أصدر 28 قانون ، و نص القانون الأخير على موضوع خطير و هو : " إن المدينهالمدينة اللىالتي بتتشرفتتشرف بالسيادهبالسيادة و بوجود مجلس الشيوخ فيها ، اللىالتي بتملك كل الإمتيازاتالامتيازات زىمثل مدينة روما القديمهالقديمة العظيمهالعظيمة لازملابد قدرهاأن يعلايعلى فىقدرها الامورفي الكنسيهالأمور زىالكنسية مثل روما ، بحيث يبقى ترتيبها المركز الثاني فى قايمةقائمة الشرف الكهنوتى هو المركز التانىالكهنوتي بعد كنيسة روما ". هذا القانون دههو اللىالذي حطجعل الكنيسهالكنيسة البيزنطيهالبيزنطية فى قسطنطينيهالقسطنطينية فىفي المركز التانىالثاني بعد الكنيسهالكنيسة الكاتوليكيهالكاثوليكية فى روما وقد نسف هذا القانون الساتتالسادس بتاع مجمعلمجمع نيقيا المسكونى اللىالمسكوني كانالذي أكد على الحقوق التاريخيهالتاريخية لبطريركية اسكندريهالإسكندرية و بطريركية [[انطاكيا]]. القانون الخلقدونىالخلقدوني رفع كنيسة بيزنطهبيزنطة للمركز التانىالثاني على حساب كنيسة اسكندريهالإسكندرية اللىالتي هى فىفي الواقع اقدم وأقدم اعرقوأعرق منها. و اكمنأكمن الكنيسهالكنيسةالكاثوليكية الكاتوليكيه اخدتأخدت مبدأ ازدواجية طبيعة المسيح فبطبيعة الحال وقف فى صفها الاساقفهالأساقفة النسطوريين و اساقفةأساقفة انطاكيا و اتعزلتعُزلت الكنيسهالكنيسة المصريهالمصرية القبطيه،القبطية ، و تم اذلالإذلال بطريرك اسكندريهالإسكندرية بطريقهبطريقة مهينهمهينة جداً.
 
ختموختم المجمع اعمالهأعماله فى 1 نوفمبر 451 بالقراراتبهذه دىالقرارات اللىالتي فصلت مابينبين كنايسكنائس اوروباأوروبا الشرقيهالشرقية و الغربيهالغربية من ناحيهناحية و الكنيسهالكنيسة المصريهالمصرية القبطيهالقبطية من ناحيه.ناحية وأخرى فضلت. وفضلت كنيسة روما و مؤرخيها يوصفووصف الكنيسهالكنيسة القبطيهالقبطية بـ" الإنفصاليين " و " المنشقين " و دىهذا منافي حاجهللحقيقة منافيهوالواقع للحقيقه حيث انأن كنيسة اسكندريهالأسكندرية عمرهالم ماكانتتكن تابعهتابعة للكنيسهللكنيسة الكاتوليكيهالكاثوليكية عشانلكي تنشق و تنفصل عنها <ref>عزيز سوريال، 73-75</ref>.
 
فى مواجهةوفي اللىأثناء حصلذلك ، الاساقفهأكد المصريينالأساقفة أكدوالمصريون انهم مشإنهم ممكنلايستطيعوا يقدروالرجوع يرجعولمصر مصر و معاهمومعهم خبر عزل بطريرك الكنيسهالكنيسة القبطية القبطيه. لماوعندما وصلت الأخبار مصرلمصر ثار شعب اسكندريهالإسكندرية و هاجم الحاميهالحامية البيزنطيهالبيزنطية فى المدينهالمدينة و قتل عساكر كتيرهكثير ، لكن المحتلين قدرواستطاعوا يفرضوأن يفرضوا على المصريين بطريرك ملكانىملكاني خلقدونىخلقدوني هو برتارس قعدوهوأجلسوه على كرسىكرسي اسكندريهالإسكندرية بدل ديوسقوروس اللىالذي نفوهنُفي علىألى جزيرة جنفرهجنفرة فى اقليمفي أقليم بفلاجونيا قدامأمام ساحل [[اسياأسيا الصغرى]] سنة 454 و بيتقاليقال انهإنه بعتأرسل علىإلى مصر الضرسينالأسنان اللىالتي خلعتهملهخلعتهم بولكيريا و شعر دقنهذقنه اللىالذي نتفوهنتف و، وقال: قال" دىهذا ثمرة تعبىتعبي على الأمانهالأمانة ". و فضلبقي برتارس الملكانىالملكاني قاعدجالس على كرسىكرسي اسكندريهالإسكندرية لغاية لما اتوفىوفاة الامبراطور ماركيانوس سنة 457 فهجم الاسكندرانيهأهل الإسكندرايه عليه فىفي يوم الجمعهالجمعة الحزينهالحزينة و قطعوهقطعوا حتتجسده فىفي صحن كنيسته و حطوووضعوا [[تيموثاوس التانىالثاني]] اللىالذي كان على مذهب الكنيسهالكنيسة المصريهالمصرية ، لكن بعدبعدما ماقعدجلس علىثلاث كرسىسنوات اسكندريه تلتعلى كرسي سنينالإسكندرية بعتأرسل البيزنطيينالبيزنطيون قوات عسكريهعسكرية اعتقلتهفاعتقلته و نفته و حطتووضعت مكانه سوريس الملكانىالملكاني . و دخلودخل الأقباط فى عصر مفزع من عصور الإضطهادالاضطهاد و قتل البيزنطيين المسيحيينقُتل منهم اعدادإعداد كبيرهكبيرة جايزقد اكبرتتجاوز من الأعدادقتل اللىعلى قتلهايد الرومان الوثنيين ، لكن المصريين فضلوالمصريون يقاوموقاوموا المحتلين و التفووألتفوا حوالينحول كنيستهم ووعقيدة عقيدةالطبيعة الطبيعهالواحدة الواحدهالتي اللى بقتبقيت مذهبهم القومى.القومي قاوم، المصريينوقام المصريون بالتهرب من دفع الضرايب اللىالتي فرضها البيزنطيينالبيزنطيون ، و اللجؤلجؤوا للأديرهللأديرة اللىالتي ظهرت فى مصر على ايدينأيدي قديسين أقباط كوسيلهكوسيلة للهروب من الإضطهادالاضطهاد البيزنطىالبيزنطي و الالتفافالإلتفاف حوالينحول عقيدة كنيستهم.
 
== شوف كمان ==
4

تعديل