كنعان (فينيقى: 𐤊𐤍𐤏𐤍 Kanaʻn; عبرى: כְּנָעַן Kənáʻan) هو مصطلح بيتقال عن منطقه قديمه كانت بتشمل المناطق اللى دلوقتى فلسطين، لبنان، و الأراضى الساحليه المجاوره، بما فيها اجزاء من الأردن، سوريا و شمال شرق مصر. فى التاريخ التوراتى "ارض كنعان" بتمتد من لبنان لحد "بروك من مصر" (وادى العريش) فى الجنوب و وادى نهر الاردن فى الشرق.

كنعان
(بالفينيقى: 𐤊𐤍𐤏𐤍 تعديل قيمة خاصية الاسم الأصل (P1705) في ويكي بيانات
التسميه الاصليه (بالفينيقى: 𐤊𐤍𐤏𐤍 تعديل قيمة خاصية الاسم الأصل (P1705) في ويكي بيانات

حضاره  تعديل قيمة خاصية واحد من (P31) في ويكي بيانات
اتسمت باسم
خريطة
كنعان فى القرن الاتناشر قبل الميلاد.

كنعان هى منطقة تاريخيه سامية اللغه فى الشرق الاقرب القديم، تشمل اليوم فلسطين ولبنان والأجزاء الغربيه من الأردن وسورية. و كانت المنطقة مهمة سياسيا فى العصر البرونزى المتأخر فى فترة العمارنه، كون المنطقة كانت محل نزاع الامبراطورية المصرية والآشوريين. ذُكر الكنعانيون Canaanites كجماعة اثنية كثيرا فى الانجيل العبرى. تم استبدال الاسم «كنعان» بـ«سورية» بعد سيطرة الامبراطورية الرومانية على المنطقة.

تستخدم كلمة الكنعانيين كمصطلح عرقى يشمل مختلف فئات السكان الأصليين - المجموعات المستوطنه والبدو على حد سواء -، فى كل اماكن جنوب بلاد الشام أو كنعان.[1] و هو لحد بعيد المصطلح العرقى الاكتر استخداما فى الكتاب المقدس. فى سفر يشوع، تم تضمين الكنعانيين فى قائمة الأمم المطلوب ابادتها، وتم وصفهم بأنهم مجموعة «أهلكها الاسرائيليون»،[2] رغم أن دى الرواية تتناقض مع النصوص التوراتيه اللاحقه زى سفر أشعيا. يلاحظ الباحث التوراتى مارك سميث أن البيانات الأثرية تشير ل«أن الثقافة الاسرائيلية تتداخل لحد كبير مع الثقافة الكنعانية وتستمد منها، أى أن الثقافة الاسرائيلية لحد كبير كنعانية بطبيعتها».:13–14

من القرن 7 ق م لالقرن 4 ق م أسس الكنعانيون مستعمرات كنعانية جديدة، امتدت من غرب البحر المتوسط لحدود السواحل الاطلنطىـة.

نظرية الاسم العبرى وفق التقسيم الاثنى للتوراة الكنعانيين من نسل حام بن نوح، و كانت من فى العاده اليهود نسبة أعدائهم لحام. التسمية أتت من الساميه القديمه «كنع» بمعنى منخفض و علشان كده فالكنعانيون سكان الأراضى المنخفضة، وذلك بعكس الآراميين اللى تعود تسميتهم لالجذر «رم» بمعنى مرتفع.

تاريخ الكنعانيين تعديل

الأصول الكنعانيه تعديل

 
خريطة تُبين تواجد الكنعانيون فى بلادِ الشَّام

ينتمى الكنعانيون لعيلة الشعوب الساميه، و استقر الكنعانيون فى جنوب سوريا وفلسطين و سيطرو عليها سيطرة تامه، لحد أنها عرفت باسم أرض كنعان أو بلاد كنعان، يعتبرهم مؤرخين العرب القدام من العماليق، هم من الشعوب فى مناطق جنوب سوريا وكمان هناك ساحل فى منطقة عُمان جنوب الجزيرة العربية يعرف باسم كنعان. هناك عدّة نظريات حول أصل موطن الكنعانيين، ومن أشهر النظريات، بعض المؤرخين كـ«خزعل الماجدي» هيا أن الكنعانيين من اكبر الموجات المهاجره اللى خرجت من شبه الجزيرة العربية، لكن يناقضها اكتشافات أن المدن الكنعانيه فى فلسطين أقدم من المدن الكنعانيه فى شبه الجزيرة العربية، وخير دليل مدينة اريحا الكنعانية اللى هيا أقدم مدينة فى التاريخ.

اعطى المؤرخين القدماء شوية فرضيات لأصلهم فرأى سترابو أن أصل الكنعانين هيا سواحل الخليج العربى، وذلك لتشابه أسماء مدن تلك المناطق القديمة مع أسماء المدن الكنعانيه فى الشام، ويرجح أصحاب دى النظرية أن تكون تلك الخليجية هيا الأقدم وهاجروا لمنطقة بلاد الشام فى العصور القديمة. ويرى ابن تيمية أنهم سكان حران و أن ملوكهم هم النماردة «جمع نمرود».

وتشير الدراسات الحديثة علشان الكنعانيين من أولى الشعوب الساميه اللى سكنت الوطن العربى بعد وصولها من افريقيا عبر مصر بعد انهيار الحضارة الغسولينية فى فلسطين حوالى 3300 ق.م.

الغزو المصرى تعديل

لقد كانت بداية الاستعمار الطويل لبلاد الكنعانيين اللى استمر 12 قرن هو غزو المصريين لبلاد الشام فى عهد الدولة المصرية الحديثة. و حدث الغزو فى القرن الاربعتاشر قبل الميلاد فى أيام العيله المصرية السادسة عشر، و كان قائد المصريين هو الملك المصرى «ونى»، ويُقال أن تعداد جيشه كان شوية عشرات من الألوف.

وكان السبب الرئيسى لده الغزو هو تهديد المصالح التجارية لمصر فى بلاد الشام، و ابتدا هجوم المصريين من فى معركة مجدو فى سنة 1468 ق.م. واللى انتصر فيها الجيش المصرى فى النهاية. و قاد المصريين فى دى المعركة تحتمس التالت (1490 - 1436 ق.م) و كانت أولى حملاته الحربيه، أما الجيش اللى قاتل المصريين فقد كان حلف بين ما يقارب الـ350 دويلة كنعانية، لكن أمير الحلف واللى سعى لجمعه هو أمير قادش. و اضطر الكنعانيون للاستسلام بعد حصار دام سبعة أشهر على مدينة مجدو اللى اجتمعوا فيها واللى سميت المعركة باسمها.

مصادر تعديل

  1. Brody, Aaron J.; King, Roy J. (1 December 2013). "Genetics and the Archaeology of Ancient Israel". Retrieved 9 October 2018.
  2. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.: "The name 'Canaan' did not entirely drop out of usage in the Iron Age. Throughout the area that we—with the Greek speakers—prefer to call 'Phoenicia', the inhabitants in the first millennium BC called themselves 'Canaanites'. For the area south of Mt. Carmel, however, after the Bronze Age ended references to 'Canaan' as a present phenomenon dwindle almost to nothing (the Hebrew Bible of course makes frequent mention of 'Canaan' and 'Canaanites', but regularly as a land that had become something else, and as a people who had been annihilated)."

مصادر تعديل

West Asian visitors to Egypt (c.1900 BC)

A group of West Asian foreigners, possibly Canaanites, labelled as Aamu (ꜥꜣmw), with the leader labelled as a Hyksos, visiting the Egyptian official Khnumhotep II circa 1900 BC. Tomb of 12th-dynasty official Khnumhotep II, at Beni Hasan.[1][2][3][4]
  1. Mieroop, Marc Van De (2010). A History of Ancient Egypt (in الإنجليزية). John Wiley & Sons. p. 131. ISBN 978-1-4051-6070-4.
  2. Bard, Kathryn A. (2015). An Introduction to the Archaeology of Ancient Egypt (in الإنجليزية). John Wiley & Sons. p. 188. ISBN 978-1-118-89611-2.
  3. Kamrin, Janice (2009). "The Aamu of Shu in the Tomb of Khnumhotep II at Beni Hassan" (PDF). Journal of Ancient Egyptian Interconnections. 1:3. S2CID 199601200.
  4. Curry, Andrew (2018). "The Rulers of Foreign Lands - Archaeology Magazine". www.archaeology.org.