مرسى جميل عزيز

مرسى جميل عزيز شاعر وكاتب أغانى مصرى متميز قدير ، اتولد فى 9 يونيه 1921 فى مدينه الزقازيق فى محافظه الشرقيه وتوفى فى 9 فبراير 1980 ،عن عمر 58 سنه.

  • كتب أكتر من 1000 اغنيه، وقصيده، واتلقب بفارس الاغنيه العربية، رائد الاغنيه الحديثة، صاحب المدرسه الرومانسيه فى الاغنية، مهندس الاغنيه العربية، شاعر الالف اغنيه الناجحة، جواهرجى الكلمة، موسيقار الكلمات، رسام الكلمات، ابو الواقعيه فى الاغنية، عملاق الاغنيه الشعبية، وغيرها.
مرسى جميل عزيز
معلومات شخصيه
تاريخ الميلاد 9 يونيه 1921  تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 9 فبراير 1980 (59 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الموت (P570) في ويكي بيانات
الحياه العمليه
المهنه شاعر  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغه الام مصرى
اللغات المحكيه او المكتوبه مصرى
مرسى جميل عزيز

حياتهتعديل

شاعر وكاتب أغاني مصري، والده الحاج (جميل مرسي) من كبار تجار الفاكهة، اللى مكنه من أن يشبع ميوله واهتماماته الأدبيه والفنيه وهو صغير فحفظ الكثير من آيات القرآن الكريم، كما حفظ المعلقات السبع كامله وقرأ لكثير من الشعراء يتقدمهم (بيرم التونسي)، كمان تأثر بنداءات الباعه على الفاكهه وبالأغانى الشعبيه واستوعبها. ظهرت ميوله لللشعر مبكراً وتحديداً فى سن الثانيه عشرة، وفى مدرسته الثانويه وبعدها كليه الحقوق أصبح رئيس وعضو لعده جماعات أهمها الشعر، والآداب، وكمان فنون التصوير، والموسيقى، والتمثيل، كمان انضم لفريق الرحلات.

حصل على شهاده البكالوريا سنه 1940 والتحق بكليه الحقوق. كانت أول أغنيه تذاع فى الاذاعه المصريه سنه 39، ولم يتجاوز عمره وقتها 18 سنه وكانت باسم (الفراشة) ولحنها الموسيقار الكبير (رياض السنباطي) وفى نفس السنه ذاعت شهرته لما كتب أغنيه (يامزوق ياورد لى عود) اللى غناها المطرب (عبدالعزيز محمود) وبعدها بدأ رحله شعريه طويله فكتب كلمات لكبار الملحنين ليغنيها كبار المطربين والمطربات.

غنى كلماته (عبد الحليم حافظ) ليه وكان ليه النصيب الاكبر : 35 أغنية. بالاضافه الى الثلاثيه الشهيره اللى غنتها السيده (أم كلثوم) ولحنها (بليغ حمدي): (سيره الحب، فات المعاد، ألف ليله وليلة). وهو الشاعر المعاصر المصرى الوحيد اللى غنت ليه السيده (فيروز) قصيدته (سوف أحيا) وصار اللقاء بينهما نقطه فارقة، ليس فى مسيرته الابداعيه فحسب، بل فى الحياه الثقافيه العربيه بوجه عام، وأصبحت الأغنيه بعدها واحده من أهم الأغنيات فى تراث الاذاعه المصرية، حيث سجلت فى أستديوهاتها أثناء زياره فيروز والرحبانيه لمصر.

وهو صاحب كلمات عده أغاني شهيره زى (بيت العز، زغروده حلوه رنت فى بيتنا)، ألف عده أغاني طابعها التفاؤل مثل: (ليه تشغل بالك، وضحك ولعب) وهو أيضاً صاحب القصيده الشعريه والأغنيه الانسانيه التأمليه زى (غريبه منسية) لنجاه و(أعز الناس) لحليم و (من غير ليه) لعبد الوهاب، كتب كمان عده أغاني وطنيه منها (بلدي يا بلدي) لـ(عبد الحليم حافظ)، و (بلدي أحببتك يا بلدي) لـ(محمد فوزي).

خلال حياته لم يكتف بموهبته لكتابه الشعر فدرس اللغه العربيه والشعر والأدب والتراثين العربى الحديث والقديم، وكمان الأدب العالمى وأصوله ونظرياته وقواعده النقدية. والى جانب كونه شاعرًا فقد كتب القصه القصيره والسيناريوهات لبعض الأفلام، كمان ليه بعض المقالات الصحفيه نشرها في بعض الصحف المصرية. ولم يكتف بهذا وانما اتجه للدراسه وحصل على دبلوم في فن كتابه السيناريو سنه 1963. كرمته الدوله بوسام الجمهوريه للآداب والفنون عام 1965، وأطلقت محافظه الشرقيه اسمه على الشارع الذى كان يسكن فيه فى مدينه الزقازيق. اتجوز فى سنه 1946 وأنجب ابنا واحداً هوه اللواء (مجدي) وثلاث بنات هن (وجدان) المحامية، الدكتوره (ماجده مرسي جميل عزيز) استاذ الفلسفه بكليه الآداب جامعه طنطا والدكتوره (نهاد) وهي طبيبه أطفال.

رحل عن عالمنا في التاسع من فبراير 1980 عن عمر 59 سنه.

اشهر اغانيهتعديل

جوائزتعديل

وسام الجمهوريه للفنون والآداب سنه 1965، من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ضمن اول مجموعه صغيره مرموقه تحصل عليه فى مجالات الفكر واالفنون والآداب.

فيلموجرافياتعديل