اتفاقية كيوتو

اتفاقية كيوتو هيا خطوة تنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة المبدئية بشأن التغير المناخي (UNFCCC or FCCC)، وهي معاهدة بيئية دولية خرجت للضوء فى مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية (UNCED)، ويعرف باسم قمة الأرض اللى عقد فى ريو دى جانيرو فى برازيل، فى الفترة من 5-14 يونيه 1992. هدفت المعاهدة إلى تحقيق «تثبيت تركيز الغازات الدفيئة فى الغلاف الجوى عند مستوى يحول دون تدخل خطير من التدخل البشري فى النظام المناخي.»[1]

اتفاقية كيوتو

المكان كيوتو،  والدوحه  تعديل قيمة خاصية المكان (P276) في ويكي بيانات
التاريخ 11 ديسمبر 1997  تعديل قيمة خاصية بتاريخ (P585) في ويكي بيانات
المشاركون فى اتفاقية كيوتو فى يونيه 2009،
أخضر = البلدان اللى وقعت وصدقت على الإتفاقية
رمادي = البلدان اللى لم تقرر بعد
أزرق = لا نية ليها فى التصديق.

في 1 يونيه 2017 أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحابه من اتفاق باريس للمناخ.

المعاهدةتعديل

نصت معاهدة كيوتو على التزامات قانونية للحد من انبعاث أربعة من الغازات الدفيئه (ثانى اكسيد الكربون، والميثان، واكسيد النيتروس، وسداسى فلوريد الكبريت)، ومجموعتين من الغازات (هيدروفلوروكربون، والهيدروكربونات المشبعة بالفلور (بيرفلوروكربون) اللى تنتجها الدول الصناعية «المرفق الأول»، ونصت أيضا على التزامات عامة لجميع البلدان الأعضاء. واعتبارا من سنة 2008 م، صادق 183 طرفا على الاتفاقية، اللى كان قد اعتمد استخدامها فى 11 ديسمبر 1997 فى كيوتو فى اليابان، اللى دخلت حيز التنفيذ فى 16 فبراير 2005.

وافقت الدول الصناعية فى إطار اتفاقية كيوتو على خفض الانبعاث الكلي للغازات الدفيئة بنحو 5.2٪ مقارنة بعام 1990. ألزم الاتحاد الاوروبى بتخفيض قدره 8 ٪، والولايات المتحدة بنسبة 7%، واليابان بنسبة 6 ٪، وروسيا بنسبة 0 ٪. سمحت المعاهدة بزيادة انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 8 ٪ لاوستراليا و 10 ٪ لآيسلندا.

ويتضمن اتفاق كيوتو مجموعتين من الالتزامات المحددة تحقيقاً للمبادئ العامة اللى أقرتها اتفاقية الامم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ: تتضمن المجموعة الأولى الالتزامات اللى تتكفل بها كل الأطراف المتعاقدة، فى حين تختص المجموعة التانيه بمجموعة الالتزامات اللى تتحملها الدول المتقدمه حيال الدول الناميه.

مصادرتعديل

  1. {{cite web}}: Empty citation (help)