الصاوى علي محمد شعلان (1902 - 1982م)شاعر مصري، اتولد في قريه سبك الأحد فى مركز اشمون محافظه المنوفيه، واتوفي في القاهرة. كفّ بصره في طفولته، فتولت زهره القاضي تحفيظه القرآن الكريم، وبعدين تجويده على ايد الشيخ سابق السبكي، وبعدين التحق بالازهر سنة 1918 وحصل على الشهاده الثانويه سنه 1924.

الصاوى شعلان
معلومات شخصيه
تاريخ الميلاد سنة 1902  تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 1982 (79–80 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الموت (P570) في ويكي بيانات
الحياه العمليه
المدرسه الام جامعة الأزهر  تعديل قيمة خاصية اتعلم فى (P69) في ويكي بيانات
اللغه الام مصرى
اللغات المحكيه او المكتوبه مصرى

كان عضو في لجنه الطلبه التنفيذيه مندوباً عن الأزهر، فأدت مواقفه السياسيه إلى الإخفاق في نيل شهاده العالمية، وهو طالب، وبعدين حصل عليها سنه 1932، وقد تعلم اللغه الإنجليزيه مما أتاح ليه الالتحاق بكليه الآداب - جامعه القاهره - قسم اللغات الشرقيه 1945 فأجاد اللغتين: الفارسيه والأردية، وبعدين حصــل علــى دبلوم في الدراسات العليا من قسم اللغات الشرقيه سنه 1948.

  • اشتغل معلم للغه العربيه في بعض المعاهد العليا.
  • اشترك في عدد من الجمعيات الخيرية، ورأس لجانها الدينيه والإعلامية.
  • كان أول متحدث في الاذاعه المصريه فور إنشائها 1934في الشؤون الدينية.
  • ألف لجنه لكتابه القرآن الكريم بطريقه «بريل» للمكفوفين، ورأس اللجنة.
  • خد جايزه الشعر الأولى مناصفه مع الشاعر احمد محرم في مهرجان بنك مصر 1936، كما نال وسام الاستحقاق من الطبقه الرابعه من الرئيس جمال عبد الناصر سنة 1963، وعلى شهاده تقدير وميداليه فضيه في يوم العمل الاجتماعي 1972.

كان يكتب ويقرأ بطريقه «بريل» ولما كانت أغلب الكتب المطبوعه بهذه الطريقه مكتوبه بالإنجليزية، فقد تعلمها حتى أتقنها ويرجع إليه في تصويب ومراجعه المطبوع بها.

الإنتاج الشعريتعديل

  • ليه ثلاثه دواوين:«الرساله الأولى»، و« ينابيع الحكمة» - هيئه الكتاب 1989، و«من وحي الإيمان» (مخطوط).

اعمال تانيهتعديل

له كتابان« الشعراء الخمسة»، و«حكمه الشرق»، وترجـم عـن الأرديه والفارسيه قصائد لمحمد اقبال، وسعدى الشيرازى، وجلال الدين الرومى، وفريد العطار، وطاغور، ونذر الإالام شاعر البنغال، وترجم عن الإنجليزيه قصائد لشكسبير، و«الآن ماذا نصنع يا أمم الشرق؟» - كتاب لمحمد اقبال (مخطوط)، كمان كتب عددا من المقالات.