الجامع الازهر, القاهره, مصر, بناه جوهر الصقلى قائد المعز لدين الله الفاطمى سنة 970, و اتقام فيه اول صلاة جمعه سنة 972. بناه بيتكون من تلت ايوانات حول الصحن, و كان اكبرها إيوان القبله, و كان فيه خمس اروقه, و على مر السنين تمت فيه كزا زياده , أهمها فى عصر الدوله المملوكيه, مساحته دلوقت حوالى 12.000 م مربع, للجامع ثمانية ابواب.

الازهر
Al Azhar Mosque.jpg

البلد
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الادارى محافظة القاهره،  والقاهره  تعديل قيمة خاصية بتقع فى التقسيم الادارى (P131) في ويكي بيانات
الطراز عماره اسلاميه  تعديل قيمة خاصية الطراز المعماري (P149) في ويكي بيانات
بيتسع لـ 20000   تعديل قيمة خاصية السعة القصوى (P1083) في ويكي بيانات
أسسه المعز لدين الله  تعديل قيمة خاصية المؤسس (P112) في ويكي بيانات

إحداثيات 30°02′45″N 31°15′46″E / 30.045869°N 31.262753°E / 30.045869; 31.262753  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الأزهر - القاهرة.

جامع الازهر فى الاصل اتبنى للصلا و اقتصرت فى البدايه الحلقات الدراسيه فيه على الدعايه للحكم الفاطمى, كان الوزير ابن كلس من الاوايل اللى درسوا فيه, و تم تعيين 37 فقيه للتدريس و خصص ليهم مرتبات شهريه و منحهم سكن.

بنى الفاطميين الجامع الأزهر عشان يكون جامع عاصمتهم الجديده, كان فى مصر وقتها جامعين, هما جامع عمرو بن العاص فى الفسطاط و جامع احمد بن طولون فى القطايع , و كان فيه جامع تالت فى العسكر لكن وقتها كان اطلال , هدف الفاطميين من بناء الأزهر إضافة إلى عادة بنا المساجد فى العواصم الجديده أن يكون مكان يصلى فيه الخليفة و العسكر يكون أيضاً رمزاً لانتصارهم على الدولة العباسية.

بدأ بناء الأزهر فى أبريل 970م و واستغرق بناءه سنتين و ثلاثة أشهر و فتح للصلاة لأول مرة يوم الجمعة 21 يونيه سنة 972م ( 7 رمضان 361هـ ).

فى بادءى الأمر لم يكن اسمه الجامع الأزهر لكن " جامع القاهرة " وكان هذا اسمه الغالب تقريباً طول العصر الفاطمى , ويقال أنه سمى الجامع الأزهر فى عهد العزيز بالله الذى بنى قصور سنيت " القصور الزاهرة " فسمو جامع القاهرة " الأزهر " , لكن الأرجح أنه سمى بذلك نسبة للسيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها التى انتسب اسم الدولة الفاطمية لها.

فى البداية الأزهر كانت صفته دينية كباقى المساجد الجامعة الأخرى لكن بعدها اتخذ صفة علمية تعليمية.[1]

بعد ما قضى صلاح الدين الايوبى (1137 - 1193) على الدولة الفاطمية سنة 1171, توقفت صلاة الجمعة فيه إلى أن أعادها السلطان الظاهر بيبرس (حكم 1260 - 1277) .[2]

وظلت الدراسة فى الجامع الأزهر بنظام الحلقات حول الشيخ المدرس إلى أن صدر أول قانون للأزهر سنة 1872 ينظم طريقة الحصول على شهادة العالمية و درجاتها, فى زمن محمد عبده (مفتى مصر وليس شيخ الأزهر) واعتمد فى الأزهر لجنة إدارة دائمة للإشراف على التدريس و نظام الأروقة, و فى سنة 1896 صدر قانون كساوى العلماء و درجاتهم, و من بعد لائحة مرتبات, و نظمت شئون الأساتذة و الطلاب, وأضيفت للمناهج مواد جديدة مثل الأخلاق و الحساب و الجبر و الهندسة و التاريخ الإسلامى, و تقويم البلدان, و فى سنة 1911 صدر قانون ينظم الدراسة فى مراحل, لكل منها نظام, و مواد تعليمية خاصة بها, فى سنة 1930, وقت الشيخ المراغى, صدر قانون مهم حول الأزهر لجامعة إسلامية, وتطورت الدراسة فيه بقوانين 1936 و 1937.

جامعة الأزهرتعديل

فى سنة 1961 صدر قانون تطوير الأزهر الذى نظم المعاهد الدينية, و الدراسات العالية فى كلياته الثلاثة: أصول الدين, و الشريعة, و اللغة العربية. و بمقتضى هذا القانون أنشأت كليات جامعية مدنية إضافة إلى الثلاث كليات الدينية.

يتبع الأزهر معاهد ابتدائية و إعدادية و ثانوية ويفد لجامعة الأزهر طلاب من خارج مصر من كتير من الدول للدراسة.

الأزهر, إضافة إلى أنه جامعة, مؤسسة دينية مهمة, وشيخ الأزهر منصب مهم جداً فى الحكومة المصرية و يتم تعيينه من قبل هيئة كبار العلماء فى الوقت الحالى ليكون مستقلاً عن السلطة التنفيذية فى الدولة , شيخ الأزهر الحالى هو فضيله الامام الاكبر أحمد محمد الطيب. الأزهر كجامع يتبع وزارة الأوقاف وليس مشيخه الأزهر, و مقر الجامعة فى مدينة نصر و الدراسة.

اشهر شيوخ الازهرتعديل

حسونه بن عبد الله النواوى, (1909), و محمد مصطفى المراغى (1928 - 1930) و (1935 - 1945), و مصطفى عبد الرازق (1945 - 1947), و محمود شلتوت (1958 - 1963), و محمد سيد طنطاوى (1996-2010). شيخ الازهر الحالى هو الدكتور احمد محمد الطيب.

الثانوية الازهريةتعديل

تهدف إدارة الأزهر الشريف لتدريس مناهج الثانوية الأزهرية للطلاب الراغبين فى ذلك, و تنقسم لثلاثة أقسام, هى القسم العلمى و القسم الادبى و الشريعة الاسلامية.

لينكاتتعديل

مصادرتعديل

  1. الشيال, ج1/147-149
  2. المقريزى, 2/42
  • جمال الدين الشيال (استاذ التاريخ الاسلامي): تاريخ مصر الاسلاميه ( جزئين ), دار المعارف, القاهره 1966.
  • المقريزى: السلوك لمعرفه دول الملوك (8اجزاء), دار الكتب, القاهره 1996.
  • المقريزى: المواعظ و الاعتبار بذكر الخطط والآثار (4 اجزاء), مطبعه الادب, القاهره 1968.
  • الموسوعه الثقافيه, مؤسسه فرانكلين للطباعه والنشر, القاهره - نيو يورك


 
الازهر على مواقع التواصل الاجتماعى