احمد ماهر باشا

د. احمد ماهر باشا (1888-1945) رئيس وزارة مصرى. أبوه محمد ماهر باشا وكيل وزارة الحربية وحكمدار (محافظ) القاهرة و أخوه الكبير على ماهر باشا رئيس الوزارة المصرية اربع مرات.

احمد ماهر باشا
 

معلومات شخصيه
الميلاد سنة 1888 [1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات


القاهره   تعديل قيمة خاصية مكان الولاده (P19) في ويكي بيانات

الوفاة 24 فبراير 1945 (56–57 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الموت (P570) في ويكي بيانات


القاهره   تعديل قيمة خاصية مكان الموت (P20) في ويكي بيانات

سبب الوفاة اغتيال   تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنه
مصر   تعديل قيمة خاصية الجنسيه (P27) في ويكي بيانات
اخوه و اخوات
الحياه العمليه
المهنه سياسى ،  ووزير ،  ورئيس الوزرا   تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب الوفد   تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسى (P102) في ويكي بيانات
اللغه الام اللغه المصريه الحديثه   تعديل قيمة خاصية اللغة الام (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه عربى ،  واللغه المصريه الحديثه   تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات
احمد ماهر باشا
احمد ماهر باشا

من بداية العشرينات كان مع محمود فهمى النقراشى عضوين فى التنظيم السرى للوفد برياسة عبد الرحمن فهمى سكرتير حزب الوفد، فلم ينضموا الاتنين رسميا لحزب الوفد إلا فى وقت متأخر بسبب ظروف العمل السري. عمل مدرس فى مدرسة التجارة العليا.

فى سنة 1924 اختاره سعد زغلول وزير معارف خلف لمحمد سعيد باشا لكن اغتيال السير لى ستاك سردار (رئيس أركان) الجيش المصرى فى 19 نوفمبر أدى لاعتقاله مع النقراشى وتوجيه إنذار شديد اللهجة للحكومة. يقدم سعد زغلول استقالة حكومته فى 27 نوفمبر 1924 لتأتى حكومة زيوار باشا اللى اعتبر شعبيا أشد إنجليزية من الإنجليز. فدافع مصطفى النحاس عن المتهمين وتبرئهم المحكمة.

فى اغسطس سنة 1927 يتوفى سعد زغلول وينتخب مصطفى النحاس رئيس لحزب الوفد بعد صراع مع كتلة "ماهر-النقراشي". ينتخب رئيس مجلس النواب (23/5/1936) ل(1/2/1938). يظل الصراع الخفى يزاد مابين كتلتى "النحاس-مكرم عبيد" و"ماهر-النقراشي" لحد يصدر النحاس امر بفصل النقراشى من الحزب فى سبتمبر 1936 و أتبعه بفصل احمد ماهر فى ديسمبر 1936 فيؤلفان الهيئة السعدية (نسبة لسعد زغلول).

تبدأ مرحلة جديدة فى حياته السياسية اكثر نشاطا خاصة بعد انتخابات سنة 1938 اللى اتوصفت بالتزوير، بعدين عقب إقالة الملك فاروق لوزارة مصطفى النحاس فى 8/10/1944 وبالاتفاق مع القصر يشكل حكومة ائتلافية بمشاركة الهيئة السعدية والأحرار الدستوريين والكتلة الوفدية (حزب مكرم عبيد بعد انفصاله عن الوفد).

الاغتيال

تعديل

اتقتل احمد ماهر فى مبنى البرلمان المصرى (24/2/1945) بضرب النار عليه من محام شاب من الحزب الوطنى وخلفه النقراشى برياسة الحكومة، وبينما ذكر بعض ممن كانو فى الاخوان المسلمين زى حسن الباقورى وسيد سابق فى مذكراتهم أن للقاتل علاقة سرية بجماعة الإخوان المسلمين وعضو فيهاو ينفى اخرون من الإخوان ده.

وسببه أن الحكومة المصرية أعلنت الحرب على دول المحور لتستفيد مصر من امتيازات معاهدة السلام بعد الحرب العالميه التانيه اللى كانت على وشك الانتهاء، ما أدى لاغتياله اعتراضا على القرار كما بينت التحقيقات.

سبقه:
مصطفى النحاس باشا
رئيس وزراء مصر:
1944- 1945
خلفه:
محمود فهمى النقراشى باشا

لينكات برانيه

تعديل
  • "War & Death". Time Magazine. 1945-03-05. Retrieved 2008-08-10.[permanent dead link]

مصادر

تعديل
  1. أ ب مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/biography/Ahmad-Mahir — باسم: Ahmad Mahir — تاريخ الاطلاع: 9 اكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
 
فيه فايلات فى تصانيف ويكيميديا كومونز عن: