اوطاخى

لاهوتيين مسيحيين

اوطاخى أو اوطيخى (Εὐτυχής)عاش (c. 380—c. 456) Eutyches رئيس دير فى القسطنطينيه يضم اكتر من 300 راهب

اوطاخى
Eutyches
معلومات شخصيه
الميلاد 378


كونستانتينوپوليس  تعديل قيمة خاصية مكان الولاده (P19) في ويكي بيانات

تاريخ الوفاة 454
مواطنه
الحياه العمليه
المهنه ارشمندريت[1]  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه لغه يونانى قديم  تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات
Eutyches' Monophysite view of Christ's nature

فكر اوطيخى تعديل

بدأ أوطيخى يدافع عن عقيدة الطبيعة الواحدة، بأن للمسيح طبيعه واحده بعد التجسّد، ب يؤدى دالتلاشى الانسانيه فى الألوهية ولافراغ حدث التجسّد من معناه لانه يعنى أن الناسوت قد داب فى اللاهوت زى ما بتدوب نقطة الخل فى المحيط. يعنى أن الطبيعتين قد امتزجتا مع بعض فى طبيعه الهيه وحيده من غير اى طبيعه بشريه . ومن هنا جت تسميته مونوفيزيتس علشان عبارة "مونى فيزيس" معناها "طبيعة وحيده " مش "طبيعة واحده ليها طبيعتين " يعنى "ميا فيزيس" .

آمن اوطيخى بوجود طبيعتين للمسيح قبل التجسد (يمكن يكون قد شايع اوريجنس الاسكندرى فى نظرية الوجود الأزلى للأرواح)، غير انه لم يعترف غير بطبيعه واطحيده بعد التجسد و اعتقد بأن اللاهوت امتص الناسوت اللى داب فى اللاهوت زى ما بتدوب نقطة خل او عسل لما تسقط فى محيط واسع اوى اوى اوى من الماييه من غير اى تاثير .[2]

عقد مجمع افسس الثانى الجلسة الاولانىى فى 8 آب/اغسطس عام 449م، وحضره 150 أسقف برئاسة البابا ديسقوروس وبحضور الأسقف يوليوس ممثل بابا روما، وجيوفينال أسقف أورشليم، ودمنوس أسقف أنطاكيا و فلافيان بطريرك القسطنطينية.

وبعد استعراض وقائع مجمع افسس الاولانى 431م، و مجمع القسطنطينية المكانى 448م، وقراءة اعتراف مكتوب لأوطيخا بالايمان الأرثوذكسى قدّمه الى المجمع . وبعد الاستماعلآراء الحاضرين؛ حكم المجمع بإدانة و عزل فلافيان بطريرك القسطنطينية و يوسابيوس أسقف دوروليم وبتبرئة أوطاخى واعادتهلرتبته الكهنوتيه. كما حكم المجمع بحرم وعزل هيباس أسقف الرها و ثيئودوريت أسقف قورش و تانيين.

ادانة فكر اوطيخى تعديل

أدان مجمع خلقدونيا سـنة 451م أوطيخا.

البحث الدقيق يبرهن أن البابا ديسقوروس ماكانش أوطاخياً، ولده لم يحكم عليه مجمع خلقيدونية لأسباب عقائدية، كما ذكر أناتوليوس بطريرك القسطنطينية رئيس المجمع فى جلسة 22 اكتوبر عام 451م. كما أن البطريرك فلافيان والأسقف يوسابيوس لم يكونا نسطوريين.[3]

بعد وفاة البابا ديسقوروس انتخب فى 16 آذار/مارس 457م فى الاسكندرية البابا تيموثاوس الثانى (الشهير بأوريلُّوس) خليفة وتمكن فى عهد الامبراطور "باسيليسكوس" من عقد مجمع عام آخر فى أفسس سنة 475م (يلقبه البعض مجمع أفسس التالت) حضره 500 أسقف. ده المجمع حرم تعاليم أوطيخا وتعاليم نسطور ورفض مجمع خلقيدونية. و وقّع على قرار ده المجمع 700 أسقف شرقى.[4]

أتباع فكر اوطيخى تعديل

لم تتبع أى طائفة مسيحيه أفكار اوطيخى ، الا أن مصطلح الاوطيخية (أتباع فكر اوطيخى) يستخدم فى السجال الطائفى المسيحى للنيل من الطوايف اللاخلقيدونيه زى (السريان و الأقباط و الأرمن، الأحباش) مجرد تشنيع لتبرير غلط مجمع خلقيدونيه .

مصادر تعديل

  1. مُعرِّف الملف الاستنادي المُتكامِل (GND): https://d-nb.info/gnd/100468675 — تاريخ الاطلاع: 25 يوليه 2023 — الرخصة: CC0
  2. "God is love". Archived from the original on 2007-09-29. Retrieved 2019-05-10.
  3. http://www.metroplit-bishoy.org/files/Christology/archalcedon.doc Archived 2019-05-10 at the Wayback Machine Metropolitan Bishoy
  4. "مجمع خلقيدونية". Retrieved 2019-05-10. {{cite web}}: |archive-url= requires |archive-date= (help)
المجامع المسكونيه السبعه  
مجمع نيقيا الاول - مجمع القسطنطينيه الاول - مجمع افسس - مجمع خلقدونيا - مجمع القسطنطينيه الثانى - مجمع القسطنطينيه الثالث - مجمع نيقيه الثانى