نيو اورلينز هيا اكبر مدن ولاية لويزيانا اسمها على اسم دوق اورلينز. مساحة نيو اورلينز حوالى 906 كيلومتر مربع عدد سكان نيو اورلينز كان حوالى 391,006 سنة 2018. هيا أبرشية مدينة موحدة على طول نهر الميسيسيبى فى المنطقة الجنوبية الشرقية من ولاية لويزيانا الأمريكية . عدد سكانها 383,997 انسان حسب تعداد امريكا سنة 2020، هيا المدينة الاكتر سكان فى ولاية لويزيانا و منطقة لويزيانا الفرنسية ؛ تالت اكبر مدينة حسب عدد السكان فى أقصى الجنوب ; والمدينة التانيه عشرة حسب عدد السكان فى جنوب شرق امريكا . تعتبر نيو اورلينز يعتبر ميناء رئيسى ، وتعتبر مركز اقتصادى وتجارى لمنطقة ساحل الخليج الأوسع بالولايات المتحدة . نيو اورلينز تشتهر عالمى بموسيقاها المميزة ، ومأكولاتها الكريولية ، ولهجاتها الفريدة ، واحتفالاتها ومهرجاناتها السنوية، و أبرزها ماردى غرا . القلب التاريخى للمدينة هو الحى الفرنساوى ، المعروف بعمارته الكريولية الفرنسية والإسبانية والحياة الليلية النابضة بالحياة على طول شارع بوربون . تم وصف المدينة بأنها "الاكتر تميز" فى امريكا، [15][16][17][18] و سبب ده فى جزء كبير منه لتراثها المتعدد الثقافات واللغات.[19] و ذلك، بقت نيو اورلينز معروفه بشكل متزايد باسم "هوليوود الجنوب" نظر لدورها البارز فى صناعة السينما والثقافة الشعبية.[20][21]

نيو اورلينز
 

نيو اورلينز
نيو اورلينز
علم
نيو اورلينز
نيو اورلينز
شعار
 

الاسم الاصلى (بالانجليزى: New Orleans)،  و(بالفرنساوى: la Nouvelle-Orléans تعديل قيمة خاصية الاسم الأصل (P1705) في ويكي بيانات
على اسم فيليب التانى دوق اورليان   تعديل قيمة خاصية سُمِّي باسم (P138) في ويكي بيانات
البلد
امريكا [1]  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
المدينه التوأم
الارض و السكان
احداثيات 29°58′34″N 90°04′42″W / 29.976111111111°N 90.078333333333°W / 29.976111111111; -90.078333333333   تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات[13]
مسطحات مائيه قريبه نهر الميسيسيبى
نهر المسيسيبى قناة منفذ الخليج   تعديل قيمة خاصية موجود بالقرب من المسطح المائي (P206) في ويكي بيانات
المساحه
نسبة الميه
الارتفاع عن
مستوى البحر(م)
التعداد السكانى
عدد الاسر
الحكم
رئيس الحكومة لاتويا كانتريل (7 مايو 2018–)[14]  تعديل قيمة خاصية رئيس الحكومه (P6) في ويكي بيانات
التأسيس والسيادة
تاريخ التأسيس 1718  تعديل قيمة خاصية البدايه (P571) في ويكي بيانات
بيانات تانيه
رمز الاتصال الهاتفى المحلى 985،  و504  تعديل قيمة خاصية رمز الاتصال الهاتفي المحلي (P473) في ويكي بيانات
الموقع الرسمى الموقع الرسمى  تعديل قيمة خاصية الويبسايت الرسمى (P856) في ويكي بيانات
الرمز البريدى 70117  تعديل قيمة خاصية الرمز البريدي (P281) في ويكي بيانات
[[تصنيف: غلط فى قوالب ويكى بيانات|]]
خريطة

نيو اورلينز اتأسست سنة 1718 على ايد المستعمرين الفرنسيين، و كانت ذات يوم العاصمة الإقليمية للويزيانا الفرنسية قبل ما تصبح جزء من امريكا فى شراء لويزيانا سنة 1803. كانت نيو اورلينز سنة 1840 تالت اكبر مدينة حسب عدد السكان فى امريكا، [22] و كانت اكبر مدينة فى الجنوب الامريكانى من عصر قبل الحرب وحتى ما بعد الحرب العالمية الثانية . كانت المدينة تاريخى معرضة بشدة للفيضانات ، بسبب هطول الأمطار الغزيرة، وانخفاض الارتفاع، وسوء الصرف الطبيعي، وقربها من المسطحات المائية المتعددة. قامت سلطات الولاية والسلطات الفيدرالية بتركيب نظام معقد من السدود ومضخات الصرف الصحى فى محاولة لحماية المدينة.[23][24]

تأثرت نيو اورلينز بشدة بإعصار كاترينا فى اغسطس 2005، اللى غمر اكتر من 80% من المدينة، وقتل اكتر من 1800 شخص، وشرّد الآلاف من السكان،و ده تسبب فى انخفاض عدد السكان باكتر من 50%. من إعصار كاترينا، وصلت جهود إعادة التطوير الكبرى لانتعاش عدد سكان المدينة. تم التعبير عن مخاوف بخصوص التحسين ، حيث يقوم السكان الجدد بشراء العقارات فى المجتمعات اللى كانت متماسكة قبل كده ، وتشريد السكان القدامى.[25] و ذلك، لسه المعدلات المرتفعة لجرائم العنف تعانى منها المدينة، حيث شافت نيو أورلينز 280 جريمة قتل سنة 2022،و ده اتسبب فى أعلى معدل جرائم قتل للفرد فى امريكا.[26][27]

المدينة و أبرشية اورلينز ( فرنساوى: [paroisse d'Orléans] Error: {{Lang}}: text has italic markup (help) ) متكافئة .[28] من سنة 2017، تعتبر أبرشية اورلينز تالت اكبر أبرشية حسب عدد السكان فى لويزيانا، خلف أبرشية إيست باتون روج و أبرشية جيفرسون المجاورة.[29] يحد المدينة والأبرشية أبرشية سانت تامانى وبحيرة بونتشارترين من الشمال، و أبرشية سانت برنارد وبحيرة بورن من الشرق، و أبرشية بلاكيمينز من الجنوب، و أبرشية جيفرسون من الجنوب والغرب.

ترتكز المدينة على منطقة العاصمة الكبرى نيو أورلينز الكبرى، اللى بلغ عدد سكانها 1,271,845 انسان سنة 2020 [30] نيو اورلينز الكبرى هيا المنطقة الإحصائية الحضرية الاكتر سكان (MSA) فى لويزيانا، و من تعداد سنة 2020، كانت المنطقة الإحصائية الحضرية رقم 46 حسب عدد السكان فى امريكا.[31]

أصل الكلمة والألقاب تعديل

 
منظر مدينة نيو اورلينز فى أوائل فبراير 2007

اسم نيو اورلينز من الاسم الفرنساوى الأصلى ( La Nouvelle-Orléans )، اللى أعطيت للمدينة تكريما لفيليب التانى ، دوق أورليان ، اللى شغل منصب الوصى على لويس الخمستاشر من 1715 ل1723 [32] تم تسمية مدينة أورليان الفرنسية نفسها على اسم الإمبراطور الرومانى أورليان ، و كان يُعرف فى الأصل باسم أوريليانوم. وبالتالي، نظر لأن نيو أورلينز تحمل اسم أورليان كمان ، اسمها باللاتينية سيترجم لنوفا أوريليا.

بعد هزيمة فرنسا فى حرب السنين السبع ومعاهدة باريس ، اللى تم التوقيع عليها سنة 1763، نقلت فرنسا ملكية لويزيانا لاسبانيا . أعاد الأسبان تسمية المدينة لNueva Orleans ( )، اللى كان يستخدم لحد سنة 1800.[33] لما استحوذت امريكا على فرنسا سنة 1803، تم اعتماد الاسم الفرنساوى وتحويله لالاسم الحديث، اللى لسه قيد الاستخدام لحد اليوم.

نيو اورلينز عندها القاب كتير ، بما فيها:

  • مدينة الهلال ، فى إشارة لمجرى نهر الميسيسيبى السفلى حول المدينة وعبرها.[34]
  • The Big Easy ، ممكن إشارة على ايد الموسيقيين فى أوائل القرن العشرين لالسهولة النسبية للعثور على عمل هناك.[35][36]
  • المدينة اللى نسيت الرعاية ، تم استخدامها من سنة 1938 على الأقل، [37] فى إشارة لطبيعة السكان الهادئة والهادئة ظاهرى.[36]
  • نولا ، اختصار لنيو اورلينز، لويزيانا.

تاريخ تعديل

استعمار فرنساوى -اسبانى تعديل

تأسست لانوفيل-اورلينز (نيو اورلينز) فى ربيع سنة 1718 ( بقا يوم 7 مايو هو التاريخ التقليدى للاحتفال بالذكرى السنوية، لكن اليوم الفعلى مش معروف) [38] على ايد شركة ميسيسيبى الفرنسية ، تحت إشراف جان- بابتيست لو موين دى بيانفيل ، على أرض يسكنها تشيتيماشا . تم تسميتها على اسم فيليب التانى ، دوق أورليان ، اللى كان وصى على مملكة فرنسا ساعتها .[32] و جه لقبه من مدينة أورليان الفرنسية. تم التنازل عن مستعمرة لويزيانا الفرنسية لالإمبراطورية الإسبانية فى معاهدة باريس سنة 1763 ، بعد هزيمة فرنسا قدام بريطانيا العظمى فى حرب السنين السبع . خلال الحرب الثورية الأمريكية ، كانت نيو اورلينز ميناءً مهم لتهريب المساعدات لالثوار الأمريكيين ، ونقل المعدات والإمدادات العسكرية لحد نهر الميسيسيبى . من ستينيات القرن التمنتاشر، ابتدا الفلبينيون فى الاستقرار فى نيو اورلينز وما حولها.[39] نجح برناردو دى غالفيز ومدريد، كونت غالفيز، فى توجيه حملة جنوبية ضد البريطانيين من المدينة سنة [40] فضلت نويفا اورلينز (اسم نيو اورلينز بالإسبانية ) تحت السيطرة الإسبانية لحد سنة 1803، لما رجعت لمده صغيره لالحكم الفرنسى . يرجع تاريخ كل المبانى المعمارية المتبقية من القرن التمنتاشر بالتقريب فى Vieux Carré ( الحى الفرنساوى ) لالفترة الإسبانية، وبالخصوص باستثناء دير أورسولين القديم .[41]

 
الثورة فى للى يتعرف دلوقتى بمنتزه ناتشيز التاريخى الوطنى فى ناتشيز، ميسيسيبى .

باعتبارها مستعمرة فرنسية، واجهت لويزيانا صراعات مع الكتير من قبائل الأمريكيين الأصليين ، اللى كانو يتنقلون بين المصالح المتنافسة لفرنسا واسبانيا وانجلترا، و المنافسين التقليديين. والجدير بالذكر أن الناتشيز ، اللى كانت أراضيهم التقليدية على طول نهر الميسيسيبى قرب مدينة ناتشيز الحديثة، ميسيسيبى ، خاضوا سلسلة من الحروب بلغت ذروتها فى ثورة ناتشيز اللى ابتدت سنة 1729 مع اجتياح الناتشيز لحصن روزالى . اتقتل يقارب من 230 مستعمر فرنسى ودُمرت مستوطنة ناتشيز،و ده أثار الخوف والقلق فى نيو اورلينز وبقية الإقليم.[42] رداً على ذلك، أطلق الحاكم إتيان بيرييه حملة لتدمير أمة ناتشيز وحلفائها الأصليين بالكامل . بحلول سنة 1731، اتقتل شعب ناتشيز أو استعبدوا أو تشتتوا بين قبائل تانيه، لكن الحملة وصلت لتوتر العلاقات بين فرنسا والأمريكيين الأصليين فى الإقليم، ده وصل مباشرة لحروب تشيكاسو فى تلاتينات القرن التمنتاشر. [43]

العلاقات مع السكان الأمريكيين الأصليين فى لويزيانا فضلت مصدر قلق للحاكم لحد أربعينيات القرن التمنتاشر ماركيز دى فودروى . فى أوائل أربعينيات القرن التمنتاشر، عبر التجار من المستعمرات التلاته عشر لجبال الآبالاش. ستعمل القبائل الامريكانيه الأصلية دلوقتى اعتمادًا على أى من المستعمرين الأوروبيين المختلفين سيفيدهم أكثر. الكتير من دى القبائل و بالخصوص Chickasaw و Choctaw هايتاجرون بالسلع والهدايا مقابل ولائهم. وصلت القضية الاقتصادية فى المستعمرة، اللى استمرت فى عهد فودروي، لشن الكتير من الغارات على ايد القبائل الامريكانيه الأصلية، مستفيدة من الضعف الفرنسي. فى 1747 و 1748، قامت قبيلة تشيكاسو بالإغارة على طول الضفة الشرقية لنهر الميسيسيبى على طول الطريق جنوب لباتون روج. فى الغالب ما تجبر دى الغارات سكان لويزيانا الفرنسية على اللجوء لنيو أورلينز.

كانت عدم القدرة على العثور على عمل هيا القضية الاكتر إلحاح فى المستعمرة الناشئة. لجأ المستعمرون لالعبيد الأفارقة جنوب الصحراء الكبرى لجعل استثماراتهم فى لويزيانا مربحة. فى أواخر العقد الاولانى من القرن التمنتاشر، استوردت تجارة الرقيق عبر المحيط الاطلنطى الأفارقة المستعبدين لالمستعمرة. أدى ذلك لاكبر شحنة سنة 1716 حيث ظهرت شوية سفن تجارية محملة بالعبيد كبضائع للسكان المحليين فى فترة عام واحد.

بحلول سنة 1724، أدى العدد الكبير من السود فى لويزيانا لإضفاء الطابع المؤسسى على القوانين اللى تحكم العبودية جوه المستعمرة.[44] تطلبت دى القوانين أن يتم تعميد العبيد فى عقيدة الروم الكاثوليك، وزواج العبيد فى الكنيسة. يُعرف قانون العبيد اللى تم تشكيله فى عشرينيات القرن التمنتاشر باسم قانون نوير ، اللى هايستمر كمان فى فترة قبل الحرب فى الجنوب الأمريكي. كان لثقافة العبيد فى لويزيانا مجتمعها الأفريقى الكريولى المتميز اللى استدعى الثقافات السابقة ووضع العبيد فى العالم الجديد . كانت الأفرو كريول حاضرة فى المعتقدات الدينية ولغة لويزيانا الكريولية . و كان الدين الاكتر ارتباط بهذه الفترة يسمى الفودو .[45][46]

فى مدينة نيو اورلينز، خلق مزيج ملهم من التأثيرات الأجنبية بوتقة تنصهر فيها الثقافة اللى لسه يحتفل بيها لحد اليوم. بحلول نهاية الاستعمار الفرنساوى فى لويزيانا، تم الاعتراف بنيو اورلينز تجارى فى عالم المحيط الاطلنطى. كان سكانها يتاجرون عبر النظام التجارى الفرنسي. نيو اورلينز كانت مركز التجارة دى مادى وثقافى لأنها كانت يعتبر نقطة الخروج لبقية اماكن العالم للمناطق الداخلية من قارة أمريكا الشمالية.

فى واحده من الحالات، أنشأت الحكومة الفرنسية دار للأخوات فى نيو اورلينز. قامت الأخوات أورسولين ، بعد رعاية شركة جزر الهند ، بتأسيس دير فى المدينة عام [47] فى نهاية الفتره الاستعمارية، احتفظت أكاديمية أورسولين بمنزل يتسع لـ 70 طالب داخلى و 100 طالب نهارى. اليوم ممكن للكتير من المدارس فى نيو أورلينز تتبع نسبها من دى الأكاديمية.

 
خطة 1724 لكنيسة أبرشية سانت لويس، نيو اورلينز، لويزيانا، بقلم أدريان دى بوجر

مثال بارز آخر هو مخطط الشارع والهندسة المعمارية اللى لسه تميز نيو اورلينز اليوم. كان عند لويزيانا الفرنسية مهندسين معماريون مبكرون فى المقاطعة تم تدريبهم كمهندسين عسكريين وتم تكليفهم دلوقتى بتصميم المبانى الحكومية. على سبيل المثال، خطط بيير لو بلوند دى تور و أدريان دى بوجر للكتير من التحصينات المبكرة، مع مخطط الشوارع لمدينة نيو اورلينز.[48] وبعدهم فى أربعينيات القرن التمنتاشر، أعاد إجناس فرانسوا بروتين، بصفته المهندس العام لويزيانا، صياغة الهندسة المعمارية لنيو اورلينز من خلال برنامج أشغال عامة واسع النطاق.

حاول صناع السياسة الفرنساويين فى باريس وضع معايير سياسية واقتصادية لنيو اورلينز. تصرفت بشكل مستقل فى كثير من جوانبها الثقافية والمادية، لكن فضلت كمان على اتصال مع الاتجاهات الأجنبية كمان .

بعد ما تخلى الفرنساويين عن غرب لويزيانا للإسبان، حاول تجار نيو اورلينز تجاهل الحكم الإسبانى وحتى إعادة فرض السيطرة الفرنسية على المستعمرة. عقد مواطنين نيو اورلينز سلسلة من الاجتماعات العامة خلال سنة 1765 لإبقاء السكان فى معارضة تأسيس الحكم الإسباني. وصلت المشاعر المعادية للإسبانية فى نيو أورلينز لأعلى مستوياتها بعد  سنتين  من الإدارة الإسبانية فى لويزيانا. فى 27 اكتوبر 1768، قام حشد من السكان المحليين برفع المدافع اللى كانت تحرس نيو اورلينز و سيطرو على المدينة من الإسبان . [49] نظم التمرد مجموعة للإبحار لباريس حيث قابلت بمسؤولين فى الحكومة الفرنسية. جابت دى المجموعة معاهم نصب تذكارى طويل لتلخيص الانتهاكات اللى اتعرضت ليها المستعمرة من الإسبان. أكد الملك لويس  الخمستاشر   ووزراؤه سيادة اسبانيا على لويزيانا.

العصر الإقليمى للولايات المتحدة تعديل

معاهدة سان إلديفونسو التالتة سنة 1800 رجعت السيطرة الفرنسية على نيو اورلينز ولويزيانا، لكن نابليون باعهم للولايات المتحدة فى شراء لويزيانا سنة 1803 [50] بعد ذلك، نمت المدينة بسرعة مع تدفق الأمريكيين والفرنسيين والكريول والأفارقة . المهاجرون اللاحقون كانو الأيرلنديون والألمان والبولنديون والإيطاليون . تمت زراعة المحاصيل السلعية الرئيسية زى السكر والقطن بواسطة عمالة العبيد فى المزارع الكبيرة القريبة.

بين 1791 و 1810، وصل الاف من لاجئى سانت الدومينيكان من الثورة الهايتية ، سواء من البيض أو الأشخاص الأحرار الملونين ( affranchis أو gens de couleur libres )، لنيو اورلينز؛ جاب عدد منهم عبيدهم معهم، و كان الكثير منهم من الأفارقة الأصليين أو من أصل كامل.[51] فى الوقت نفسه أراد الحاكم كليبورن وغيره من المسؤولين إبعاد المزيد من السود الأحرار ، أراد الكريول الفرنساويين زيادة عدد السكان الناطقين بالفرنسية. و تعزيز السكان الناطقين بالفرنسية فى الإقليم، اللاجئين دول كان ليهم تأثير كبير على ثقافة لويزيانا، بما فيها تطوير صناعة السكر والمؤسسات الثقافية. مع السماح لمزيد من اللاجئين بدخول إقليم اورلينز ، وصل كمان لاجئو سانت الدومينيكان اللى ذهبوا لأول مرة لكوبا .[52] تم ترحيل الكتير من الناطقين بالفرنسية البيض على ايد المسؤولين فى كوبا سنة 1809 انتقاما للمخططات البونابرتية . [53] استقر يقارب من 90 % من دول المهاجرين فى نيو أورلينز. جابت هجرة سنة 1809 2,731 من البيض، و 3,102 من الأشخاص الأحرار الملونين (من أصل أوروبى و أفريقى مختلط )، و 3,226 من العبيد من أصل أفريقى فى المقام الأول،و ده ضاعف عدد سكان المدينة. بقا 63 % من السود فى المدينة، هيا نسبة اكبر من نسبة 53 % فى تشارلستون ساوث كارولينا ساعتها .[52]

معركة نيو اورلينز تعديل

 
معركة نيو أورلينز (1815)
 
مخطط مدينة وضواحى نيو أورلينز: من مسح تم إجراؤه سنة 1815 [54]

أثناء الحملة الأخيرة لحرب 1812 ، بعت البريطانيين قوة قوامها 11000 جندى فى محاولة للاستيلاء على نيو أورلينز. رغم التحديات الكبيرة، نجح الجنرال أندرو جاكسون ، بدعم من البحرية الامريكانيه ، فى تجميع قوة من الميليشيات من لويزيانا والميسيسيبى ، وجنود نظاميين فى الجيش الامريكانى ، ومجموعة كبيرة من ميليشيا ولاية تينيسى ، ورجال حدود كنتاكى والقراصنة المحليين (الأخيرون بقيادة امريكا). القرصان جان لافيت ) ليهزم البريطانيين هزيمة ساحقة بقيادة السير إدوارد باكينهام فى معركة نيو أورلينز فى 8 يناير 1815. الجيوش ما كانتش على علم بمعاهدة غنت ، اللى تم التوقيع عليها فى 24 ديسمبر 1814 (لكن المعاهدة لم تدعو لوقف الأعمال العدائية إلا بعد تصديق الحكومتين عليها. وصدقت عليها حكومة امريكا فى 16 فبراير 1815). ). ابتدا القتال فى لويزيانا فى ديسمبر 1814 و مانتهاش لحد أواخر يناير، بعد ما صمد الامريكان قدام البحرية الملكية خلال حصار دام عشرة أيام لحصن سانت فيليب (واصلت البحرية الملكية الاستيلاء على فورت بوير قرب موبايل ، قبل الهجوم على فورت سانت فيليب). تلقى القادة أخبار معاهدة السلام).

مينا تعديل

 
المراكب البخارية فى نهر الميسيسيبى فى نيو أورلينز، 1853

كميناء ، لعبت نيو أورلينز دور رئيسى خلال فترة قبل الحرب فى تجارة الرقيق عبر المحيط الاطلنطى . يتعامل الميناء مع السلع المعدة للتصدير من الداخل والسلع المستوردة من بلاد تانيه، اللى تم تخزينها ونقلها فى نيو أورلينز لسفن أصغر وتوزيعها على طول مستجمع ميه نهر المسيسيبي. كان النهر مليئًا بالمراكب البخارية والمراكب المسطحة والسفن الشراعية. رغم دورها فى تجارة الرقيق ، كانت نيو أورلينز ساعتها تضم كمان اكبر مجتمع واكتر ازدهار من الأشخاص الملونين الأحرار فى البلاد، اللى كانو فى الغالب من أصحاب العقارات المتعلمين من الطبقة المتوسطة.[55][56]

تقزم المدن التانيه فى جنوب قبل الحرب، كان عند نيو أورلينز اكبر سوق للعبيد فى امريكا. توسع السوق بعد ما أنهت امريكا التجارة الدولية سنة 1808. وصل ثلثا العبيد اللى يزيد عددهم عن مليون اللى تم جلبهم لأعماق الجنوب عن طريق الهجرة القسرية فى تجارة الرقيق المحلية. وقدرت الأموال الناتجة عن بيع العبيد فى الجنوب الأعلى بنسبة 15 % من قيمة اقتصاد المحاصيل الأساسية. وقدرت قيمة العبيد بشكل جماعى بنصف مليار دولار. و اتولدت التجارة اقتصاداً إضافى - النقل والإسكان والملابس والرسوم وما لذلك، تقدر بنحو 13.5 % من سعر الفرد، بما يوصل لعشرات المليارات من الدولارات (دولارات 2005، معدلة حسب التضخم) خلال فترة قبل الحرب، مع نشوء اقتصاد جديد. أورلينز كمستفيد رئيسي.[57]

بعد شرا لويزيانا، هاجر كتير من الأمريكيين الأنجلو للمدينة. تضاعف عدد السكان فى تلاتينات القرن التسعتاشر، و سنة 1840، بقت نيو أورلينز أغنى مدينة فى البلاد وتالت اكبر مدينة حسب عدد السكان، بعد نيو يورك وبالتيمور .[58] ابتدا المهاجرون الألمان والأيرلنديون بالوصول فى أربعينيات القرن التسعتاشر للعمل كعمال فى الموانئ. فى الفتره دى، أقر المجلس التشريعى للولاية المزيد من القيود على إعتاق العبيد و أنهى دى القيود فعلى سنة 1852.[59]

فى خمسينيات القرن التسعتاشر، ظل الناطقون بالفرنسية البيض مجتمع سليم وحيوى فى نيو أورلينز. حافظوا على التدريس باللغة الفرنسية فى اثنتين من المناطق التعليمية الأربع بالمدينة (جميعهم يخدمو الطلاب البيض). [53] سنة 1860، كان فى المدينة 13000 شخص حر ملون ( gens de couleur libres )، هيا فئة من الأشخاص الأحرار، ومعظمهم من أعراق مختلطة ، اللى توسعت أعدادها خلال الحكم الفرنساوى والإسباني. و أنشأوا بعض المدارس الخاصة لأطفالهم. سجل التعداد 81 % من الأشخاص الأحرار الملونين باسم مولاتو ، و هو مصطلح يستخدم لتغطية كل درجات العرق المختلط.[59] و كان معظمهم جزء من المجموعة الفرنكوفونية، وكانوا بيشكلو الطبقة الحرفية والمتعلمة والمهنية من الأمريكيين من أصل أفريقي. كان عدد كبير من السود لسه مستعبدين، يشتغلو فى الميناء، فى الخدمة المنزلية، فى الحرف اليدوية، ومعظمهم فى الكتير من مزارع قصب السكر الكبيرة المحيطة.

طول تاريخ نيو أورلينز، لحد أوائل القرن العشرين لما أدى التقدم الطبى والعلمى لتحسين الوضع، عانت المدينة من أوبئة متكررة من الحمى الصفراء و غيرها من الأمراض الاستوائية والمعدية. فى النصف الاولانى من القرن التسعتاشر، قتلت أوبئة الحمى الصفراء اكتر من 150 ألف شخص فى نيو أورلينز. و بعد نموها بنسبة 45% فى خمسينيات القرن التسعتاشر، بحلول سنة 1860، بقا عدد سكان المدينة حوالى 170 ألف انسان . نمت ثرواتها، حيث "دخل الفرد [الذي] احتل المرتبة التانيه فى البلاد والأعلى فى الجنوب".[60] كان للمدينة دور "البوابة التجارية الرئيسية للقسم الوسطانى المزدهر فى البلاد".[60] كان الميناء تالت اكبر ميناء فى البلاد حسب حمولة البضائع المستوردة، بعد بوسطن ونيو يورك، تعامل مع 659.000 طن سنة 1859.[60]

الحرب الأهلية – عصر إعادة الإعمار تعديل

 
شعب نيو أورلينز الجائع تحت احتلال الاتحاد خلال الحرب الأهلية سنة 1862

وزى ما كانت تخشى النخبة الكريولية، فقد غيرت الحرب الأهلية الأمريكية عالمهم. فى ابريل 1862، بعد احتلال المدينة على ايد البحرية الاتحادية بعد معركة حصون جاكسون وسانت فيليب ، اتعيين الجنرال بنجامين ف. بتلر - و هو محامٍ محترم من ولاية ماساتشوستس يعمل فى ميليشيا تلك الولاية - حاكم عسكرى. سماه سكان نيو أورلينز المؤيدون للكونفدرالية لقب "الوحش" بتلر بسبب أمر أصدره. بعد ما اتعرضت قواته للاعتداء والمضايقة فى الشوارع على ايد ستات ما زلن موالين للقضية الكونفدرالية، حذر أمره من أن زى دى الأحداث المستقبلية ستؤدى لمعاملة رجاله لدول الستات على أنهن "يمارسن هوايتهن فى الشوارع"، ده معناه ضمنى أنهم سيفعلون ذلك. تعامل الستات زى البغايا. انتشرت روايات ده على نطاق واسع. كما بقا يُطلق عليه كمان لقب "سبونز" بتلر بسبب أعمال النهب المزعومة اللى قامت بيها قواته وقت احتلال المدينة، اللى يُفترض أنه خلالها قام بنفسه بسرقة أدوات الترابيزه الفضية.[61]

ومن الجدير بالذكر أن بتلر ألغى تعليم اللغة الفرنسية فى مدارس المدينة. عززت الإجراءات على مستوى الولاية سنة 1864، و بعد الحرب، سنة 1868، سياسة اللغة الإنجليزية بس اللى فرضها الممثلين الفيدراليون. ومع هيمنة اللى بيتكلمو باللغة الإنجليزية، بقت تلك اللغة بالفعل هيا المهيمنة فى مجال الأعمال والحكومة. [53] بحلول نهاية القرن التسعتاشر، تلاشى الاستخدام الفرنسي. كما اتعرضت لضغوط من المهاجرين الأيرلنديين والإيطاليين والألمان. [53] بس، فى أواخر سنة 1902، "كان ربع سكان المدينة بيتكلمو الفرنسية فى العلاقات اليومية العادية، فى حين كان ربعان آخران قادرين على فهم اللغة تمامًا،" [62] وفى أواخر سنة 1945، كان الكتير من الستات الكريوليات المسنات لا بيتكلمو الإنجليزية.[63] توقفت آخر جورنال كبرى باللغة الفرنسية، L'Abeille de la Nouvelle-Orléans (نيو أورلينز بي)، عن الصدور فى 27 ديسمبر 1923، بعد 96 سنه . وبحسب بعض المصادر، استمر Le Courrier de la Nouvelle Orleans لحد سنة [64]

لما تم الاستيلاء على المدينة واحتلالها فى وقت مبكر من الحرب، نجت من الدمار خلال الحرب اللى عانت منها الكتير من المدن التانيه فى الجنوب الامريكانى . فى الاخر، وسع جيش الاتحاد سيطرته شمال على طول نهر الميسيسيبى وعلى طول المناطق الساحلية. ونتيجة لذلك، تم إعفاء معظم الجزء الجنوبى من لويزيانا فى الأصل من الأحكام التحريرية لإعلان تحرير العبيد سنة 1863 الصادر عن الرئيس أبراهام لنكولن . تطوعت أعداد كبيرة من العبيد السابقين فى الريف وبعض الأشخاص الأحرار الملونين من المدينة للانضمام لالأفواج الأولى من القوات السوداء فى الحرب. بقيادة العميد دانييل أولمان (1810-1892)، من الفوج 78 لميليشيا متطوعى ولاية نيو يورك، كانو معروفين باسم " فيلق افريقيا ". الميليشيات استخدمت ده الاسم قبل الحرب، لكن تلك المجموعة كانت تتألف من أشخاص ملونين أحرار . كانت المجموعة الجديدة مكونة فى الغالب من العبيد السابقين. تم استكمالهم فى ال سنتين الأخيرين من الحرب على ايد قوات امريكا الملونة المنظمة جديد، اللى لعبت دور متزايد الأهمية فى الحرب.[65]

أدى العنف فى كل اماكن الجنوب، و بالخصوص أعمال الشغب فى ممفيس سنة 1866 اللى أعقبتها أعمال الشغب فى نيو أورلينز فى نفس السنه ، لقيام الكونجرس بتمرير قانون إعادة الإعمار والتعديل الاربعتاشر ، وتوسيع نطاق حماية المواطنة الكاملة للمحررين والأشخاص الأحرار الملونين. اتحط لويزيانا وتكساس تحت سلطة " المنطقة العسكرية الخامسة " للولايات المتحدة وقت إعادة الإعمار. تم قبول لويزيانا تانى فى الاتحاد سنة 1868. منح دستورها سنة 1868 حق الاقتراع العام للذكور و أسس التعليم العام الشامل. تم انتخاب السود والبيض للمناصب المحلية والمحلية. سنة 1872، خلف نائب الحاكم بى بى إس بينشباك ، اللى كان من عرق مختلط ، هنرى كلاى وارموث لمده صغيره كحاكم جمهورى لولاية لويزيانا، علشان يكون أول حاكم من أصل أفريقى لولاية امريكانيه ( الامريكانى من أصل أفريقى اللى بعد كده اللى يشغل منصب حاكم ولاية أمريكية). ولاية امريكانيه كان دوغلاس وايلدر ، انتخب فى ولاية ڤيرچينيا سنة 1989). قامت نيو أورلينز بتشغيل نظام المدارس العامة المتكامل عنصرى خلال الفتره دى.

أثرت الأضرار اللى لحقت بالسدود والمدن على طول نهر الميسيسيبى فى زمن الحرب سلب على المحاصيل والتجارة الجنوبية. ساهمت الحكومة الفيدرالية فى استعادة البنية التحتية. أثر الركود المالى والذعر على مستوى البلاد سنة 1873 سلب على الشركات و أبطأ التعافى الاقتصادي.

 
عمال رصيف يستريحو على بالات قطن.

من سنة 1868، اتسمت الانتخابات فى لويزيانا بالعنف، حيث حاول المتمردون البيض قمع تصويت السود وتعطيل تجمعات الحزب الجمهورى . وصلت انتخابات حاكم الولاية المتنازع عليها سنة 1872 لصراعات استمرت لسنين . تم تنظيم " الرابطة البيضاء "، هيا مجموعة شبه عسكرية متمردة تدعم الحزب الديمقراطى ، سنة 1874 وعملت فى العلن، وقمعت بعنف أصوات السود وطردت أصحاب المناصب الجمهوريين. سنة 1874، فى معركة ليبرتى بليس ، قاتل 5000 عضو من الرابطة البيضاء مع بوليس المدينة للاستيلاء على مكاتب الولاية للمرشح الديمقراطى لمنصب الحاكم، واحتجزوها لمدة 3 أيام. بحلول سنة 1876، وصلت زى دى التكتيكات لاستعادة الديمقراطيين البيض، أو ما يسمى بالمخلصين ، السيطرة السياسية على المجلس التشريعى للولاية. استسلمت الحكومة الفيدرالية وسحبت قواتها سنة 1877، منهية بكده عملية إعادة الإعمار .

سنة 1892، قادت النقابات المندمجة عرقى فى نيو أورلينز إضراب  سنه  فى المدينة فى الفترة من 8 ل12 نوفمبر،و ده اتسبب فى إغلاق المدينة وكسب الغالبية العظمى من مطالبهم.[66][67]

عصر جيم كرو تعديل

أصدر ديكسيكرات قوانين جيم كرو ،و ده اتسبب فى الفصل العنصرى فى المرافق العامة. سنة 1889، أقر المجلس التشريعى تعديل دستورى يشتمل على " شرط الجد " اللى حرم المعتقين فعلى من حقوقهم كمان الأشخاص الملونين اللى تم إعتاقهم قبل الحرب. وبسبب عدم قدرتهم على التصويت، لم يتمكن الامريكان من أصل أفريقى من العمل فى هيئات المحلفين أو فى المكاتب المحلية، وتم استبعادهم من السياسة الرسمية لأجيال. كان جنوب امريكا يحكمه الحزب الديمقراطى الأبيض. تم الفصل العنصرى فى المدارس العامة و فضلت كذلك لحد سنة 1960.

مجتمع نيو أورلينز الكبير المكون من الأشخاص الأحرار الملونين المتعلمين كويس ، اللى فى الغالب ما بيتكلمو الفرنسية ( gens de couleur libres )، اللى كانو أحرار قبل الحرب الأهلية، حاربوا ضد جيم كرو. قاموا بتنظيم لجنة المواطنين (لجنة المواطنين) للعمل علشان الحقوق المدنية. كجزء من حملتهم القانونية، قاموا بتجنيد واحد منهم، هومر بليسى ، لاختبار اذا كان قانون السيارة المنفصلة اللى تم سنه جديد فى لويزيانا دستورى. استقل بليسى قطار ركاب يغادر نيو أورلينز متوجهاً لكوفينجتون، لويزيانا ، وجلس فى السيارة المخصصة للبيض بس، وتم القبض عليه. القضية الناجمة عن ده الحادث، بليسى ضد فيرغسون ، نظرت على ايد المحكمة العليا الأمريكية سنة 1896. وقضت المحكمة بأن أماكن الإقامة " المنفصلة لكن المتساوية " هيا أماكن دستورية، وتؤيد بشكل فعال تدابير جيم كرو.

ومن الناحية العملية، كانت المدارس والمرافق العامة الامريكانيه الأفريقية تعانى من نقص التمويل فى كل اماكن الجنوب. ساهم حكم المحكمة العليا فى الفتره دى باعتبارها الحضيض للعلاقات العرقية فى امريكا. كان معدل عمليات إعدام الرجال السود مرتفع فى كل اماكن الجنوب، حيث قامت ولايات تانيه كمان بحرمان السود من حقوقهم وسعت لفرض قانون جيم كرو. ظهرت كمان التحيزات القومية. ساهمت المشاعر المعادية لايطاليا سنة 1891 فى إعدام 11 إيطالى ، وتمت تبرئة بعضهم من جريمة قتل رئيس البوليس. واتقتل بعضهم بالرصاص فى السجن اللى كانو محتجزين فيه. كانت اكبر عملية إعدام جماعى فى تاريخ امريكا.[68] فى يوليه 1900، اجتاحت المدينة أعمال شغب من الغوغاء البيض بعد ما قتل روبرت تشارلز، و هو شاب أمريكى من أصل أفريقي، شرطى وهرب مؤقتًا. قتله الغوغاء وما يقدر بنحو 20 من السود التانيين. وتوفى سبعة من البيض فى الصراع اللى دام أيام، لحد قمعته ميليشيا الدولة .

القرن ال 20 تعديل

 
شارع Esplanade فى شارع Burgundy، باتجاه البحيرة (شمال) باتجاه بحيرة Pontchartrain سنة 1900
 
1943 خط الانتظار فى مكتب مجلس التقنين فى زمن الحرب فى نيو أورلينز
 
ريتشارد نيكسون فى نيو أورلينز، اغسطس 1970. Royal فى شوارع Iberville، متجه لشارع Canal.

حدثت الذروة الاقتصادية والسكانية لنيو أورلينز مقارنة بالمدن الامريكانيه التانيه فى فترة قبل الحرب. كانت خامس اكبر مدينة فى البلاد سنة 1860 (بعد نيو يورك وفيلادلفيا وبوسطن وبالتيمور) و كانت اكبر بكثير من كل المدن الجنوبية التانيه.[69] من نص القرن التسعتاشر ، تحول النمو الاقتصادى السريع لمناطق تانيه، فى حين انخفضت أهمية نيو أورلينز النسبية بشكل مطرد. أدى نمو السكك الحديدية والطرق السريعة لانخفاض حركة المرور النهرية، وتحويل البضائع لممرات النقل والأسواق التانيه.[69] غادر الآلاف من الأشخاص الملونين الاكتر طموح الولاية فى الهجرة الكبرى فى فترة الحرب العالمية الثانية وما بعدها، وتوجه الكتير منهم لوجهات الساحل الغربى . من أواخر القرن التسعتاشر، سجلت معظم التعدادات السكانية تراجع نيو أورلينز فى قائمة اكبر المدن الامريكانيه ( لسه عدد سكان نيو أورلينز مستمر فى الزيادة طول الفتره دى، لكن بمعدل أبطأو ده كان عليه قبل الحرب الأهلية).

إضراب لعربات الترام فى نيو أورلينز، سنة 1929، و اضطرابات خطيرة.[70] يُنسب ليه كمان الفضل فى إنشاء شطيرة Louisianan Po 'boy المميزة.[71][72] بحلول نص القرن العشرين، أدرك سكان نيو أورلينز أن مدينتهم لم تعتبر المنطقة الحضرية الرائدة فى الجنوب. بحلول سنة 1950، تجاوزت هيوستن ودالاس وأتلانتا حجم نيو أورلينز، و سنة 1960 تفوقت ميامى على نيو أورلينز، لحد مع وصول عدد سكان الأخيرة لذروته التاريخية.[69] زى ما هو الحال مع المدن الامريكانيه القديمة التانيه، أدى بناء الطرق السريعة وتطوير الضواحى لجذب السكان من وسط المدينة لالمساكن الأحدث بالخارج. سجل تعداد سنة 1970 أول انخفاض مطلق فى عدد السكان من أن بقت المدينة جزء من امريكا سنة 1803. استمرت منطقة نيو أورلينز الكبرى الحضرية فى التوسع حسب عدد السكان، و إن كان ذلك بشكل أبطأ من مدن حزام الشمس الكبرى التانيه. فى حين ظل الميناء واحد من اكبر الموانئ فى البلاد، لكن الأتمتة والنقل بالحاويات كلفت الكتير من الوظايف. تم استبدال الدور السابق للمدينة كمصرفى فى الجنوب بمدن نظيرة اكبر. كان اقتصاد نيو أورلينز يعتمد دايما على التجارة والخدمات المالية اكتر من التصنيع، لكن قطاع التصنيع الصغير نسبى فى المدينة انكمش كمان بعد الحرب العالمية الثانية. رغم بعض النجاحات فى مجال التنمية الاقتصادية فى ظل إدارات ديليسيبس "تشيب" موريسون (1946-1961) وفيكتور "فيك" شيرو (1961-1970)، لكن معدل نمو مدينة نيو أورلينز الحضرية يتخلف باستمرار عن المدن الاكتر قوة.

حركة الحقوق المدنية تعديل

خلال السنين الأخيرة من إدارة موريسون، وفى إدارة شيرو بأكملها، كانت المدينة مركز لحركة الحقوق المدنية . اتأسس مؤتمر القيادة المسيحية الجنوبية فى نيو أورلينز، و اتعملت اعتصامات لتناول الغداء فى المحلات الكبرى فى شارع كانال . حصلت سلسلة بارزة وعنيفة من المواجهات سنة 1960 لما حاولت المدينة إلغاء الفصل العنصرى فى المدارس، بعد حكم المحكمة العليا فى قضية براون ضد مجلس التعليم (1954). لما قامت روبى بريدجز البالغة من العمر ست سنين بدمج مدرسة ويليام فرانتز الابتدائية فى الحى التاسع ، كانت أول طفلة ملونة تلتحق بمدرسة كانت فى السابق مخصصة للبيض بالكامل فى الجنوب. الكثير من الجدل سبق 1956 Sugar Bowl فى ملعب تولين ، لما قابل بيت بانثرز ، مع الظهير الامريكانى الأفريقى بوبى جرير فى القائمة، بفريق Georgia Tech Yellow Jackets . كان فيه جدل حول اذا كان ينبغى السماح لـ Grier باللعب بسبب عرقه، وما إذا كان لازم على Georgia Tech اللعب بسبب معارضة حاكم جورجيا مارفن جريفين للتكامل العنصري.[73][74][75] بعد ما بعت غريفين برقية علنية لمجلس أمناء الولاية يطلب فيها من شركة Georgia Tech عدم الانخراط فى أحداث متكاملة عنصرى، رفض رئيس Georgia Tech Blake R. Van Leer الطلب وهدد بالاستقالة. سارت اللعبة زى ما هو مخطط لها.[76]

أطول المبانى تعديل

 
أفق منطقة الأعمال المركزية فى نيو أورلينز

خلال معظم تاريخها، لم يعرض أفق نيو أورلينز اللا المبانى منخفضة ومتوسطة الارتفاع. كما أن التربة الناعمة معرضة للهبوط، و كان فيه شك فى جدوى بناء الأبراج الشاهقة. التطورات فى الهندسة طول القرن العشرين أتاحت فى الاخر بناء أسس متينة فى الأساسات اللى تقوم عليها الهياكل. فى ستينيات القرن العشرين، أظهر مركز التجارة العالمى فى نيو أورلينز وبرج بلازا جدوى ناطحات السحاب. بقا One Shell Square أطول مبنى فى المدينة سنة 1972. أرجعت الطفرة النفطية فى السبعينيات و أوائل التمانينات تعريف أفق نيو أورلينز من خلال تطوير ممر شارع بويدراس. وتتجمع معظمها على طول شارع كانال وشارع بويدراس فى منطقة الأعمال المركزية.

اسم قصص ارتفاع
ساحة شل واحدة 51 697 قدم (212 م)
مكان سانت تشارلز 53 645 قدم (197 م)
برج بلازا 45 531 قدم (162 م)
مركز الطاقة 39 530 قدم (160 م)
البنك الاولانى وبرج الثقة 36 481 قدم (147 م)

مناخ تعديل

 
تساقط الثلوج على شارع سانت تشارلز فى ديسمبر 2008.

مناخ نيو أورلينز شبه استوائى رطب ( كوبن : Cfa )، مع شتاء قصير ومعتدل بشكل عام وصيف حار ورطب؛ فى المناخ الطبيعى للفترة 1991-2020، تبلغ منطقة الصلابة التابعة لوزارة الزراعة الامريكانيه 9 ب، مع أبرد درجة حرارة فى معظم السنين تبلغ حوالى 27.6 °F (−2.4 °C) . ويتراوح متوسط درجة الحرارة اليومية الشهرية بين 54.3 °F (12.4 °C) فى يناير ل84 °F (28.9 °C) فى اغسطس. رسمى، كما تم قياسها فى مطار نيو أورلينز الدولي، تتراوح سجلات درجات الحرارة من 11 to 102 °F (−12 to 39 °C) فى 23 ديسمبر 1989 و 22 اغسطس 1980، على التوالي؛ سجلت أودوبون بارك درجات حرارة تتراوح بين 6 °F (−14 °C) فى 13 فبراير 1899 ، لحد 104 °F (40 °C) فى 24 يونيه 2009. تكون نقاط الندى فى أشهر الصيف (يونيو-اغسطس) مرتفعة نسبى، وتتراوح من 21.7 to 23.0 °C (71.1 to 73.4 °F) .

متوسط هطول الأمطار هو 62.5 inches (1,590 mm) سنويا؛ أشهر الصيف هيا الاكتر رطوبة، اكتوبر هو الشهر الاكتر جفافا. فى العاده ما يصاحب هطول الأمطار فى الشتاء مرور جبهة باردة. هناك متوسط اكتر من 80 يوما من 90 °F (32 °C) + الارتفاعات، 9 أيام فى الشتاء حيث لا يتجاوز الارتفاع 50 °F (10 °C) ، و أقل من 8 ليالى مع أدنى مستويات التجمد كل سنه، رغم أنه مش من غير المألوف أن تمر مواسم الشتاء كلها دون درجات حرارة متجمدة ، زى شتاء 2003-2004، وشتاء 2012-13، وشتاء 2015-2016 الشتاء والشتاء المتتاليين 2018-19 و 2019-20. ومن النادر أن توصل درجة الحرارة ل20 or 100 °F (−7 or 38 °C) ، و آ خر ظهور لكل منهما هو 17 يناير 2018 و 26 يونيه 2016، على التوالي.

التهديد من الأعاصير المدارية تعديل

تشكل الأعاصير تهديدًا خطير للمنطقة، والمدينة معرضة للخطر بشكل خاص بسبب انخفاض ارتفاعها، لأنها محاطة بالميه من الشمال والشرق والجنوب وبسبب ساحل لويزيانا الغارق. حسب للوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ ، نيو أورلينز هيا المدينة الاكتر عرضة للأعاصير فى البلاد.[77] فى الواقع، غمرت الميه أجزاء من نيو أورلينز الكبرى بسبب إعصار جراند آيل سنة 1909 ، [78] إعصار نيو أورلينز سنة 1915 ، [78] إعصار فورت لودرديل سنة 1947 ، [78] إعصار فلوسى [79] سنة 1956، إعصار بيتسى سنة 1956. 1965، إعصار جورج سنة 1998، إعصار كاترينا وريتا سنة 2005، إعصار جوستاف سنة 2008، إعصار إسحاق سنة 2012، إعصار زيتا سنة 2020 (كان زيتا كمان أقوى إعصار يمر فوق نيو أورلينز)، و إعصار إيدا سنة 2021. كانت الفيضانات من بيتسى كبيرة و كانت شديدة فى بعض الأحياء، و كانت الفيضانات الناجمة عن كاترينا كارثية بالنسبة لغالبية المدينة.[80][81]

دِين تعديل

 
كاتدرائية بازيليك سانت لويس ملك فرنسا
 
مبنى كنيس بيت إسرائيل فى شارع كارونديليت

التاريخ الاستعمارى لنيو أورلينز من الاستيطان الفرنساوى والإسبانى ولّد تقليدًا كاثوليكى قوى. البعثات الكاثوليكية خدمت العبيد والأحرار الملونين و أنشأت مدارس لهم. و ذلك، كان الكتير من المهاجرين الأوروبيين فى أواخر القرن التسعتاشر و أوائل القرن العشرين، زى الأيرلنديين وبعض الألمان والإيطاليين، من الكاثوليك. جوه أبرشية الروم الكاثوليك فى نيو أورلينز (التى لا تشمل المدينة فحسب،لكن الأبرشيات المحيطة بيها كمان )، كان 40٪ من السكان من الروم الكاثوليك من سنة 2016.[82] تنعكس الكاثوليكية فى التقاليد الثقافية الفرنسية والإسبانية، بما فيها الكتير من المدارس الضيقة و أسماء الشوارع والهندسة المعمارية والمهرجانات، بما فيها ماردى غرا . جوه المدينة والمنطقة الحضرية، تنعكس الكاثوليكية كمان فى التقاليد الثقافية السوداء والإفريقية من خلال قداس الإنجيل.[83]

نيو أورلينز تتأثر بالسكان البروتستانت البارزين فى حزام الكتاب المقدس ، و عندهاكمان مجموعة سكانية كبيرة من المسيحيين غير الكاثوليك. كان غالبية المسيحيين البروتستانت بالتقريب من المعمدانيين ، و كانت اكبر الهيئات غير الكاثوليكية فى المدينة هيا المؤتمر المعمدانى الجنوبى ، والمؤتمر المعمدانى التبشيرى الوطنى الامريكانى ، وغير الطوايف ، والمؤتمر المعمدانى الوطنى ، والكنيسة الميثودية المتحدة ، والكنيسة الأسقفية بالولايات المتحدة الأمريكية ، والميثودية الأفريقية . الكنيسة الأسقفية ، والمؤتمر المعمدانى الوطنى الامريكانى ، وكنيسة الله فى المسيح حسب لجمعية أرشيف بيانات الدين سنة 2020.[84]

نيو أورلينز تعرض مجموعة متنوعة مميزة من شعائر الفودو فى لويزيانا ، جزئى للتوفيق بين المعتقدات الأفريقية والأفريقية الكاريبية الرومانية الكاثوليكية. ساهمت شهرة ممارس الفودو مارى لافو فى ذلك، كما ساهمت التأثيرات الثقافية الكاريبية فى نيو أورلينز.[85][86] رغم أن صناعة السياحة تربط الفودو ارتباط وثيق بالمدينة، لكن عدد صغير بس من الأشخاص هم من أتباعها الجادين.

نيو أورلينز كانت موطن عالمة السحر والتنجيم مارى أونيدا توبس ، اللى لُقبت بـ "ملكة نيو أورلينز الساحرة". كانت جماعة توبس، النظام الدينى للسحر، أول جماعة يتم الاعتراف بيها رسمى كمؤسسة دينية على ايد ولاية لويزيانا.[87]

المستوطنين اليهود، و بالخصوص السفارديم ، استقرو فى نيو أورلينز من أوائل القرن التسعتاشر. هاجرو من بعض المجتمعات اللى اتأسست فى السنين الاستعمارية فى تشارلستون، ساوث كارولينا وسافانا ، جورجيا . ساعد التاجر أبراهام كوهين لابات فى تأسيس أول جماعة يهودية فى نيو أورلينز فى تلاتينات القرن التسعتاشر، اللى بقت معروفه باسم جماعة نفوتسوت يهودا اليهودية البرتغالية (كان هو وبعض الأعضاء التانيين من اليهود السفارديم ، اللى عاش أسلافهم فى البرتغال واسبانيا). هاجر اليهود الأشكناز من اوروبا الشرقية فى أواخر القرن التسعتاشر والعشرين.

بحلول بداية القرن الواحد و عشرين، كان يعيش 10000 يهودى فى نيو أورلينز. انخفض ده العدد ل7000 بعد إعصار كاترينا، لكنه ارتفع تانى بعد الجهود المبذولة لتحفيز نمو المجتمعو ده اتسبب فى وصول حوالى 2000 يهودى إضافي.[88] فقدت المعابد اليهودية فى نيو أورلينز أعضائها، لكن أعيد فتح معظمها فى مواقعها الأصلية. كان الاستثناء مجمع بيت إسرائيل ، أقدم و أبرز كنيس أرثوذكسى فى منطقة نيو أورلينز. دمر الفيضانات مبنى بيت إسرائيل فى ليكفيو. بعد سبع سنين من إقامة الخدمات فى أماكن مؤقتة، كرس المصلين كنيس جديد على أرض تم شراؤها من بوابات صلاة جماعة الإصلاح فى ميتايرى .

أقلية دينية مرئية، [89][90] يشكل المسلمين 0.6% من السكان المتدينين من سنة 2019 حسب لـ Sperling's BestPlaces .[91] قدرت رابطة أرشيفات البيانات الدينية سنة 2020 أن هناك 6150 مسلم فى المدينة نفسها. تتكون التركيبة السكانية الإسلامية فى نيو أورلينز ومنطقتها الحضرية بشكل رئيسى من المهاجرين الشرق أوسطيين والأميركيين الأفارقة .

اقتصاد تعديل

 
ناقلة بترول على نهر الميسيسيبى فى نيو أورلينز
 
الممر المائى الساحلى قرب نيو أورلينز

نيو أورلينز تدير واحده من اكبر الموانئ و أكثرها زحمه فى العالم، وتعد مدينة نيو أورلينز الكبرى مركز للصناعة البحرية.[92] تمثل المنطقة جزء كبير من إنتاج تكرير البترول والبتروكيماويات فى البلاد، و قاعدة للشركات الإدارية لإنتاج البترول والغاز الطبيعى البرية والبحرية. من بداية القرن الواحد و عشرين، نمت نيو أورلينز كمان علشان تكون مركز للتكنولوجيا.[93]

نيو أورلينز كمان مركز للتعليم العالى ، حيث فيه اكتر من 50000 طالب مسجلين فى 11مؤسسة تمنح الدرجات العلمية فى المنطقة لمدة سنتين و 4 أعوام. جامعة تولين ، واحده من احسن 50 جامعة بحثية، فى أبتاون. متروبوليتان نيو أورلينز مركز إقليمى رئيسى لصناعة الرعاية الصحية وتفتخر بقطاع تصنيع صغير قادر على المنافسة عالمى. تمتلك المدينة المركزية قطاع الصناعات الإبداعية الريادية سريع النمو وتشتهر بالسياحة الثقافية . تعمل شركة Greater New Orleans, Inc. (GNO, Inc.) [94] كنقطة الاتصال الأولى للتنمية الاقتصادية الإقليمية، تنسق بين إدارة التنمية الاقتصادية فى لويزيانا ومختلف وكالات تطوير الأعمال.

  1. مُعرِّف مكان في موقع "أرش إنفورم" (archINFORM): https://www.archinform.net/ort/1886.htm — تاريخ الاطلاع: 6 اغسطس 2018
  2. https://nola.gov/mayor/news/archive/2018/20180105-pr-mayor-landrieu,-orleans,-france-mayor/
  3. http://www.durban.gov.za/City_Services/IGR/sistercities/Documents/new%20orleans_1.pdf
  4. https://www.innsbruck.gv.at/page.cfm?vpath=buergerinnen--politik/innsbruck-international/innsbrucks-partnerstaedte#neworleans
  5. https://www.municipio.co.ve/municipio-maracaibo.html
  6. https://content.govdelivery.com/accounts/LANOLA/bulletins/1d0f81b
  7. http://www1.city.matsue.shimane.jp/shisei/kouikirenkei/kaigai/
  8. https://sipse.com/milenio/el-ayuntamiento-de-merida-quiere-hermanarse-con-siete-ciudades-extranjeras-63049.html
  9. http://www.rosh-haayin.muni.il/html5/web/2249/פרוטוקול%20ישיבת%20מליאת%20המועצה%20מן%20המניין%20מס%60%2032-12%2002.08.10.pdf
  10. https://batumi.ge/ge/?page=show&sec=5
  11. http://www.orleans-metropole.fr/1595/la-nouvelle-orleans-usa.htm
  12. https://www4.honolulu.gov/docushare/dsweb/Get/Document-48430/ocs1_wo_88100_95285_00121_87.pdf
  13.     {{cite web}}: Empty citation (help)
  14. https://www.nola.gov/mayor/ — تاريخ الاطلاع: 8 مايو 2022
  15. Institute of New Orleans History and Culture Archived ديسمبر 7, 2006 at the Wayback Machine at Gwynedd-Mercy College
  16. "Hurricane on the Bayou – A MacGillivray Freeman Film". Hurricane on the Bayou. Archived from the original on January 15, 2016.
  17. David Billings, "New Orleans: A Choice Between Destruction and Reparations", The Fellowship of Reconciliation, November/December 2005
  18. Damian Dovarganes, Associated Press, "Spike Lee offers his take on Hurricane Katrina" Archived سبتمبر 17, 2022 at the Wayback Machine, MSNBC, July 14, 2006
  19. "The Founding French Fathers". Archived from the original on April 12, 2008. Retrieved April 26, 2008.
  20. "Hollywood South: Why New Orleans Is the New Movie-Making Capital". ABC News (in الإنجليزية). Archived from the original on September 17, 2022. Retrieved 2020-10-28.
  21. "Hollywood South: Film Production and Movie Going in New Orleans". New Orleans Historical (in الإنجليزية). Archived from the original on September 17, 2022. Retrieved 2020-10-28.
  22. "Population of the 100 Largest Urban Places: 1840". United States Census Bureau. 1998. Archived from the original on February 14, 2018. Retrieved July 7, 2018.
  23. "About the Orleans Levee District". Orleans Levee. Archived from the original on June 25, 2018. Retrieved July 7, 2018.
  24. Jervis, Rick. "Fifteen years and $15 billion since Katrina, New Orleans is more prepared for a major hurricane – for now". USA TODAY (in الإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on September 17, 2022. Retrieved 2021-07-16.
  25. "Gentrification a Growing Threat for Many New Orleans Residents". Louisiana Fair Housing Action Center. Archived from the original on September 14, 2021. Retrieved 2021-07-29.
  26. Schirm, Cassie (2023-01-04). "'It has been a horrific year': New Orleans' 2022 was a violent year, what analysts say we can learn from it for 2023". WDSU (in الإنجليزية). Archived from the original on January 21, 2023. Retrieved 2023-08-20.
  27. Robin, Natasha (2022-09-19). "New Orleans tops the nation for homicides per capita". www.fox8live.com (in الإنجليزية). Archived from the original on August 20, 2023. Retrieved 2023-08-20.
  28. "Orleans Parish History and Information". Archived from the original on May 15, 2005. Retrieved March 18, 2008.
  29. "Quick Facts – Louisiana Population Estimates". US Department of Commerce. Archived from the original on January 10, 2024. Retrieved January 6, 2017.
  30. "2020 Population and Housing State Data". The United States Census Bureau (in الإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on August 24, 2021. Retrieved 2021-08-18.
  31. "U.S. Census website". United States Census Bureau (in الإنجليزية). Archived from the original on December 27, 1996. Retrieved July 7, 2018.
  32. أ ب "French History in New Orleans". www.neworleans.com. Archived from the original on October 31, 2020. Retrieved 2020-10-28. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":0" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  33. "History of New Orleans". www.neworleans.com. Archived from the original on August 19, 2022. Retrieved 2022-07-04.
  34. "New Orleans Nicknames". New Orleans Convention & Visitors Bureau. Archived from the original on January 7, 2009. Retrieved December 2, 2008.
  35. "Why Is New Orleans Called "The Big Easy?"". Southern Living (in الإنجليزية). Archived from the original on October 31, 2020. Retrieved 2020-10-28.
  36. أ ب "What do you call New Orleans? 11 of the good, bad and silly nicknames for an iconic city". NOLA.com (in الإنجليزية). October 3, 2017. Archived from the original on November 1, 2020. Retrieved 2020-10-28.
  37. Ingersoll, Steve (March 2004). "New Orleans—"The City That Care Forgot" and Other Nicknames A Preliminary Investigation". New Orleans Public Library. Archived from the original on September 20, 2004. Retrieved February 9, 2009.
  38. "VERIFY: Does New Orleans have an actual birthday?". WWL. December 15, 2017. Archived from the original on June 30, 2019. Retrieved June 30, 2019.
  39. Ding, Loni (2001). "Part 1. Coolies, Sailors and Settlers". NAATA. PBS. Archived from the original on May 16, 2012. Retrieved May 19, 2011. Some of the Filipinos who left their ships in Mexico ultimately found their way to the bayous of Louisiana, where they settled in the 1760s. The film shows the remains of Filipino shrimping villages in Louisiana, where, eight to ten generations later, their descendants still reside, making them the oldest continuous settlement of Asians in America.
  40. Mitchell, Barbara (Autumn 2010). "America's Spanish Savior: Bernardo de Gálvez marches to rescue the colonies". MHQ: The Quarterly Journal of Military History: 98–104. Archived from the original on June 5, 2016. Retrieved June 11, 2016.
  41. "National Park Service. Survey of Historic Sites and Buildings. Ursuline Convent". Archived from the original on December 15, 2018. Retrieved September 10, 2010.
  42. "Slave Resistance in Natchez, Mississippi (1719–1861) | Mississippi History Now". mshistorynow.mdah.state.ms.us. Archived from the original on October 26, 2020. Retrieved 2020-10-28.
  43. Gayarré 1854.
  44. BlackPast (2007-07-28). "(1724) Louisiana's Code Noir" (in الإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on October 27, 2020. Retrieved 2020-10-28.
  45. "From Benin to Bourbon Street: A Brief History of Louisiana Voodoo". www.vice.com (in الإنجليزية). October 5, 2014. Archived from the original on November 1, 2020. Retrieved 2020-10-28.
  46. "The True History and Faith Behind Voodoo". FrenchQuarter.com (in الإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on November 1, 2020. Retrieved 2020-10-28.
  47. Cruzat, Heloise Hulse (1919). "The Ursulines of Louisiana". The Louisiana Historical Quarterly. 2. Archived from the original on March 16, 2021. Retrieved 2020-10-28.
  48. "Pauger's Savvy Move" (PDF). richcampanella.com. Archived from the original (PDF) on June 9, 2020. Retrieved October 28, 2020.
  49. Cummins et al. 2014.
  50. "The Louisiana Purchase". Monticello (in الإنجليزية). Archived from the original on March 21, 2019. Retrieved 2020-10-28.
  51. Lachance, Paul F. (1988). "The 1809 Immigration of Saint-Domingue Refugees to New Orleans: Reception, Integration and Impact". Louisiana History: The Journal of the Louisiana Historical Association. 29: 110. JSTOR 4232650.
  52. أ ب "Haitian Immigration: 18th & 19th Centuries" Archived يونيه 12, 2018 at the Wayback Machine, In Motion: African American Migration Experience, New York Public Library, accessed May 7, 2008
  53. أ ب ت ث Gitlin 2009.
  54. Tom (March 18, 2015). "Rare 1815 Plan of the City and Suburbs of New Orleans". Cool Old Photos (in الإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on February 23, 2019. Retrieved February 23, 2019.
  55. "New Orleans: The Birthplace of Jazz". PBS – JAZZ A Film By Ken Burns. Archived from the original (primarily excerpted from Jazz: A History of America's Music) on August 12, 2006. Retrieved May 17, 2006.
  56. "History of Les Gens De Couleur Libres". Archived from the original on May 22, 2006. Retrieved May 17, 2006.
  57. Walter Johnson, Soul by Soul: Life Inside the Antebellum Slave Market, Cambridge: Harvard University Press, 1999, pp. 2, 6
  58. Lewis, Peirce F., New Orleans: The Making of an Urban Landscape, Santa Fe, 2003, p. 175
  59. أ ب Lawrence J. Kotlikoff and Anton J. Rupert, "The Manumission of Slaves in New Orleans, 1827–1846" Archived ابريل 8, 2014 at the Wayback Machine, Southern Studies, Summer 1980
  60. أ ب ت المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع nystrom
  61. "Benjamin Butler". 64 Parishes (in الإنجليزية). Archived from the original on June 16, 2021. Retrieved 2021-07-29.
  62. Leslie's Weekly, December 11, 1902
  63. Robert Tallant & Lyle Saxon, Gumbo Ya-Ya: Folk Tales of Louisiana, Louisiana Library Commission: 1945, p. 178
  64. New Orleans City Guide.
  65. "Usticesi in the United States Civil War". The Ustica Connection. March 22, 2003. Archived from the original on February 16, 2019. Retrieved July 29, 2018.
  66. Foner, History of the Labor Movement in the United States, Vol.
  67. Cook, "The Typographical Union and the New Orleans General Strike of 1892," Louisiana History, 1983; "Labor Trouble In New-Orleans," New York Times, November 5, 1892.
  68. "Immigration / Italian". Library of Congress. Archived from the original on June 28, 2011. Retrieved December 29, 2017.
  69. أ ب ت Lewis, Peirce F., New Orleans: The Making of an Urban Landscape, Santa Fe, 2003, p. 175.
  70. "July 1, 1929: Streetcar Workers Strike in New Orleans". Zinn Education Project. Archived from the original on July 16, 2023. Retrieved July 16, 2023.
  71. Mizell-Nelson, Michael. "1929 Streetcar Strike - Stop 4 of 9 in the Streetcars and their Historian Michael Mizell-Nelson tour". New Orleans Historical (in الإنجليزية). Archived from the original on July 16, 2023. Retrieved July 16, 2023.
  72. Mizell-Nelson, Michael. "Po-Boy Sandwich - Stop 6 of 7 in the French Quarter Street Food tour". New Orleans Historical (in الإنجليزية). Archived from the original on July 16, 2023. Retrieved 2023-07-16.
  73. Mulé, Marty – A Time For Change: Bobby Grier And The 1956 Sugar Bowl Archived 2007-06-10 at the Wayback Machine.
  74. Zeise, Paul – Bobby Grier broke bowl's color line.
  75. Thamel, Pete – Grier Integrated a Game and Earned the World's Respect Archived يناير 2, 2015 at the Wayback Machine.
  76. Jake Grantl (2019-11-14). "Rearview Revisited: Segregation and the Sugar Bowl". Georgia Tech. Archived from the original on November 14, 2019. Retrieved 2019-11-14.
  77. "Federal Emergency Management Agency". Archived from the original on July 3, 2012.
  78. أ ب ت See Hurricane preparedness for New Orleans#Early 20th century hurricanes
  79. See Hurricane preparedness for New Orleans#Late 20th century hurricanes
  80. Rita's impact, city by city.
  81. "The Weather Channel's Special Report: Vulnerable Cities – New Orleans, Louisiana". Archived from the original on April 27, 2006. Retrieved October 26, 2006.
  82. "New Orleans Archdiocese (Catholic-Hierarchy)". Archived from the original on February 6, 2007. Retrieved September 20, 2020.
  83. "Parishes". Archdiocese of New Orleans (in الإنجليزية). Archived from the original on December 11, 2022. Retrieved 2022-12-11.
  84. "Maps and data files for 2020 | U.S. Religion Census | Religious Statistics & Demographics". U.S. Religion Census. Association of Religion Data Archives. Archived from the original on January 15, 2023. Retrieved 2022-12-10.
  85. New Orleans, "now under the flag of the United States, is still very much a Caribbean city...." "The Pearl of the Antilles and the Crescent City: Historic Maps of the Caribbean in the Latin American Library Map Collections". Latin American Library, Tulane University. Archived from the original on December 8, 2006. Retrieved January 4, 2007.
  86. New Orleans is described as "a Caribbean city, an exuberant, semi-tropical city, perhaps the most hedonistic city in the United States". R.W. Apple Jr. "Apple's America". Archived from the original (quoted on ePodunk.com) on October 13, 2007. Retrieved January 4, 2007.
  87. "The High Priestess of the French Quarter". 64 Parishes (in الإنجليزية). 2016-12-05. Archived from the original on January 25, 2020. Retrieved 2020-11-18.
  88. "The Jewish Community of New Orleans". Beit Hatfutsot Open Databases Project. The Museum of the Jewish People at Beit Hatfutsot. Archived from the original on July 19, 2018. Retrieved July 19, 2018.
  89. Killion, Aubry (2019-03-15). "Members of the New Orleans Islamic community on high alert". WDSU (in الإنجليزية). Archived from the original on November 1, 2020. Retrieved 2020-10-28.
  90. "Krewe: New Orleans' hidden community". ViaNolaVie (in الإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on October 26, 2020. Retrieved 2020-10-28.
  91. "New Orleans, Louisiana Religion". bestplaces.net. Archived from the original on March 21, 2019. Retrieved March 21, 2019.
  92. "Ports of South Louisiana, New Orleans & Plaquemines Ranked #1, #4 & #11 in America | Greater New Orleans, Inc". gnoinc.org. July 11, 2018. Archived from the original on October 31, 2020. Retrieved 2020-10-28.
  93. "New Orleans remaking itself into tech hub: report". NOLA.com (in الإنجليزية). November 22, 2018. Archived from the original on July 31, 2021. Retrieved 2021-07-31.
  94. "Greater New Orleans, Inc. | Regional Economic Alliance". Gnoinc.org. Archived from the original on April 6, 2013. Retrieved March 26, 2013.