اليابان

(تحويل من Japan)

اليابان (يابانى: 日本国 Nippon-koku او Nihon-koku) هى دوله من دول شرق اسيا و بتتكون من 4 جزر كبيرة و 3000 جزيره صغيره فى المحيط الباسيفيكى و اقرب جيرانها هما الصين و كوريا الجنوبيه و كوريا الشماليه و روسيا. اسم البلد 日本国 باليابانى معناه اصل الشمس و عشان كده بيتقال ليها جيكا جيكا.[6]

اليابان
(باليابانى: 日本国 تعديل قيمة خاصية الاسم الرسمي (P1448) في ويكي بيانات
 

اليابان
اليابان
علم
اليابان
اليابان
شعار
،  و
،  و
،  و
،  و
 

الشعار الوطنى
(بالانجليزى: Endless discovery تعديل قيمة خاصية الشعار النصى (P1451) في ويكي بيانات
النشيد:نشيد اليابان الوطنى  تعديل قيمة خاصية النشيد (P85) في ويكي بيانات
الاسم الاصلى (باليابانى: 日本)[1][2]  تعديل قيمة خاصية الاسم الأصل (P1705) في ويكي بيانات
البلد
اليابان  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
حدث هام اوليمبياد صيف 1964
كاس العالم 2002
الحرب العالميه التانيه
ألعاب أولمبية صيفية 2020  تعديل قيمة خاصية حدث هام (P793) في ويكي بيانات
الارض و السكان
احداثيات 35°N 136°E / 35°N 136°E / 35; 136  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات[3]
القاره اسيا  تعديل قيمة خاصية القارة (P30) في ويكي بيانات
مسطحات مائيه قريبه المحيط الهادى
بحر الصين الشرقى  تعديل قيمة خاصية موجود بالقرب من المسطح المائي (P206) في ويكي بيانات
اعلى قمه
اخفض نقطه
المساحه
عاصمه طوكيو  تعديل قيمة خاصية العاصمة (P36) في ويكي بيانات
اللغه رسميه لغه يابانى  تعديل قيمة خاصية اللغة الرسمية (P37) في ويكي بيانات
الدين شنتو[4]،  وبوذيه[4]،  ومسيحيه[4]  تعديل قيمة خاصية الدين (P140) في ويكي بيانات
التعداد السكانى
الذكور
الاناث
متوسط العمر
الحكم
نظام الحكم ملكية دستورية  تعديل قيمة خاصية نظام الحكم (P122) في ويكي بيانات
امبراطور اليابان  ناروهيتو (1 مايو 2019–)  تعديل قيمة خاصية رأس الدولة (P35) في ويكي بيانات
رئيس وزرا اليابان  فوميو كيشيدا (4 اكتوبر 2021–)  تعديل قيمة خاصية رئيس الحكومه (P6) في ويكي بيانات
التأسيس والسيادة
تاريخ التأسيس 3 مايو 1947[5]  تعديل قيمة خاصية البدايه (P571) في ويكي بيانات
الناتج المحلى الاجمالى
الاجمالى
معامل جينى
الرقم
مؤشر التنميه البشريه
المؤشر
معدل البطاله
متوسط الدخل
اقتصاد
معدل الضريبه القيمه المضافه
السن القانونيه
سن التقاعد
بيانات تانيه
العمله ين يابانى  تعديل قيمة خاصية العملة (P38) في ويكي بيانات
الرمز الرسمى ساساكيا تشاروندا،  وتدرج اخضر  تعديل قيمة خاصية الرمز الرسمي (P2238) في ويكي بيانات
المنطقه الزمنيه توقيت اليابان  تعديل قيمة خاصية المنطقة الزمنية (P421) في ويكي بيانات
دومين اعلى مستوى .jp  تعديل قيمة خاصية نطاق المستوى الأعلى (P78) في ويكي بيانات
أرقام التعريف البحريه 431،  و432  تعديل قيمة خاصية أرقام التعريف البحرية (P2979) في ويكي بيانات
ايزو 3166-1 الفا-2 JP  تعديل قيمة خاصية رمز إيزو ثنائي الحروف 3166-1 (P297) في ويكي بيانات
رمز الهاتف الدولى +81  تعديل قيمة خاصية رمز الهاتف الدولي (P474) في ويكي بيانات
[[تصنيف: غلط فى قوالب ويكى بيانات|]]
خريطة

الجزر الاربعه الاساسية هم شيكوكو و هوكايدو و كيوشو و هونشو (اكبر الجزر و اللى فيها العاصمة توكيو).

اليابان ( باليابانى: 日本 ، [ ɲihoɴ ] ⓘ ، Nippon أو Nihon ، [7] ورسمى日本国 ، Nippon-koku أو Nihon-koku ) [9] هيا دولة جزيرة فى شرق آسيا . فى شمال غرب المحيط الهادى ويحدها من الغرب بحر اليابان ، ويمتد من بحر أوخوتسك فى الشمال باتجاه بحر الصين الشرقى ، وبحر الفلبين ، وتايوان فى الجنوب. اليابان جزء من حزام النار ، ويمتد عبر أرخبيل مكون من 14125 جزيرة ، والجزر الخمس الرئيسية هيا هوكايدو ، وهونشو ("البر الرئيسي")، وشيكوكو ، وكيوشو ، و أوكيناوا . طوكيو هيا عاصمة البلاد واكبر مدنها ، بعدها يوكوهاما ، أوساكا ، ناغويا ، سابورو ، فوكوكا ، كوبى ، وكيوتو .

عدد سكان اليابان اكتر من 125 مليون انسان هيا الدولة الحادية عشرة حسب عدد السكان فى العالم، واحدة من اكتر الدول كثافة سكانية . حوالى 3 أرباع تضاريس البلاد جبلية، و تركز سكانها المتحضرين اوى على السهول الساحلية الضيقة. تنقسم اليابان ل47 محافظة إدارية و 8 مناطق تقليدية . منطقة طوكيو الكبرى هيا المنطقة الحضرية الاكتر اكتظاظا بالسكان فى العالم. تتمتع اليابان بأعلى متوسط عمر متوقع فى العالم، رغم أنها تعانى من انخفاض عدد السكان بسبب معدل المواليد المنخفض للغاية.

كانت اليابان مأهولة بالسكان من العصر الحجرى القديم الأعلى (30000 قبل الميلاد). بين القرنين الرابع والتاسع، بقت ممالك اليابان موحدة تحت حكم الإمبراطور والبلاط الإمبراطورى ومقره هييان-كيو . بداية من القرن الاتناشر، كانت السلطة السياسية فى أيدى سلسلة من الدكتاتوريين العسكريين ( shōgun ) والإقطاعيين ( daimyō )، وتم فرضها على ايد طبقة من النبلاء المحاربين ( الساموراي ). و بعد قرن من الحرب الأهلية ، تم إعادة توحيد البلاد سنة 1603 تحت حكم توكوغاوا شوغون ، اللى سن سياسة خارجية انعزالية . سنة 1854، أجبر أسطول امريكا اليابان على فتح التجارة مع الغرب ،و ده اتسبب فى نهاية حكومة الشوغون واستعادة السلطة الإمبراطورية سنة 1868. فى فترة ميجى ، تبنت إمبراطورية اليابان دستور على الطراز الغربى واتبعت برنامج للتصنيع والتحديث . وفى خضم تصاعد النزعة العسكرية والاستعمار الخارجي، غزت اليابان الصين سنة 1937 ودخلت الحرب العالمية التانيه كقوة محور سنة 1941. بعد تعرضها للهزيمة فى حرب المحيط الهادى وقصفها بالقنابل الذرية ، استسلمت اليابان سنة 1945 وتعرضت لاحتلال الحلفاء لمدة سبع سنين ، تبنت فىها دستور جديد .

بموجب دستور سنة 1947، حافظت اليابان على نظام ملكى دستورى برلمانى موحد مع هيئة تشريعية مكونة من مجلسين ، البرلمان الوطنى . اليابان دولة متقدمة وقوة عظمى ، مع واحدة من اكبر الاقتصادات حسب الناتج المحلى الإجمالى الاسمي. تخلت اليابان عن حقها فى إعلان الحرب ، رغم احتفاظها بقوة دفاع عن النفس تُصنف كواحدة من أقوى الجيوش فى العالم. باعتبارها رائدة عالمية فى صناعات العربيات والروبوتات والإلكترونيات، قدمت البلاد مساهمات كبيرة فى العلوم والتكنولوجيا ، هيا واحدة من اكبر المصدرين والمستوردين فى العالم. هيا جزء من الكتير من المؤسسات الدولية والحكومية الدولية الكبرى.

اصل الاسم

كتابة اسم اليابان باللغة اليابانية باستخدام كانجى日本 وينطق Nippon أو Nihon .[10] قبل日本 تم اعتمادها فى أوائل القرن الثامن، و كانت البلاد معروفة فى الصين باسم Wa (倭 ، تغير فى اليابان حوالى 757 ل和 ) وفى اليابان بالاسم المحلى Yamato .[11] Nippon ، القراءة الصينية اليابانية الأصلية للأحرف، مفضلة للاستخدامات الرسمية، بما فيها الأوراق النقدية والطوابع البريدية اليابانية .[10] تُستخدم Nihon فى العاده فى الكلام اليومى وتعكس التحولات فى علم الأصوات اليابانى فى فترة إيدو .[11] الشخصيات日本 تعنى "أصل الشمس"، [10] و هو مصدر اللقب الغربى الشهير "أرض الشمس المشرقة".

يعتمد اسم "اليابان" على النطق الصينى لكلمة日本 وتم تقديمه لاللغات الأوروبية من فى التجارة المبكرة. فى القرن التلاتاشر، سجل ماركو بولو النطق المبكر للماندارين أو وو الصينية للأحرف日本國 زى Cipangu . الاسم الماليزى القديم لليابان Japang أو Japun ، تم استعارتها من لهجة صينية ساحلية جنوبية وواجهها التجار البرتغاليون فى جنوب شرق آسيا ، اللى جلبوا الكلمة لاوروبا فى أوائل القرن الستاشر. تظهر النسخة الأولى من الاسم باللغة الإنجليزية فى كتاب نُشر سنة 1577، اللى كتب الاسم باسم جيابان فى ترجمة لرسالة برتغالية سنة 1565.

تاريخ

تشكل ثقافة العصر الحجرى القديم من حوالى 30000 قبل الميلاد أول مسكن معروف فى جزر اليابان.[12] و ت من حوالى 14500 قبل الميلاد (بداية عصر Jōmon الفترة) بواسطة ثقافة العصر الحجرى الوسيط لالعصر الحجرى الحديث شبه المستقرة الصياد-الجامع اللى تتميز بـ مسكن الحفرة والزراعة البدائية.[13] الأوانى الفخارية من الفترة من أقدم الأزىة الباقية من الفخار.[14] من حوالى 700 قبل الميلاد، ابتدا اليابانية الناطقة باسم شعب يايوى فى دخول الأرخبيل من شبه الجزيرة الكورية،[15][16][17] الاختلاط مع جومون;[17] شافت فترة يايوى إدخال الممارسات بما فيها الأرز الرطب] الزراعة,[18] نمط الفخار،[19] وعلم المعادن من الصين وكوريا.[20] حسب أسطورة، أسس الإمبراطور جيمو (حفيد أماتيراسو) مملكة فى وسط اليابان عام 660 قبل الميلاد. , بداية الخط الإمبراطورى المستمر.[21]

ظهرت اليابان لأول مرة فى التاريخ المكتوب فى كتاب هان الصيني، اللى اكتمل سنة 111 م. تم إدخال البوذية لاليابان من مملكة بيكجى (مملكة كورية) سنة 552، لكن تطور البوذية اليابانية اتأثر فى المقام الاولانى بالصين. رغم المقاومة المبكرة، تم الترويج للبوذية على ايد الطبقة الحاكمة، بما فيها شخصيات زى الأمير شوتوكو ، وكسبت قبول واسع النطاق بدايه من فترة أسوكا (592-710).

سنة 645، قامت الحكومة بقيادة الأمير ناكا نو أوى وفوجيوارا نو كاماتارى بوضع وتنفيذ إصلاحات تايكا بعيدة المدى. ابتدا الإصلاح بإصلاح الأراضي، عن الأفكار والفلسفات الكونفوشيوسية من الصين .  و أممت كل الأراضى فى اليابان، لتوزيعها بالتساوى بين المزارعين، و أمرت بتجميع سجل للأسر كأساس لنظام جديد للضرائب.[22] كان الهدف الحقيقى للإصلاحات هو تحقيق قدر اكبر من المركزية وتعزيز سلطة البلاط الإمبراطوري، اللى كان يعتمد كمان على الهيكل الحكومى للصين. تم إرسال مبعوثين وطلاب لالصين للتعرف على الكتابة والسياسة والفن و الدين الصيني.[23]  حرب جينشين عام 672، هيا صراع دموى بين الأمير أوما وابن اخوه الأمير أوتومو ، بقت حافز رئيسى للإصلاحات الإدارية.[24] بلغت دى الإصلاحات ذروتها بإصدار قانون تايهو ، اللى عزز القوانين دلوقتى  و أنشأ هيكل الحكومات المركزية والحكومات المحلية التابعة.   الإصلاحات القانونية دى وصلت لإنشاء دولة ritsuryō ، و هو نظام حكومة مركزية على الطراز الصينى ظل قائم 500 سنه .   شافت فترة نارا (710-784) ظهور دولة يابانية تتمركز حول البلاط الإمبراطورى فى هيجو-كيو ( نارا الحديثة).  الفترة دى تتميز بظهور ثقافة أدبية ناشئة مع اكتمال Kojiki (712) ونيهون Nihon Shoki (720)، و تطور الأعمال الفنية والهندسة المعمارية المستوحاة من البوذية.   ويعتقد أن وباء الجدرى فى 735-737  قتل يوصل لثلث سكان اليابان.[25]   سنة  784، نقل الإمبراطور كانمو العاصمة، واستقر فى هيان كيو ( كيوتو الايام دى )  سنة  794.[25] كان ده بداية فترة هييآن (794-1185)، اللى ظهرت فىها ثقافة يابانية أصلية مميزة. موراساكى شيكيبو'س حكاية جينجي وكلمات النشيد الوطنى اليابانى "Kimigayo" تم كتابتها فى ده الوقت.

عصر الإقطاع

 
الساموراى اليابانى يصعد على سفينة مغولية فى الغزوات المغولية لليابان ، زى ما هو موضح فى Mōko Shūrai Ekotoba ، 1293
 
3 موحدين لليابان. من الشمال لاليمين: أودا نوبوناغا ، تويوتومى هيديوشى وتوكوغاوا إياسو .

العصر الإقطاعى فى اليابان تميز بظهور وهيمنة طبقة حاكمة من المحاربين، الساموراى . سنة 1185، بعد هزيمة عشيرة تايرا على ايد عشيرة ميناموتو فى حرب جينبى ، أنشأ الساموراى ميناموتو نو يوريتومو حكومة عسكرية فى كاماكورا . بعد وفاة يوريتومو، وصلت عشيرة هوجو لالسلطة كأوصياء على shōgun . تم تقديم مدرسة زن البوذية من الصين فى فترة كاماكورا (1185-1333) وبقت ذات شعبية كبيرة بين طبقة الساموراي. صدت حكومة كاماكورا الشوغونية الغزوات المغولية فى 1274 و 1281، لكن الإمبراطور غو-دايغو أطاح بيها فى النهاية.[25] هُزم Go-Daigo على ايد Ashikaga Takauji سنة 1336، بداية فترة موروماتشى (1336–1573). فشلت حكومة أشيكاغا الشوغونية اللى بعد كده فى السيطرة على أمراء الحرب الإقطاعيين ( daimyō ) وابتدت الحرب الأهلية سنة 1467 ، لتبدأ فترة سينغوكو التى استمرت قرن من الزمان ("الدول المتحاربة").

القرن الستاشر، وصل التجار البرتغاليون والمبشرين اليسوعيين اليابان لأول مرة، وبدأوا التبادل التجارى والثقافى المباشر بين اليابان و الغرب. استخدم أودا نوبوناغا التكنولوجيا والأسلحة النارية الأوروبية للغلب الكتير من daimyō التانيه؛ [26] توطيد سلطته فيما عرف بفترة أزوتشي-موموياما .[27] بعد وفاة نوبوناغا سنة 1582، قام خليفته تويوتومى هيديوشى بتوحيد الأمة فى أوائل تسعينيات القرن الستاشر وقام بغزوتين فاشلتين لكوريا فى 1592 و 1597 .[25]

شغل توكوغاوا إياسو منصب الوصى على ابن هيديوشى تويوتومى هيديورى واستخدم منصبه للحصول على الدعم السياسى والعسكري. لما اندلعت الحرب المفتوحة، غلب إياسو العشائر المتنافسة فى معركة سيكيجاهارا سنة 1600. تم تعيينه shōgun على ايد الإمبراطور غو-يوزى سنة 1603 و أسس شوغون توكوغاوا فى إيدو (طوكيو الحديثة). سنت حكومة الشوغون تدابير بما فيها buke shohatto ، كمدونة لقواعد السلوك للسيطرة على daimyō المتمتعة بالحكم الذاتي، و سنة 1639 سياسة sakoku الانعزالية ("دولة مقفولة") اللى امتدت لقرنين ونصف من الوحدة السياسية الهشة المعروفة باسم فترة إيدو (1603-1868).[28][29] ابتدا النمو الاقتصادى الحديث فى اليابان فى الفتره دى،و ده اتسبب فى إنشاء الطرق وطرق النقل المائي، و الأدوات المالية زى العقود الآجلة والخدمات المصرفية والتأمين لوسطاء الأرز فى أوساكا . استمرت دراسة العلوم الغربية ( rangaku ) من فى الاتصال بالجيب الهولندى فى ناجازاكى .[28] وصلت فترة إيدو لظهور kokugaku ("الدراسات الوطنية")، و هيا دراسة اليابان على ايد اليابانيين.[30]

العصر الحديث

Emperor Meiji (明治天皇, Meiji-tennō); 1852–1912
The Japanese Empire in 1942

البحرية الامريكانيه بعتت العميد البحرى ماثيو سى بيرى لفرض انفتاح اليابان على العالم الخارجي. عند وصولها أوراغا ب4 " سفن سوداء " فى يوليه 1853، أسفرت رحلة بيرى الاستكشافية عن اتفاقية كاناغاوا فى مارس 1854. جابت المعاهدات المماثلة اللى بعد كده مع الدول الغربية التانيه أزمات اقتصادية وسياسية.[28] وصلت استقالة shōgun لحرب بوشين و إنشاء دولة مركزية موحدة اسمى تحت حكم الإمبراطور ( استعادة ميجى ). ومن فى تبنى المؤسسات السياسية والقضائية والعسكرية الغربية، نظم مجلس الوزرا مجلس الملكة الخاص ، وقدم دستور ميجى (29 نوفمبر 1890)، وقام بتجميع النظام الغذائى الإمبراطورى . فى فترة ميجى (1868–1912)، برزت إمبراطورية اليابان باعتبارها الدولة الاكتر تطور فى آسيا وكقوة عالمية صناعية سعت لالصراع العسكرى لتوسيع نطاق نفوذها. بعد الانتصارات فى الحرب الصينية اليابانية الأولى (1894-1895) والحرب الروسية اليابانية (1904-1905)، سيطرت اليابان على تايوان وكوريا والنصف الجنوبى من سخالين .[31] عدد سكان اليابان تضاعف من 35 مليون انسان سنة 1873 ل70 مليون انسان سنة 1935، مع تحول كبير نحو التحضر.

شهد أوائل القرن العشرين فترة من ديمقراطية تايشو (1912-1926) طغت عليها التوسعية المتزايدة والعسكرة . سمحت الحرب العالمية الأولى لليابان، اللى انضمت مع الحلفاء المنتصرين، بالاستيلاء على الممتلكات الألمانية فى المحيط الهادى والصين.[32] شافت فترة العشرينيات من القرن العشرين تحول سياسى نحو الدولة ، هيا فترة من الفوضى بعد زلزال طوكيو الكبير سنة 1923، وتمرير قوانين ضد المعارضة السياسية ، وسلسلة من محاولات الانقلاب . تسارعت دى العملية فى تلاتينات القرن العشرين،و ده اتسبب فى ظهور الكتير من الجماعات القومية المتطرفة اللى كانت تشترك فى العداء للديمقراطية الليبرالية وتفانيها فى التوسع فى آسيا. سنة 1931، غزت اليابان منشوريا واحتلتها ؛ و بعد الإدانة الدولية للاحتلال ، استقالت من عصبة الأمم بعد سنتين . سنة 1936، وقعت اليابان ميثاق مناهضة الكومنترن مع المانيا النازية ؛ جعلها الاتفاق الثلاثى سنة 1940 واحده من دول المحور .[33]

 
انتهت الطموحات الإمبراطورية اليابانية فى التانى من سبتمبر سنة 1945، باستسلام البلاد لقوات الحلفاء.

الإمبراطورية اليابانية غزت أجزاء تانيه من الصين سنة 1937، عجل بالحرب الصينية اليابانية التانيه (1937-1945). سنة 1940، غزت الإمبراطورية الهند الصينية الفرنسية ، بعد كده فرضت امريكا حظر نفطى على اليابان. فى 7-8 ديسمبر 1941، نفذت القوات اليابانية هجمات مفاجئة على بيرل هاربور ، و على القوات البريطانية فى مالايا ، وسنغافورة ، وهونج كونج ، من دول تانيه، لتبدأ الحرب العالمية التانيه فى المحيط الهادى . فى كل اماكن المناطق اللى احتلتها اليابان فى الحرب، تم ارتكاب الكتير من الانتهاكات ضد السكان المحليين، حيث تم إجبار الكثير منهم على العبودية الجنسية .[34] بعد انتصارات الحلفاء فى السنين الأربع اللى بعد كده ، اللى بلغت ذروتها بالغزو السوفييتى لمنشوريا والقصف الذرّى على هيروشيما وناجازاكى سنة 1945، وافقت اليابان على الاستسلام غير المشروط .[35] كلفت الحرب اليابان مستعمراتها و أرواح الملايين.[33] أعاد الحلفاء (بقيادة امريكا) ملايين المستوطنين اليابانيين من مستعمراتهم السابقة ومعسكراتهم العسكرية فى كل اماكن آسيا،و ده اتسبب فى القضاء لحد كبير على الإمبراطورية اليابانية ونفوذها على الأراضى اللى احتلتها.[36] و عقد الحلفاء المحكمة العسكرية الدولية للشرق الأقصى لمحاكمة القادة اليابانيين بتهمة ارتكاب جرائم حرب .

سنة 1947، اعتمدت اليابان دستور جديد يؤكد على الممارسات الديمقراطية الليبرالية.  و انتهى احتلال الحلفاء بمعاهدة سان فرانسيسكو سنة 1952،  و منحت اليابان عضوية الامم المتحده سنة 1956.[36]  دفعت فترة النمو القياسى اليابان  تصبح تانى اكبر اقتصاد فى العالم؛ [36] انتهى ده فى نص التسعينيات بعد ظهور فقاعة أسعار الأصول ، بداية " العقد الضائع ".[37]  سنة  2011، اتعرضت اليابان لواحد من اكبر الزلازل فى تاريخها المسجل ،و ده اتسبب فى كارثة فوكوشيما دايتشى النووية .  فى 1 مايو 2019، بعد التنازل التاريخى للإمبراطور أكيهيتو ،  بقا ابنه ناروهيتو إمبراطور، ليبدأ عصر Reiwa .  حقبة.[38]

جغرافيا

 
خريطة طبوغرافية لليابان

اليابان تضم 14125 جزيرة تمتد على طول ساحل المحيط الهادى فى آسيا. يمتد لاكتر من 3,000 kilometres (1,900 mi) من الشمال الشرقى للجنوب الغربى من بحر أوخوتسك لبحر الصين الشرقى .[39][40] الجزر الخمس الرئيسية فى البلاد، من الشمال للجنوب، هيا هوكايدو وهونشو وشيكوكو وكيوشو و أوكيناوا .[41] جزر ريوكيو ، اللى تضم أوكيناوا، هيا سلسلة جنوب كيوشو. جزر نانبو جنوب وشرق الجزر الرئيسية فى اليابان. فى الغالب اللى يتعرفانمع بعضباسم الأرخبيل اليابانى . As of 2019 ، مساحة اليابان 377,975.24 square kilometres (145,937.06 sq mi) . تمتلك اليابان سادس أطول خط ساحلى فى العالم 29,751 kilometres (18,486 mi) . بسبب جزرها البعيده البعيده، تمتلك اليابان ثامن اكبر منطقة اقتصادية خالصة فى العالم، حيث تغطى مساحة 4,470,000 square kilometres (1,730,000 sq mi) . .[42][43]

يتكون الأرخبيل اليابانى من 67% غابات و 14% زراعي.[44] التضاريس الوعرة والجبلية فى المقام الاولانى مقيدة للسكن.[45] و علشان كده المناطق الصالحة للسكن، و بالخصوص فى المناطق الساحلية، عندها كثافة سكانية عالية جدًا: اليابان هيا الدولة الأربعين الاكتر كثافة سكانية .[46][47] تتمتع هونشو بأعلى كثافة سكانية تبلغ 450 شخص /كم 2 (1200/ميل مربع) As of 2010 ، هوكايدو عندها أدنى كثافة تبلغ 64.5 شخص /كم 2 As of 2016 .[48] As of 2014 ، يقارب من 0.5٪ من إجمالى مساحة اليابان هيا الأراضى المستصلحة ( umetatechi ).[49] بحيرة بيوا هيا بحيرة قديمة واكبر بحيرة للميه العذبة فى البلاد.[50]

اليابان معرضة بشكل كبير للزلازل والتسونامى والانفجارات البركانية بسبب موقعها على طول حزام النار فى المحيط الهادى.[51] هيا تحتل المرتبة السابعة عشرة حسب أعلى مخاطر الكوارث الطبيعية كما تم قياسها فى مؤشر المخاطر العالمية سنة 2016.[52] فيه فى اليابان 111 بركان نشطًا.[53] تحدث الزلازل المدمرة، اللى توصل فى الغالب لتسونامي، كذا مره كل قرن؛ [54] أدى زلزال طوكيو سنة 1923 لمقتل اكتر من 140,000 شخص.[55] أحدث الزلازل الكبرى هيا زلزال هانشين العظيم سنة 1995 وزلزال توهوكو سنة 2011 ، اللى تسبب فى حدوث تسونامى كبير.

مناخ

 
جبل فوجى فى فصل الربيع، منظر من متنزه أراكوراياما سينجين

مناخ اليابان معتدل فى الغالب ولكنه يختلف بشكل كبير من الشمال للجنوب. تتمتع المنطقة الواقعة فى أقصى الشمال، هوكايدو، بمناخ قارى رطب مع فصول شتاء طويلة وباردة وصيف دافئ اوى لبارد. هطول الأمطار مش غزير، لكن الجزر فى العاده ما تتطور لضفاف ثلجية عميقة فى الشتاء.

يتميز ساحل المحيط الهادى بمناخ شبه استوائى رطب يواجه فصول شتاء اكتر اعتدالا مع تساقط الثلوج فى بعض الأحيان وصيف حار ورطب بسبب الرياح الموسمية الجنوبية الشرقية. تتمتع جزر ريوكيو ونانبو بمناخ شبه استوائى ، مع شتاء دافئ وصيف حار. هطول الأمطار غزير جدًا، خاصة فى موسم الأمطار. يبدأ موسم الأمطار الرئيسى فى أوائل شهر مايو فى أوكيناوا، وتتحرك جبهة الأمطار تدريجى نحو الشمال. فى أواخر الصيف و أوائل الخريف، فى الغالب ما تجلب الأعاصير أمطار غزيرة.[56] ووفقا لوزارة البيئة، تسببت الأمطار الغزيرة وارتفاع درجات الحرارة فى حدوث مشكلات فى الفى منطقة بحر اليابان على الساحل الغربى لهونشو، تجلب الرياح الشتوية الشمالية الغربية تساقط كثيف للثلوج فى فصل الشتاء. فى فصل الصيف، تشهد المنطقة ساعات درجات حرارة شديدة الحرارة بسبب الفوهن .[57] تتمتع المرتفعات الوسطى بمناخ قارى رطب داخلى نموذجي، مع وجود اختلافات كبيرة فى درجات الحرارة بين الصيف والشتاء. تحمى جبال منطقتى تشوغوكو وشيكوكو بحر سيتو الداخلى من الرياح الموسمية،و ده يؤدى لطقس معتدل على مدار العام. صناعة الزراعية و أماكن تانيه.[58] أعلى درجة حرارة تم قياسها فى اليابان، 41.1 °C (106.0 °F) ، تم تسجيلها فى 23 يوليه 2018، [59] وتكررت فى 17 اغسطس 2020.[60]

التنوع البيولوجى

فى اليابان 9 مناطق بيئية للغابات تعكس مناخ و جغرافيا الجزر. تتراوح من الغابات شبه الاستوائية الرطبة عريضة الأوراق فى جزر ريوكيو وبونين ، للغابات المعتدلة عريضة الأوراق والمختلطة فى مناطق المناخ المعتدل فى الجزر الرئيسية، للغابات الصنوبرية المعتدلة فى الأجزاء الشتوية الباردة من الجزر الشمالية.[61] فيه فى اليابان اكتر من 90 ألف نوع من الحيوانات البرية As of 2019 ، بما فيها الدب البنى ، والمكاك اليابانى ، وكلب الراكون اليابانى ، وفأر الحقل اليابانى الصغير ، والسمندل اليابانى العملاق .[62]

اتعمل شبكة كبيرة من المتنزهات الوطنية لحماية مناطق مهمة من النباتات والحيوانات و 52 موقع من مواقع رامسار للأراضى الرطبة .[63][64] تم إدراج 4 مواقع على قائمة اليونسكو للتراث العالمى لقيمتها الطبيعية المتميزة.[65]

بيئة

 
أوراق القيقب الخريفية ( momiji ) فى منطقة كونغوبو-جى على جبل كويا ، واحد من مواقع التراث العالمى التابعة لليونسكو

فى فترة النمو الاقتصادى السريع بعد الحرب العالمية الثانية، تم التقليل من أهمية السياسات البيئية على ايد الحكومة والشركات الصناعية؛ ونتيجة لذلك، انتشر التلوث البيئى على نطاق واسع فى الخمسينيات والستينيات. واستجابةً للمخاوف المتزايدة، أصدرت الحكومة قوانين حماية البيئة سنة 1970.[66] شجعت أزمة البترول سنة 1973 على الاستخدام الفعال للطاقة بسبب افتقار اليابان إلموارد الطبيعية.[67] اليابان فى المرتبة 20 فى مؤشر الأداء البيئى سنة 2018، اللى يقيس التزام الدولة بالاستدامة البيئية.[68] واليابان هيا خامس اكبر مصدر لانبعاثات تانى أكسيد الكربون فى العالم.[58] باعتبارها الدولة المضيفة والموقعة على بروتوكول كيوتو سنة 1997، اليابان ملزمة حسب المعاهدة بخفض انبعاثات تانى أكسيد الكربون واتخاذ خطوات تانيه للحد من تغير المناخ. سنة 2020، أعلنت حكومة اليابان عن هدف حياد الكربون بحلول سنة 2050. تشمل القضايا البيئية تلوث الهواء فى المناطق الحضرية ( أكاسيد النيتروجين والجسيمات العالقة والمواد السامة)، و إدارة النفايات ، وتخثث المياه، والحفاظ على الطبيعة ، وتغير المناخ ، والإدارة الكيميائية والتعاون الدولى علشان الحفاظ على البيئة.[69]

الحكومة والسياسة

 
شارك الإمبراطور ناروهيتو ، رئيس الدولة الحالي، والإمبراطورة ماساكو فى الموكب الإمبراطورى بالسيارة بعد حفل التنصيب فى طوكيو فى 10 نوفمبر 2019.

اليابان دولة وحدوية وملكية دستورية تقتصر فيها سلطة الإمبراطور على دور شرفى .[70] وبدل ذلك، يمارس السلطة التنفيذية رئيس وزرا اليابان وحكومته ، اللى تناط سيادتها بالشعب الياباني.[71] ناروهيتو هو إمبراطور اليابان، بعد ما خلف والده أكيهيتو عند اعتلائه عرش الأقحوان سنة 2019.[70]

 
مبنى النظام الوطنى

الجهاز التشريعى فى اليابان هو البرلمان الوطنى ، برلمان من مجلسين .[70] يتكون من مجلس نواب أدنى يضم 465 مقعد، يُنتخب عن طريق التصويت الشعبى كل 4 سنين أو عند حله، ومجلس المستشارين الأعلى اللى يضم 245 مقعد، ويخدم أعضاؤه المنتخبين لمدة 6 سنين .[72] حق الاقتراع العام للبالغين اللى تزيد أعمارهم عن 18 سنه ، [73] مع اقتراع سرى للمناصب المنتخبة.[71] يتمتع رئيس الوزرا بصفته رئيس الحكومة بسلطة تعيين و إقالة وزرا الدولة ، و يتم تعيينه على ايد الإمبراطور بعد تعيينه من أعضاء البرلمان.[72] فوميو كيشيدا هو رئيس وزرا اليابان. تولى منصبه بعد فوزه فى انتخابات قيادة الحزب الليبرالى الديمقراطى سنة 2021 . كان الحزب الليبرالى الديمقراطى اليمينى هو الحزب المهيمن فى البلاد من الخمسينيات من القرن العشرين، وفى الغالب يطلق عليه نظام 1955 .[74]

تطور النظام القانونى الياباني، اللى اتأثر تاريخى بالقانون الصينى ، بشكل مستقل فى فترة إيدو من فى نصوص زى Kujikata Osadamegaki . من أواخر القرن التسعتاشر، اعتمد النظام القضائى لحد كبير على القانون المدنى فى أوروبا، و بالخصوص ألمانيا. سنة 1896، أنشأت اليابان قانون مدنى يعتمد على قانون Bürgerliches Gesetzbuch الألماني، اللى ظل سارى مع تعديلات ما بعد الحرب العالمية الثانية.[75] يعد دستور اليابان ، اللى تم تبنيه سنة 1947، أقدم دستور غير معدل فى العالم. ينشأ القانون التشريعى من المجلس التشريعي، ويشترط الدستور أن يصدر الإمبراطور التشريعات اللى يقرها البرلمان دون منحه سلطة معارضة التشريعات. يُطلق على الجزء الرئيسى من القانون التشريعى اليابانى اسم القوانين الستة .[76] ينقسم نظام المحاكم فى اليابان ل4 مستويات أساسية: المحكمة العليا وثلاثة مستويات من المحاكم الأدنى.[77]

العلاقات الخارجية

 
واليابان عضو فى مجموعة السبع و مجموعة العشرين .

واليابان دولة عضو فى الامم المتحده من سنة 1956، هيا واحده من دول مجموعة الأربع اللى تسعى لإصلاح مجلس الأمن .[78] واليابان عضو فى مجموعة السبع ، ومنظمة التعاون الاقتصادى لآسيا والمحيط الهادى ، و" آسيان زائد 3 "، هيا مشاركة فى قمة شرق آسيا . هيا خامس اكبر جهة مانحة للمساعدات الإنمائية الرسمية فى العالم، تبرعت ب 9.2 مليار دولار أمريكى سنة 2014.[79] و سنة 2021، كانت اليابان تمتلك رابع اكبر شبكة دبلوماسية فى العالم.[80]

اليابان تتمتع بعلاقات اقتصادية وعسكرية وثيقة مع امريكا، اللى تحتفظ معها بتحالف أمنى .[81] وتعد امريكا سوق رئيسى للصادرات اليابانية ومصدر رئيسى للواردات اليابانية، هيا ملتزمة بالدفاع عن البلاد، ولها قواعد عسكرية فى اليابان.[81] اليابان كمان عضو فى الحوار الأمنى الرباعى (المعروف اكتر باسم "الرباعية")، و هو حوار أمنى متعدد الأطراف تم إصلاحه سنة 2017 بهدف الحد من النفوذ الصينى فى منطقة المحيطين الهندى والهادئ ، مع امريكا واوستراليا والهند،و ده يعكس العلاقات و أنماط التعاون القائمة.[82]

اليابان شوية نزاعات إقليمية مع جيرانها. تعارض اليابان سيطرة روسيا على جزر الكوريل الجنوبية ، اللى احتلها الاتحاد السوفيتى سنة 1945.[83] تم الاعتراف بسيطرة كوريا الجنوبية على صخور ليانكورت ، لكن غير مقبولة كما تطالب بيها اليابان.[84] وتوترت علاقات اليابان مع الصين وتايوان بسبب جزر سينكاكو ووضع أوكينوتوريشيما .[85]

جيش

 
مدمرة من فئة JMSDF Kongō

رياضات

 
مصارعو السومو يتجمعون حول الحكم وقت مراسم دخول الحلبة.

تقليديا، تعتبر السومو الرياضة الوطنية فى اليابان.[86] يتم تدريس فنون الدفاع عن النفس اليابانية زى الجودو والكندو كجزء من مناهج المدارس الإعدادية الإلزامية.[87] البيسبول هيا الرياضة الاكتر شعبية فى البلاد.[88] اتأسس دورى المحترفين اليابانى الأعلى، Nippon Professional Baseball (NPB)، سنة من تأسيس الدورى اليابانى لكرة القدم للمحترفين (J.League) سنة 1992، اكتسب اتحاد كرة القدم قاعدة واسعة من المتابعين.[89] شاركت البلاد فى استضافة كأس العالم لكرة القدم 2002 مع كوريا الجنوبية.[90] تمتلك اليابان واحد من أنجح فرق كرة القدم فى آسيا، كسبت كأس آسيا 4 مرات، [91] وكأس العالم لكرة القدم للستات سنة 2011.[92] لعبة الجولف كمان شعبية كبيرة فى اليابان.[93]

اليابان استضافت الألعاب الأولمبية الصيفية فى طوكيو سنة 1964 و الألعاب الأولمبية الشتوية فى سابورو سنة 1972 وناغانو سنة 1998 .[94] استضافت البلاد بطولة العالم الرسمية لكرة السلة سنة 2006 [95] وستشارك فى استضافة بطولة العالم لكرة السلة سنة 2023 .[96] استضافت طوكيو دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2020 سنة 2021،و ده جعل طوكيو أول مدينة آسيوية تستضيف الألعاب الأولمبية مرتين.[97] حصلت البلاد على حقوق استضافة بطولة العالم الرسمية للكرة الطائرة للستات فى خمس مناسبات، اكتر من أى دولة تانيه.[98] اليابان هيا أنجح دولة فى اتحاد الرجبى الآسيوى [99] واستضافت كأس العالم للرجبى 2019 IRB.[100]

شوف كمان

مصادر

  1. الاصدار الرابع — الناشر: Kenkyūsha
  2. المؤلف: Horace Hart — المحرر: جيمس موراي و هنرى برادلى — العنوان : Rules for compositors and readers at the University Press, Oxford — الناشر: دار نشر جامعة اكسفورد — تاريخ النشر: 2003
  3.     {{cite web}}: Empty citation (help)
  4. https://www.bunka.go.jp/tokei_hakusho_shuppan/hakusho_nenjihokokusho/shukyo_nenkan/pdf/r04nenkan_gaiyo.pdf
  5. العمل الكامل مُتاحٌ في: https://www.cia.gov/the-world-factbook/ — المؤلف: وكالة المخابرات الأمريكية — العنوان : The World Factbook — الناشر: وكالة المخابرات الأمريكية و مكتب النشر لحكومة الولايات المتحدة
  6. "Relation: اليابان (382313)". OpenStreetMap. Retrieved 2020-01-23.
  7. قالب:IPA-ja or قالب:IPA-ja
  8. "Official Names of Member States (UNTERM)" (PDF). UN Protocol and Liaison Service. Archived from the original (PDF) on June 5, 2020. Retrieved May 21, 2020.
  9. In English, the official name of the country is simply "Japan".[8] In Japanese, the name of the country as it appears on official documents, including the country's constitution, is 日本国 (Nippon-koku or Nihon-koku), meaning "State of Japan". Despite this, the short-form name 日本 (Nippon or Nihon) is also often used officially.
  10. أ ب ت Schreiber, Mark (November 26, 2019). "You say 'Nihon', I say 'Nippon', or let's call the whole thing 'Japan'?". The Japan Times.
  11. أ ب Carr, Michael (March 1992). "Wa Wa Lexicography". International Journal of Lexicography. 5 (1): 1–31. doi:10.1093/ijl/5.1.1.
  12. قالب:Cite Journal
  13. قالب:Cite كتاب
  14. . متحف متروبوليتان للفنون https://www.metmuseum.org/toah/hd/jomo/hd_jomo.htm. Retrieved 28 اغسطس 2020. {{cite web}}: Missing or empty |title= (help); Unknown parameter |العنوان= ignored (help)
  15. Wade, Nicholas. [https:// www.nytimes.com/2011/05/04/science/04language.html "العثور على اللهجات يلقى ضوءًا جديدًا على أصول الشعب الياباني"]. The New York Times. {{cite news}}: Check |url= value (help); Unknown parameter |التاريخ= ignored (help)
  16. قالب:استشهاد بالكتاب
  17. أ ب قالب:استشهد بالمجلة
  18. "طريق نبات الأرز". Archived from the original on 30 ابريل 2011. Retrieved 15 يناير، 2011. {{cite web}}: Check date values in: |accessdate= (help); Unknown parameter |Publisher= ignored (|publisher= suggested) (help)
  19. "فترة كوفون ( كاليفورنيا. 300–710)". متحف متروبوليتان للفنون. Retrieved 28 اغسطس 2020.
  20. "ثقافة يايوى (حوالى 300 قبل الميلاد – 300 م)". Metropolitan متحف الفن. Retrieved 28 اغسطس 2020.
  21. Hendry, Joy (2012). Understanding Japanese Society. Routledge. p. 9. ISBN 978-1-136-27918-8.
  22. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع Sansom
  23. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع Totman 2005
  24. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع ritsuryo
  25. أ ب ت ث المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع Courtiers
  26. Brown, Delmer (May 1948). "The impact of firearms on Japanese warfare, 1543–98". The Far Eastern Quarterly. 7 (3): 236–253. doi:10.2307/2048846. JSTOR 2048846.
  27. "Azuchi-Momoyama period (1573–1603)". Dallas Museum of Art. Retrieved October 3, 2020.
  28. أ ب ت المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع Closed
  29. Toby, Ronald P. (1977). "Reopening the Question of Sakoku: Diplomacy in the Legitimation of the Tokugawa Bakufu". Journal of Japanese Studies. 3 (2): 323–363. doi:10.2307/132115. JSTOR 132115.
  30. Ohtsu, M.; Imanari, Tomio (1999). "Japanese National Values and Confucianism". Japanese Economy. 27 (2): 45–59. doi:10.2753/JES1097-203X270245.
  31. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع modernnation
  32. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع ramesh
  33. أ ب المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع excesses
  34. Yōko, Hayashi (1999–2000). "Issues Surrounding the Wartime "Comfort Women"". Review of Japanese Culture and Society. 11/12 (Special Issue): 54–65. JSTOR 42800182.
  35. Pape, Robert A. (1993). "Why Japan Surrendered". International Security. 18 (2): 154–201. doi:10.2307/2539100. JSTOR 2539100.
  36. أ ب ت المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع phoenix
  37. Saxonhouse, Gary; Stern, Robert (2003). "The bubble and the lost decade". The World Economy. 26 (3): 267–281. doi:10.1111/1467-9701.00522.
  38. "Japan's emperor thanks country, prays for peace before abdication". Nikkei Asian Review. April 30, 2019.
  39. "Water Supply in Japan". Ministry of Health, Labour and Welfare. Archived from the original on January 26, 2018. Retrieved September 26, 2018.
  40. Iwashita, Akihiro (2011). "An Invitation to Japan's Borderlands: At the Geopolitical Edge of the Eurasian Continent". Journal of Borderlands Studies. 26 (3): 279–282. doi:10.1080/08865655.2011.686969.
  41. Kuwahara, Sueo (2012). "The development of small islands in Japan: An historical perspective". Journal of Marine and Island Cultures. 1 (1): 38–45. doi:10.1016/j.imic.2012.04.004.
  42. "World Factbook: Japan". CIA. Retrieved September 24, 2022.
  43. Yamada, Yoshihiko (2011). "Japan's New National Border Strategy and Maritime Security". Journal of Borderlands Studies. 26 (3): 357–367. doi:10.1080/08865655.2011.686972.
  44. "Natural environment of Japan: Japanese archipelago". Ministry of the Environment. Retrieved August 4, 2022.
  45. Fujimoto, Shouji; Mizuno, Takayuki; Ohnishi, Takaaki; Shimizu, Chihiro; Watanabe, Tsutomu (2017). "Relationship between population density and population movement in inhabitable lands". Evolutionary and Institutional Economics Review. 14: 117–130. doi:10.1007/s40844-016-0064-z.
  46. "List of countries by population density". Statistics Times. Retrieved October 12, 2020.
  47. Fujimoto, Shouji; Mizuno, Takayuki; Ohnishi, Takaaki; Shimizu, Chihiro; Watanabe, Tsutomu (2014). "Geographic Dependency of Population Distribution". Proceedings of the International Conference on Social Modeling and Simulation, Plus Econophysics Colloquium. Springer Proceedings in Complexity: 151–162. doi:10.1007/978-3-319-20591-5_14. ISBN 978-3-319-20590-8.
  48. 総務省|住基ネット. soumu.go.jp. Retrieved November 13, 2021. {{cite web}}: Unknown parameter |trans_title= ignored (help)
  49. Hua, Yang (2014). "Legal Regulation of Land Reclamation in China's Coastal Areas". Coastal Management. 42 (1): 59–79. doi:10.1080/08920753.2013.865008.
  50. Tabata, Ryoichi; Kakioka, Ryo; Tominaga, Koji; Komiya, Takefumi; Watanabe, Katsutoshi (2016). "Phylogeny and historical demography of endemic fishes in Lake Biwa: The ancient lake as a promoter of evolution and diversification of freshwater fishes in western Japan". Ecology and Evolution. 6 (8): 2601–2623. doi:10.1002/ece3.2070. PMC 4798153. PMID 27066244.
  51. Israel, Brett (March 14, 2011). "Japan's Explosive Geology Explained". Live Science.
  52. "World Risk Report 2016". UNU-EHS. Retrieved November 8, 2020.
  53. Fujita, Eisuke; Ueda, Hideki; Nakada, Setsuya (July 2020). "A New Japan Volcanological Database". Frontiers in Earth Science. 8: 205. doi:10.3389/feart.2020.00205.{{cite journal}}: CS1 maint: unflagged free DOI (link)
  54. "Tectonics and Volcanoes of Japan". Oregon State University. Archived from the original on February 4, 2007. Retrieved March 27, 2007.
  55. Hammer, Joshua (May 2011). "The Great Japan Earthquake of 1923". Smithsonian Magazine.
  56. "Overview of Japan's climate". Japan Meteorological Association. Retrieved December 11, 2020.
  57. "Climate of Hokuriku district". Japan Meteorological Agency. Retrieved October 24, 2020.
  58. أ ب Ito, Masami. "Japan 2030: Tackling climate issues is key to the next decade". The Japan Times. Retrieved September 24, 2020.
  59. "Record High in Japan as Heat Wave Grips the Region". The New York Times. July 23, 2018. Archived from the original on July 23, 2018.
  60. Ogura, Junko; Regan, Helen (August 18, 2020). "Japan's heat wave continues, as temperatures equal highest record". CNN.
  61. "Flora and Fauna: Diversity and regional uniqueness". Embassy of Japan in the USA. Archived from the original on February 13, 2007. Retrieved April 1, 2007.
  62. "The Wildlife in Japan" (PDF). Ministry of the Environment. March 2015.
  63. "National Parks of Japan". Ministry of the Environment. Retrieved May 11, 2011.
  64. "Japan". Ramsar. Retrieved December 11, 2020.
  65. "Japan – Properties Inscribed on the World Heritage List". UNESCO. Retrieved December 11, 2020.
  66. 日本の大気汚染の歴史 (in Japanese). Environmental Restoration and Conservation Agency. Archived from the original on May 1, 2011. Retrieved March 2, 2014. {{cite web}}: Unknown parameter |trans_title= ignored (help)CS1 maint: unrecognized language (link)
  67. Sekiyama, Takeshi. "Japan's international cooperation for energy efficiency and conservation in Asian region" (PDF). Energy Conservation Center. Archived from the original (PDF) on February 16, 2008. Retrieved January 16, 2011.
  68. "Environmental Performance Index: Japan". Yale University. Archived from the original on November 19, 2018. Retrieved February 26, 2018.
  69. "Environmental Performance Review of Japan" (PDF). OECD. Retrieved January 16, 2011.
  70. أ ب ت "Japan's Parliament and other political institutions". European Parliament. June 9, 2020. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "euparl" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  71. أ ب "The Constitution of Japan". Prime Minister of Japan and His Cabinet. November 3, 1946. Archived from the original on December 14, 2013. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "Constitution" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  72. أ ب "Japan". US Securities and Exchange Commission. August 6, 2020.
  73. "Japan Youth Can Make Difference with New Voting Rights: UN Envoy". UN Envoy on Youth. July 2016.
  74. Crespo, José Antonio (April 1995). "The Liberal Democratic Party in Japan: Conservative Domination". International Political Science Review. 16: 199–209. JSTOR 1601459.
  75. Kanamori, Shigenari (January 1, 1999). "German influences on Japanese Pre-War Constitution and Civil Code". European Journal of Law and Economics. 7 (1): 93–95. doi:10.1023/A:1008688209052.
  76. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع dean
  77. "The Japanese Judicial System". Office of the Prime Minister of Japan. July 1999.
  78. "Japan's Efforts at the United Nations (UN)". Diplomatic Bluebook 2017. Ministry of Foreign Affairs of Japan. Retrieved December 11, 2020.
  79. "Statistics from the Development Co-operation Report 2015". OECD. Retrieved November 15, 2015.
  80. "Global Diplomacy Index – Country Rank". Lowy Institute. Retrieved December 29, 2021.
  81. أ ب "US Relations with Japan". US Department of State. January 21, 2020.
  82. Smith, Sheila A. (May 27, 2021). "The Quad in the Indo-Pacific: What to Know". Council on Foreign Relations. Retrieved January 26, 2022.
  83. "Japanese Territory, Northern Territories". MOFA. April 4, 2014.
  84. "Japanese Territory, Takeshima". MOFA. July 30, 2014.
  85. Fox, Senan (September 2016). "The Senkaku Shoto/Diaoyu Islands and Okinotorishima disputes: Ideational and material influences". China Information. 30 (3): 312–333. doi:10.1177/0920203X16665778.
  86. "Sumo: East and West". PBS. Archived from the original on March 7, 2007. Retrieved March 10, 2007.
  87. Aoki, Mizuho (April 24, 2017). "Prewar bayonetting martial art makes a return to schools". The Japan Times.
  88. Adler, David (February 21, 2023). "History of baseball in Japan". Major League Baseball.
  89. "Soccer as a Popular Sport: Putting Down Roots in Japan" (PDF). The Japan Forum. Retrieved April 1, 2007.
  90. Reineking, Jim (May 25, 2018). "Every FIFA World Cup champion: Brazil, Germany, Italy historically dominate tournament". USA Today.
  91. "Team Japan". Asian Football Confederation. Archived from the original on January 25, 2016. Retrieved March 2, 2014.
  92. "Japan edge USA for maiden title". FIFA. July 17, 2011. Archived from the original on July 18, 2011.
  93. Varcoe, Fred. "Japanese Golf Gets Friendly". Metropolis. Archived from the original on September 26, 2007. Retrieved April 1, 2007.
  94. "Olympic History in Japan". Japanese Olympic Committee. Retrieved January 7, 2011.
  95. "2006 FIBA World Championship". FIBA. Archived from the original on September 3, 2006. Retrieved May 10, 2017.
  96. "FIBA Basketball World Cup 2023". FIBA. Retrieved September 24, 2020.
  97. "IOC selects Tokyo as host of 2020 Summer Olympic Games". International Olympic Committee. July 21, 2016.
  98. "The Game – World Championships – FIVB Women's World Championships Finals". FIVB. Retrieved June 13, 2017.
  99. "History". Asia Rugby. Retrieved December 5, 2020.
  100. "Japan reaches out to the rest of Asia". Rugby World Cup. November 1, 2013. Archived from the original on December 17, 2013.